حصة لوتاه تنتصر للفن المهجور وورد الصحراء
آخر تحديث 00:14:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قصص قصيرة تنأى عن الثرثرة

حصة لوتاه تنتصر للفن المهجور وورد الصحراء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حصة لوتاه تنتصر للفن المهجور وورد الصحراء

حصة لوتاه تنتصر للفن المهجور وورد الصحراء
دبي صوت الامارات

باحثةً عن ورود الصحراء، والأحلام المنثورة بين الرمال، وبيوت السعف المطلة على البحر، والتي لم يعد لها وجود إلا في الذاكرة؛ تطل الدكتورة حصة لوتاه في مجموعتها "في الصحراء ورد"، التي تنأى عن الثرثرة؛ إذ تلتقط مشاهد سريعة مراوغة؛ في قصص قصيرة؛ أو قصيرة جداً؛ بعضها لا يتخطى ثلاثة أسطر، مثل تغريدة تحاول توصيل ما تريد في كلمات معدودة.
القصة القصيرة - التي صارت شبه مهجورة لصالح الرواية - هي فن التكثيف، وتقطير بساتين الزهور في قارورة صغيرة فواحة، تحيل نثر الحياة ومشاهدها العابرة إلى نصوص جمالية، كما صنعت الدكتورة حصة لوتاه في معظم أقاصيص مجموعتها.
الحنين بادٍ؛ ومسيطر على "في الصحراء ورد"، التي صدرت عن دار العين بالقاهرة؛ فبعض القصص يحاول فتح الأبواب المغلقة، وتجاوز الجدران المصمتة العالية، من أجل الوصول إلى زمن أول، كانت فيه كل الأبواب إما مشرعة بشكل كامل، أو حتى مواربة لا تخشى أحداً في مجتمع كعائلة واحدة. وتعكس قصة "الأبواب المغلقة" بعض ذلك الحنين، وتستدعي ملامحه، وكذلك رموزه وأصواته، لتصل في النهاية إلى إدارة الظهر للحظة الآنية، والذوبان في البحر: "كان يمشي والشارع يمتد أمامه في خط مستقيم أسود. تذكّر الغربان. البيوت التي على جانبي الشارع عالية الجدران ومغلقة الأبواب. تذكّر بيوت السعف وأبوابها التي إما أنها تبقى مفتوحة أو مواربة بعض الشيء، أو أن حبلاً يتدلى من بابها يفتحه حين السحب. إحدى النوافذ العالية صدرت عنها أصوات موسيقى غريبة، تذكّر سالم الصوري، حارب حسن، وموزة خميس. مرت عربة مسرعة دثرته بالغبار فأغلق عينيه واستيقظ فيه شيء من الحزن والغضب. مشى باتجاه البحر، اقترب من الماء، عانق الموج قدميه، احتضنها وغسلها من الغبار. مشى نحو البحر أكثر. أحسّ بأن كائنات البحر متجانسة والماء المالح يغسل جسده. مضى أكثر، صار أكثر ألقاً في الماء ثم ذاب فيه.
وفي قصة تحمل اسم المبدع أحمد راشد، تكتب الدكتورة حصة ما يشبه مرثية وداع للراحل، تلخص مسيرة قلم من طراز خاص، عاش للشعر والكتابة والفن، وربما الصعلكة، تعيد الأقصوصة أحمد راشد إلى حضن الأمّ (فاطمة راشد عبود التي قال عنها الكثير في أدبه وسيرته)، تركّز على الحالم الكبير الذي سكنته الحروف ومحبة البحر وأمواج وجبال ساحل خورفكان، وربما تخيّلها صفحات يخطّ عليها قصائده: "فتحت صدرها واحتضنته. مازالت رائحة التراب والبحر عالقة في ثيابه، ووجهه لم يزل كما هو واضح الملامح. لم تسرقه المدن ولا الأيام ولا الدنيا كلها من نفسه التي ظل وفياً وللحروف التي أحب. لم تكن تتوقع عودته السريعة، فقد كان مسكوناً بالهجرات وبالمغامرة، ومسكوناً بحلم كانت تشعر به، وهو بعيد ينسجه كأجمل ما تكون الثياب. لم يكتمل حلمه بعد، ولكنه نثر خيوطه فوق الجبال علّ شاعراً آخر مسكوناً مثله بالكلمات يكمل نسجه. احتضنته بكل الحب الذي تبادلاه عبر السنين، فمن أحنّ عليها منه؟ هي التي أخرجته، وهي التي إليها يعود..".
أما عناوين المجموعة القصصية التي لا تتجاوز الـ58 صفحة؛ فهي: المقبرة، جنوح، تقاعد، الجديلة الحلم، المجنون، قلم، الريح، صمت، الأبواب المغلقة، الجدي الأبيض، القمر ليس حجراً، حلم، انتظار، رسالة، ليس هذا وقتك، أحمد راشد، صبي له جد، موظفة، الصقر، والعطر".
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حصة لوتاه تنتصر للفن المهجور وورد الصحراء حصة لوتاه تنتصر للفن المهجور وورد الصحراء



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:50 2013 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

طبيب سويدي رفض علاج سيدة لعدم مصافحته

GMT 10:35 2013 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"فايبر" تطلق تطبيقها لنظام "لينوكس"

GMT 06:11 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبوظبي تضع ضوابط جديدة بشأن الإقامة في الفنادق

GMT 00:28 2021 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

"بنات كوباني" كتاب أميركي عن هزيمة "داعش"

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 20:16 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

هيثم شاكر يتألق في حفل نادي الزهور

GMT 16:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أعشاب لها مفعول السحر في ترميم الجلد وعلاج الحروق

GMT 20:18 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكور لاختيار ورق الجدران للمساحات الصغيرة

GMT 17:26 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 09:10 2018 السبت ,14 تموز / يوليو

هزة أرضية تضرب ولاية بليدة شمالي الجزائر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates