معرض للقصص المُصوّرة في بيروت يتناول النزوح وطلب اللجوء
آخر تحديث 20:46:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يعرض رسومات للأطفال اللاجئين بسترات النجاة برتقالية اللون

معرض للقصص المُصوّرة في بيروت يتناول النزوح وطلب اللجوء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - معرض للقصص المُصوّرة في بيروت يتناول النزوح وطلب اللجوء

معرض فني في لبنان
بيروت - صوت الإمارات

يطرح معرض فني في لبنان معاناة النزوح وطلب اللجوء من خلال القصص المُصوّرة والكاريكاتير، معتمدًا على ما تتركه الفنون البصرية والرسوم الكاريكاتيرية من أثر بعيد الأمد في الذاكرة. 

ويشارك في معرض "إن-ترانزيت" المُقام في الجامعة الأميركية في بيروت 37 فنانًا من 12 دولة من بينها سورية وألمانيا ومصر. 

تقول أمينة المعرض، لينا غيبة إن المعرض يقدم من خلال 350 عملا فنيا المشاكل التي تواجه اللاجئينن سواء كانت في رحلتهم لأماكن أخرى أو العنصرية التي يتعرضون لها أحيانا في الدول المستضيفة لهم أو حتى المواقف الإيجابية، ويعرض رسما توضيحيا للاجئين يرتدون سترات نجاة برتقالية اللون بجانب صورة بعنوان (لجوء للأبد)، وهو مفهوم لا يمكن تصوره بالنسبة للبعض لكنه واقع بالنسبة للآخرين. 

إقرا ايضًا:

ناجي العلي يكشف سر "حنظلة" وانتماءه السياسي لأول مرة

واستخدمت الفنانة السورية ديالا برصلي منصة للتركيز على الأطفال المتأثرين بالأزمة في سورية، وبخاصة أولئك الذين لم يتسن لهم متابعة تعليمهم، حيث وترى أن عملها يعد من أشكال المقاومة، وعلى الرغم من أنها تعرف أن تحقيق تغيير كبير أمر مستبعد، فإنها ترفض خيار الاستسلام. 

وقالت ديالا "اشتغلت سلسلة من القصص الساخرة عن وضع اللجوء للسوريين. وأنا بصراحة أكتر شيء عم أركز على الأولاد اللي فقدوا التعليم وكيف نعمل دعم للتعليم البديل"، وأضافت "أكيد نحن ما راح نقدر نعمل التغيير الكبير ونعمل ها المثالية وكل هيدا الحكي، بس على الأقل نظل عم نحاول نقاوم لحتى نعمل هيدا التوازن لأنه إذا نحن تركنا ويأسنا وحملنا حالنا ورُحنا، راح يروح كل شيء خلاص يعني، حيكون بس فيه طرف واحد بس على الأقل نحن بنحاول نحقق هيدا التوازن، ما عندنا شيء تاني نعمله يعني". 

ويقول المصور الصحافي المشارك في المعرض أوليفر كولجر إنه استلهم رسومه من لاجئين سوريين قابلهم في مخيم بكردستان العراق وفي جزيرة ساحلية في اليونان، وأوضح "أريد أن أعرض الأشخاص الذين يرون العمل على الأشخاص الذين قابلتهم".  

وقالت غيبة إن المعرض اعتمد على الكوميديا في تناول موضوعات جادة تؤثر على المنطقة لنقل المعلومات بطريقة مختلفة، وتابعت "إذا بدك هي نوع من الوسيط أو الميديوم الفني اللي بيقدر يعبر عن قصص أو مواضيع جدية ومهمة اللي عم تتناول البلد، اللي عم بتصير بالمنطقة كلها، وبطريقة مختلفة عن الطريقة اللي نحن دايما بيوصلنا معلومات، يعني التلفزيون، الأخبار، حتى الصور الفوتوغرافية لأن ها الصور بتتناول بطريقة، بتنكتب بطريقة سردية بصرياً ونص". 

ويستمر المعرض الذي تشرف عليه مبادرة معتز ورادا الصواف حتى 24 مارس/ آذار.

قد يهمك أيضا

الفنان بانكسي يرسم جدارية ويكتب مذكرة في مدرسة في بريستول

رسومات الكاريكاتير ناجي العلي لم تقتصر على الأزمة الفلسطينية فقط

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض للقصص المُصوّرة في بيروت يتناول النزوح وطلب اللجوء معرض للقصص المُصوّرة في بيروت يتناول النزوح وطلب اللجوء



كانت مصدر إلهام الجميع بقطعها المميزة رغم أزمة تفشي "كورونا"

فساتين الأحلام وأزياء تحاكي الخيال باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

القاهره- صوت الإمارات
مازال أسبوع الموضة في ميلانو، يقدم لنا أزياء مميزة للغاية على الرانواي، على الرغم من الصعوبات التي واجهها المصممون ككل، في ظل أزمة تفشي وباء الكورونا، إلا أنها كانت مصدر إلهام الجميع، والخروج لنا بأفضل العروض، والقطع المميزة.في اليوم الثالث خلال أسبوع الموضة في ميلانو لربيع وصيف 2021، شاهدنا فساتين الأحلام بألوان الباستيل بعروض ELISABETTA FRANCHI، وقطع مميزة تحاكي الخيال بمجموعة Marni، مع تألق خاص للتصميمات المنعشة للمرأة العصرية لمجموعة Versace، وإليكِ نظرة عن قرب، لما حدث خلال أهم العروض. الفساتين المكشكشة مع الألوان الفاقعة من مجموعة فيرساتشي على أطلال جبال أتلانتس الخيالية، حيث تتدفق تيارات المياه عبر بطريقة انسيابية، كانت هذه بقايا عالم قديم مضى منذ زمن بعيد، حيث نشأ مواطنوه الأسطوريون من اللون الأزرق الغامق في تكوين محيطي وترمي...المزيد

GMT 07:45 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

تطور مفاجئ بشأن مستقبل سواريز مع برشلونة

GMT 03:14 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

كورينثيانز يهزم باهيا في الدوري البرازيلي

GMT 02:22 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

"يويفا" يجتمع لدراسة مصير كأس السوبر الأوروبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates