غوغل تُضيف حروف اللغة القبطية إلى تطبيق جي بورد
آخر تحديث 16:51:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

تُستخدَم حاليًّا بكنائس مصر وقرية في أقصى الصعيد

"غوغل" تُضيف حروف اللغة القبطية إلى تطبيق "جي بورد"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "غوغل" تُضيف حروف اللغة القبطية إلى تطبيق "جي بورد"

اللغة القبطية
واشنطن ـ صوت الامارات

أضافت "غوغل" حروف اللغة القبطية إلى تطبيق "جي بورد" الخاص بالكتابة على محرك البحث العالمي في سابقة تحدث للمرة الأولى.

وتمكّن الخاصية الجديدة المستخدمين من الكتابة باللغة القبطية التي انطلقت في مصر قديما، ثم اختفت وانقرضت ولا يتم استخدامها حاليا سوى في كنائس مصر وقرية صغيرة بأقصى الصعيد.

اقرا ايضا :

دورة لتعليم اللغة القبطية في بيت السناري الأحد

تُستخدم اللغة القبطية في الكنائس المصرية وتُصنف عالميا على أنها لغة منقرضة، انطلقت في مصر في القرن الأول الميلادي وظلت تتداول حتى القرن السابع عشر.

ويقول المؤرخ القبطي المصري كمال زاخر إن اللغة القبطية مشتقة من الحروف اليونانية، وظهرت في مصر في القرن الأول الميلادي، حيث كانت لغة تداول بين المصريين القدماء.

وبدأ المصريون الكتابة بها في القرن السابع الميلادي وظلت حتى القرن السابع عشر الميلادي، ثم استمرت متداولة كلغة للصلوات داخل الكنائس المصرية حتى الوقت الحالي.

وتتكون اللغة القبطية من 32 حرفا، وما زالت بعض كلماتها متداولة مثل كلمة "يلا" أو "ياض" وتعني ولد أو ذكر، و"أباي" وتعني الدهشة والتعجب وتستخدم هذه الكلمة أكثر في صعيد مصر، وكلمة "أوبا" وتعني القوة، و"أيسون" وتطلق على نعناع جبلي، و"برسيم" وهو عشب يستخدم في إطعام المواشي في مصر، و"بساريا" وهو نوع من السمك، و"أغابي" وتعني محبة، و"خن" وتعني مكانا صغيرا، و"شونة" وتعني مكانا للتخزين، و"يتلكع" وتعني أنه يتباطأ، و"أرمح" وتعني يجري.

واكتشف عالما القبطيات فيرنر فيسكل ووليم وورل، في القرن العشرين، عددا من الأشخاص بقرية الزينية في جنوب مصر لا يزالون يتحدثون باللغة القبطية في حياتهم اليومية، وتقع قرية الزينية، وهي القرية المصرية الوحيدة التي ما زالت تتحدث اللغة القبطية القديمة، في محافظة الأقصر.

ويقول عايد هاشم، مدير العلاقات العامة في المجلس القروي، إن اللغة القبطية تدرجت بدءا باللغة الهيروغليفية التي استخدمها القدماء المصريون في كتابة تاريخهم على جدران المعابد الخاصة بهم، ثم انتقلت إلى اللغة الهيراطيقية التي بدأت بجانب الهيروغليفية، لكنها كانت مبسطة بشكل أكبر منها، وكانت أسهل في الكتابة على ورق البردي وتُعرف بلغة الكهنة، ثم اللغة الديموطقية، وهي اللغة التي كانت أكثر شعبية وأكثر سهولة في التعامل، ولذلك أصبحت اللغة المتداولة بين عامة الشعب وصولا للغة القبطية القديمة التي ما زالت تستخدم بين المصريين في الكثير من الألفاظ والمصطلحات العامة.

وأوضح نبيل إسطفانوس، خادم في كنيسة الأنبا باخوم في القرية، أن الزينية القرية الوحيدة التي حافظت على اللغة القبطية القديمة حيث يتم تعليم اللغة للأطفال و الكبار ولا يوجد منزل قبطي في القرية لم يتعلم اللغة القبطية، مضيفا أن العائلات القبطية في القرية حافظت على أن تتوارث اللغة وتعليمها لأبنائها و أحفادها للحفاظ عليها، وعن طريقة تعليمها يقول إسطفانوس إن اللغة القبطية يتم تعليمها على 4 مراحل تبدأ بالشفهي ثم الكتابة ثم ترجمة اللغة والحروف من العربية إلى القبطية، وصولا إلى المرحلة التي يستطيع فيها التلاميذ التحدث باللغة القبطية بطلاقة.

ويضيف أن الكنيسة تحرص على تعليم اللغة لكل الأقباط واستخدامها في الصلوات المختلفة، مشيرا إلى أن تداول القبطية لا يؤثر إطلاقاً على اللغة الأساسية في القرية وهي اللغة العربية، حيث يتقن أقباط القرية اللغتين معاً. الأمثال الشعبية التي يستعين بها المصريون في حياتهم اليومية كثير منها قبطية، كما يقول اسطفانوس مثل "بخ" وتعني الشيطان، و"لا كاني ولا ماني" حيث تعود كلمة "كاني" إلى لفظ قبطي قديم يعني السمن و"ماني" تعني العسل، والمعنى من هذا المثل أنه مهما قدم هذا الشخص لن يعود الوفاء بينه وبين الآخرين، وبعض الكلمات مثل "الترابيزة" التي يستخدمها المصريون ليعبروا عن الطاولة أو مائدة الطعام، وكلمة "وشوش" ويستخدمها المصريون بمعنى وشوشة وهي تعني باللغة القبطية خفض الصوت، وكلمة "خالص" وأصلها "هولوس" وتعني باللغة القبطية مطلقا.

قد يهمك ايضا

ندوة لتعليم اللغة القبطية في بيت السناري الأثري

اكتشاف بردية تعود للقرن الرابع تقول أن المسيح كان متزوجًا من المجدلية

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غوغل تُضيف حروف اللغة القبطية إلى تطبيق جي بورد غوغل تُضيف حروف اللغة القبطية إلى تطبيق جي بورد



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض مسرحية "الجميلة والوحشين" عبر التلفزيون المصري

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 20:14 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

طريقة تحضير حلى الشمندر من المطبخ الهندي سهل وبسيط

GMT 16:49 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

حكيم يستعد لطرح "آه بحبه" من ألبوم الغنائي الجديد

GMT 11:59 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

15 مشروعُا سياحيًا في اللاذقية خلال ملتقى الاستثمار

GMT 04:27 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

654 رياضياً في تحدي المرفأ للجري والدراجات

GMT 14:39 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

طحنون بن محمد وهزاع بن زايد يحضرون أفراح بن حمودة والمزروعي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates