موزة غباش يعرب الكتاب يحرِّر العقل من الجهل والظلام
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نشأت في كنف أسرة تقدس العلم والمعرفة

موزة غباش يعرب "الكتاب يحرِّر العقل من الجهل والظلام"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - موزة غباش يعرب "الكتاب يحرِّر العقل من الجهل والظلام"

د. موزة غباش
دبي – صوت الإمارات

استطاعت د. موزة غباش من خلال تأسيسها لرواق عوشة الثقافي نسج خيوط العلم والثقافة، وتقديم منتج معرفي أثمر عن حراك ثقافي متصاعد، والذي أطلقت عليه اسم والدتها عرفاناً بالجميل ليكون الرواق قائماً على مبدأ التطوع لخدمة الثقافة الخيري والاجتماعي.

وتقول د. موزة غباش: "مرت خمسة وعشرون عاماً، وما زلت أتذكر بوضوح كيف وارينا أمي عوشة الثرى، وشيدنا في مكان ذكراها هذا الرواق الثقافي، الذي دخل يوبيله الفضي هذا العام، وكيف خططنا وأقمنا الأنشطة والفعاليات الثقافية عبر تقديم الأمسيات الشعرية والإصدارات للكتب والمحاضرات فيشمل كل محبي الأدب والثقافة لخدمة الوطن.

وتضيف: "خلال هذه السنوات الطويلة الماضية بذرنا العديد من الأفكار وحصدنا الكثير من النتائج، ونشعر اليوم بالرضا لأننا سلكنا طريق العلم والمعرفة، الطريق الصحيح الذي يفضي بأية أمة أو شعب إلى صدارة المجد والحضارة".

وتؤكد: "يأتي حبي وعشقي للمعرفة والقراءة بفضل تربيتي في كنف سيدة وصفت بأنها من طراز خاص، فهي الشاعرة والحكيمة المحبة للعلم والشغوفة بالمعرفة، والتي بدورها تربت تحت سقف والدها "حسين بن ناصر آل لوتاه"، الذي جلب المعلمين لأولاده من المملكة السعودية ليعلمهم القراءة والكتابة وعلوم الدين والتربية، ولم يستثن عوشة رغم أن المعلمين كلهم رجال وفي زمن كان يحظر فيه الاختلاط، لكنه كان الأب والمربي الحكيم الذي استنبط قيمة القراءة والمعرفة وعلمها لأولاده، لذلك ذكرياتي تمتد من عمر (2- 4) سنوات، وكان بيتنا زاخراً بالسياسة والثقافة، وكان مجلس والدي يرتاده الكثيرون من الشخصيات السياسية المهمة، فكان أشبه بمنتدى سياسي وثقافي، لكل هذه الأسباب جاءت علاقتي مبكرة جداً بالكتاب، الذي له دور مهم في صقل الوعي وتحرير العقل من الجهل والظلام".

وتوضح د. موزة غباش: "إن المشهد الثقافي يمشي متوازياً مع ما تطلقه الدولة من مبادرات تشجع على القراءة، ويظهر ذلك في الحراك الثقافي والمعرفي الذي ظهر فور مبادرة مهمة مثل "تحدي القراءة العربي"، الذي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أيضاً يأتي دور المؤسسات الثقافية في الدولة في دعم وتنشيط المفاهيم الثقافية الإيجابية وتشجيع الحراك الثقافي من خلال تسليط الضوء على إبداعات وقامات ثقافية مهمة محلياً وعربياً، وتشجيع المواهب الشابة واستقطابها، فضلاً عن الاحتفاء بالإصدارات الثقافية بحضور كتابها، وقد أخذ الرواق على عاتقه تعميق الوعي الثقافي لرواده ومتابعيه وتحريك الجو الثقافي لإمارة دبي، والاهتمام بالطاقات الثقافية والفنية لإبرازها كوجوه ثقافية، كما أعطى أهمية خاصة للطاقات الشبابية لرعايتها ومنحها فرصة التألق".

وحول قراءاتها تقول د. موزة: "بدأت القراءة وتعلم القرآن الكريم عند المطوعة فاطمة بنت ثاني، رحمها الله، لكن والدتي أصرت على التحاقي مع أخواتي بمدرسة حكومية (الأحمدية)، لنبدأ رحلتنا مع العلم والمعرفة وتتشكل براعمها الأولى داخلنا، ثم بدأ يصل إلينا كل ما كان يكتب في مصر من مجلات وكتب وروايات لرواد الفكر أمثال محمود العقاد وطه حسين، وروايات كل من إحسان عبد القدوس ونجيب محفوظ والقعيد، لكن كان أهمهم بالنسبة لي هو الأديب نجيب محفوظ ورواياته الغنية التي تطرح فلسفات مختلفة وتسلط الضوء على قيم المجتمع المصري، ثم كان عشقي للروايات الروسية المترجمة، والتي قرأتها جميعاً، كل هذا جعل لديَّ مخزوناً ثقافياً استطعت استرجاعه في كتاباتي".

وتكمل: "على الشباب أن ينظر إلى المستقبل ويعد له من خلال القراءات المتنوعة، وعدم إغفاله للماضي أو إهماله للحاضر.

لأن القراءة هي التي توسع الأفق وتشكل الوعي، لذلك على الجميع مسؤولية في إعداد جيل واعٍ وفي ظل دولة أبت إلا أن تكون الأولى في كل شيء".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موزة غباش يعرب الكتاب يحرِّر العقل من الجهل والظلام موزة غباش يعرب الكتاب يحرِّر العقل من الجهل والظلام



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:41 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

باسم سمرة يشارك في بطولة فيلم " أشباح أوروبا"

GMT 01:49 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

تعرف على أفضل وقت لممارسة الجنس مع شريك حياتك

GMT 05:11 2015 الثلاثاء ,20 كانون الثاني / يناير

توقيع عدد من الكتب الأدبية في معرض الدوحة للكتاب

GMT 07:54 2013 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

توقف الملاحة البحرية في ميناء صور جنوب لبنان

GMT 16:02 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

"الإحساس بالنهاية" التاريخ من شقوق الذاكرة

GMT 04:41 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

توصيات بإعدام نصف الغزلان في بريطانيا

GMT 15:48 2013 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"رهائن الخطيئة"معاناة الأكراد وقسوة الواقع

GMT 12:46 2013 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأوروبي يتعهّد بدعم مصر اقتصاديًا

GMT 15:55 2013 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

أشهبون يحلل'البداية والنهاية في الرواية العربية'

GMT 05:31 2020 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

التعادل يحسم الشوط الأول في مباراة جنوى ضد يوفنتوس

GMT 17:21 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

شرطة أبوظبي تدعو إلى الاستفادة من تخفيض مخالفات المرور

GMT 07:05 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مرصد مناهضة التطبيع هشكار يروّج للصهيونية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates