اهتمام دولي بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني للمرة الأولى في المتحف المصري
آخر تحديث 15:33:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حدثت نفس الظاهرة الفريدة في قدس أقداس منطقة آثار معبدي أبو سمبل

اهتمام دولي بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني للمرة الأولى في المتحف المصري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اهتمام دولي بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني للمرة الأولى في المتحف المصري

تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى
القاهرة - صوت الامارات

كشفت هبة بخيت، أحد أعضاء اللجنة المشرفة على المتحف الكبير، إنه تم استحداث فاعلية حضارية على خلفية تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى فى معبد أبى سمبل، لافتًا إلى أن الظاهرة تحدث يومي 22 أكتوبر\تشرين الأول و22 فبرايرشباط من كل عام، مؤكدة أن رؤية  المتحف المصرى الكبير من الحضارية ورسالته تهدف لربط الماضى بالحاضر.وأضافت خلال لقاء ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، اليوم الخميس، أنه وفقًا للدراسات الهندسية والاثرية والفلكية تم رصد حركة أشعة الشمس من خلال موقع المتحف مع مراعاة التغيرات الجوية وتوجت التجربة بالنجاح و تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بالمتحف المصري الكبير، وتابعت أن ذلك بعد دراسة موقع الشمس وزوايا التمثال نفسه، مؤكدة أنه وظللنا ندرسها لمدة عام كامل إلى أن جاء موعد التنفيذ اليوم، وقد نجحت نجاحًا كبيرًا بشكل يؤكد أن أحفاد الفراعنة قادرون على أن يعيدوا أمجاد الأجداد.

وأشارت إلى أن  هذا العام هو البداية، ومن العام المقبل سيتم اتخاذ إجراءات جديدة من شأنها الترويج للمتحف، وقد استلهمنا هذه التجربة من فكرة نقل معبد أبو سمبل الذي تغير موعد تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني به، يومًا كاملًا، بسبب تغيير مكانه، وسوف يتم نقل التعامدَين لايف كل عام.وأكدت، أن ابعنا أشعة الشمس، منذ عامَين، وقُمنا بتجربة مبدئية العام الماضي ونجحت بنسبة، ثم تابعنا الموقف طوال العام الماضي إلى أن استطعنا أن نصل إلى نتيجة باهرة هذا العام؛ خصوصًا أننا تابعنا على مدار أربعة أيام ماضية حركة أشعة الشمس على وجه تمثال رمسيس بشكل كامل إلى صباح اليوم، والحمد لله نجحت التجربة وحددنا مكان الفتحات المناسبة للتعامد بشكل دقيق.وفي السياق، شهدت منطقة آثار معبدي أبو سمبل اليوم ظاهرة تعامد الشمس على قدس أقداس معبد الملك رمسيس الثاني، وذلك في ظل تطبيق إجراءات السلامة الصحية في المواقع والمتاحف الأثرية.

وأوضح السيد عبد المنعم سعيد مدير عام منطقة آثار أسوان والنوبة، انه فجر اليوم توافد عدد من السائحين الأجانب والعرب والزوار المصريين على المعبد للاستمتاع بمشاهدة هذه الظاهرة الفريدة التي تتكرر مرتين كل عام، يومي 22 أكتوبر و22 فبراير، لتجذب أنظار العالم، حيث تتسلل أشعة الشمس داخل المعبد،؛لتصل إلى قدس الأقداس والذي يبعد عن المدخل بنحو ستين مترًا، لتشع بنورها على منصة عليها تمثال الملك رمسيس الثانى جالسا وبجواره تمثال الآلهة رع حور أختي، وآمون، وبتاح، ولكن لا تتعامد الشمس على وجه تمثال "بتاح"، الذى كان يعتبره القدماء إله الظلام.وأكد السيد عبد المنعم سعيد على التزام إدارة منطقة آثار أبو سمبل بتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الإحترازية التي تضمن سلامة الزائرين ومنها التأكيد على إرتداء كمامات الوجه والحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص والتعقيم مع وضع العلامات التوضيحية وتعليمات الوقاية.وينتظر تعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثاني سنويا ، السائحين لحضور الظاهرة و التى تعد معجزة فى الفلك و الهندسية منذ ايام المصري القديم .


قد يهمك ايضا :

الآلاف يتابعون ظاهرة "تعامد الشمس" على مقصورة قدس الأقداس في محافظة الأقصر

تعامد الشمس على أكبر معبد منحوت بالصخر في العالم

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اهتمام دولي بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني للمرة الأولى في المتحف المصري اهتمام دولي بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني للمرة الأولى في المتحف المصري



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أبرز إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة - صوت الإمارات
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:39 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 21:05 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يتقدم على أولمبياكوس بهدف في الشوط الأول

GMT 06:51 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

هانز فليك يعلن قائمة بايرن ميونخ أمام سالزبورج النمساوي

GMT 06:49 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو جوتا يحرز هدف الريدز الأول في الدقيقة 16

GMT 22:47 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

جوسيب ماريا بارتوميو يدعو مجلس إدارة برشلونة لاجتماع طارئ

GMT 04:48 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي زينيت ينوي بيع مهاجمه وقائد منتخب روسيا

GMT 06:00 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إيطاليا تخطف صدارة المجموعة الأولى في دوري "الأمم الأوروبية"

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 05:47 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجلترا تودع دوري "الأمم الأوروبية" بالخسارة أمام بلجيكا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates