بيروت تجمع في عشقها أهم الشعراء العرب في العصر الحديث بقصائد خالدة
آخر تحديث 08:49:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أبرزهم نزار قباني والفلسطيني محمود درويش وجبران خليل جبران

بيروت تجمع في عشقها أهم الشعراء العرب في العصر الحديث بقصائد خالدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بيروت تجمع في عشقها أهم الشعراء العرب في العصر الحديث بقصائد خالدة

بيروت
القاهرة - صوت الامارات

ظلّت بيروت مهوى حنين الشعراء في العصر الحديث، وساحة للحضور الشعري الكثيف، الذي يتغنى بالحنين إليها وبالحياة فيها رغم المصائب التي أحدقت بها، ومن هؤلاء الشعراء برز: السوري نزار قباني، والفلسطيني محمود درويش، واللبناني جبران خليل جبران، الذين قالوا فيها كلمات شعرية مشحونة بالحب والأسى للمدينة التي عاشت في العقود الأخيرة أحداثًا مريرة.
جبرانولد جبران عام 1883 في بلدة بشري، وهاجر إلى بوسطن مع والدته عام 1898 وتوفي عام 1931 متأثرًا بمرض السل، وظلّ إلى آخر أيام حياته يراوده الحنين لبيروت، وقال عن بلده:
لبنان هل للراسيات كأرزه … تاج ينضرها على الآباد
يا ليت ذاك الأرز كان شعارنا … بثباته وتواشج الأعضاد
بسقت بواسقه على قدر فما … جهلت وما كانت من المراد
لو أمعنت صعدا لما ضلعت ولا … رسخت ولا جلدت لرد نآد
إن تدهمها حمر الصواعق تبتسم … فيها النضارة عن لظى وقاد
وترى الغصون كل مخضل … منها تباعث منه وري زناد
أوقفت تعجب من صنيع الله في … لبنان بين شوامخ ووهاد
نزار قباني
ارتبط الشاعر نزار قباني بعلاقة خاصة ببيروت، حيث لقيت زوجته بلقيس مصرعها في التفجير الذي هزّ السفارة العراقية في بيروت، مما أسهم في تكوين صورة عاطفية مشحونة للشاعر السوري تجاه المدينة التي عاش فيها وأحبها وفقد فيها حبيبته. وفي قصيدته "بيروت والحب والمطر" يقول قباني:
"ليس للحب ببيروت خرائط..
لا ولا للعشق في صدري خرائط..
فابحثي عن شقة يطمرها الرمل..
ابحثي عن فندق لا يسأل العشاق عن أسمائهم..
 سهريني في السراديب التي ليس بها..
غير مغن وبيان..
قرري أنت إلى أين..
فإن الحب في بيروت مثل الله في كل مكان".
درويش وبيروت
افتتح الشاعر الفلسطيني محمود درويش قصيدته الشهيرة "في مديح الظل العالي" برثاء بيروت التي شهدت فترات من أهم حياة درويش، قبل أن يغادرها متجنّبًا حربًا أهلية شرسة واجتياحًا إسرائيليا لها. وقال درويش في قصيدته "بيروت":
خلسةً: نُنشدُ
بيروتُ خيمتُنا
بيروتُ نَجْمتُنا
ونافذةٌ تطلٌّ على رصاص البحرِ
يسرقنا جميعا شارعٌ ومُوَشَّحٌ
 بيروتُ شكل الظلِّ
أجملُ من قصيدتها وأسهلُ من كلام الناس
تُغرينا بألف بدايةٍ مفتوحة وبأبجدياتٍ جديدة:
بيروتُ خيمتُنا الوحيدة
بيروتُ نجمتُنا الوحيدة
 هل تمدَّدنا على صفصافها لنقيس أجسادًا محاها البحر عن أجسادنا جئنا إلى بيروت من أسمائنا الأولى
نفتِّشُ عن نهايات الجنوب وعن وعاء القلبِ…
سال القلبُ سال…
وهل تمدَّدنا على الأَطلال كي نَزِنَ الشمال بقامة الأغلال؟
مال الظلِّ مال عليَّ ، كسَّرني وبعثرني
وطال الظلُّ طال….
ليَسْرُوَ الشجرُ الذي يسرو ليحملنا من الأعناق
عنقودًا من القتلى بلا سببِ…
وجئنا من بلادٍ لا بلاد لها
وجئنا من يد الفصحى ومن تَعبِ….
خرابٌ هذه الأرض التي تمتدُّ من قصر الأمير إلى زنازننا
ومن أحلامنا الأولى إلى … حطبِ
فأعطينا جدارًا واحدًا لنصيح يا بيروتُ
أعطينا جدارًا كي نرى أفقًا ونافذةً من اللهبِ
وأعطينا جدارًا كي نُعلِّق فوقه سدُومَ
التي انقسمت إلى عشرين مملكةً
لبيع النفط …. والعربي
وأعطينا جدارًا واحدًا
لتصيح في شبه الجزيرةْ
بيروت خيمتُنا الأخيرةْ
بيروت نجمتُنا الأخيرةْ


قد يهمك ايضا :

كاظم الساهر يُقدم "تاريخ ميلادي" للمرة الأولى وينشد قصيدة "نسيت بغداد"

مي سليم تًعلن أنها تتمنى تقديم أغنية في "الفلانتين" بشكل مختلف

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيروت تجمع في عشقها أهم الشعراء العرب في العصر الحديث بقصائد خالدة بيروت تجمع في عشقها أهم الشعراء العرب في العصر الحديث بقصائد خالدة



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

تألّق ميريام فارس بأجمل إكسسوارات القبعات بطريقةٍ مميَّزة

بيروت _صوت الامارات
لفتت إطلالات ميريام فارس الأخيرة الأنظار من خلال تألقها بأجمل الإكسسوارات الشبابية خصوصا مع تألقها في ساعات النهار بالعديد من إكسسوارات القبعات الكاجوال والعصرية، فلا بد أن تشاهدي كيف بدت إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بأسلوب حيوي.إليك أجمل إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بطريقة شبابية، لتواكبي على خطاها أجمل هذه الصيحات التي تزيّن شعرها. برزت إطلالات ميريام فارس مع اختيارها إكسسوارات القبعات الدائرية بطريقة شبابية من خلال أقمشة القش البيج الفاتحة التي تعتبر من أجدد صيحات الموضة البارزة، واللافت في إطلالات ميريام فارس تنسيقها القبعات العصرية مع الباند العريض الملون والهندسي بخطوط مشرقة ومتداخلة مع دوائر الفرو المرجانية البارزة على جهة واحدة من القبعة.وسحرتنا إطلالات ميريام فارس بإكسسو...المزيد

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 17:27 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم الفنان المصري هاني شاكر في موسم الرياض

GMT 05:33 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

اللونان الأزرق والأبيض للحصول على غرف نوم رائعة

GMT 18:49 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج نزلات البرد

GMT 00:57 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

سيرخيو راموس يهدد عرش أسطورة ريال مدريد باكو خينتو

GMT 03:27 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات جبس عصرية لأسقف راقية ومميزة

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates