مسرحية جي بي إس تفتتح حفل انطلاق الدورة 30 لمهرجان أيّام الشارقة
آخر تحديث 07:17:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

باشتغالات فنيّة ذكيّة ومرافعة صامتة تستفز أسئلة الإنسان الوجودية

مسرحية "جي بي إس" تفتتح حفل انطلاق الدورة 30 لمهرجان أيّام الشارقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسرحية "جي بي إس" تفتتح حفل انطلاق الدورة 30 لمهرجان أيّام الشارقة

المسرحية الجزائرية "جي بي إس"
الشارقة - صوت الامارات

افتتحت المسرحية الجزائرية "جي بي إس" حفل انطلاق الدورة الثلاثين لمهرجان أيّام الشارقة المسرحيّة، باشتغالات فنيّة ذكيّة ومدروسة، اعتمدت الصمت وسيلةً لنقد الإنسان المعاصر في هشاشته وضعفه وانصياعه وتوهانه، وسط حضور ذهني عالٍ ومساحة واسعة من التلقي النخبوي المميز للمسرحية الفائزة بجائزة صاحب السّمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض عربي لسنة 2020، في مهرجان المسرح العربي الثاني عشر الذي أقيم في العاصمة الأردنيّة عمان.

واستطاعت فرقة المسرح الوطني الجزائري بإمضاء المخرج محمد شرشال أن تشدّ جمهور «الأيام» على مسرح قصر الثقافة، أمس الأول، بتصويرها عجز إرادة الإنسان وحقيقته الصادمة، واعتمادها خلطة مزجت بين تقنيات السينما والمسرح والإيماءات والحركة، واختزال الكلام كليّةً لصالح خطاب جديد، تناول ثيمة طريفة، تتلخّص حكايتها بأنّ نحّاتاً يهمّ بتحطيم منحوتاته لأنّه غير راضٍ عنها، غير أنّ هذه المنحوتات تقاوم وتدافع عن نفسها، فتستقل عنه أو تتمرد عليه، لتتحكم بمصيرها، فتنتقل من حالة الجماد إلى الحركة لتنطلق في رحلتها نحو الأنسنة التي تتتبع بها أشكال الاندماج الاجتماعي والثقافي، لتكتشف هذه المنحوتات عجز الإنسان المتحكّم به، وقابليته لأن يظلّ على هذه الشاكلة.

وكما فتح عنوان المسرحية شهيّة الجمهور على التأويل، ظهرت مقدرة وعبقرية التمثيل الجماعيّة بحضور السينوغرافيا والموسيقى كعنصرين أساسيين، في عمل صامت، يفارق الاعتياد اللفظي وربما الكثير من الثرثرة المعتادة، باعتبار الصمت وحركات الجسد هما بطلا العمل في إيصال فكرته للمتلقي، وفق خيارات المخرج شرشال بين أفعال المسرح الأربعة: اللفظي والسيكولوجي والفيزيائي والميكانيكي.

وحملت المسرحية، التي استشفّ الجمهور من خلالها أهميّته في التفسير والربط دون اعتباره قاصراً، فكرة إدمان الإنسان الانتظار دون أن يظفر بالخلاص المتمثّل بالقطار الذي يمرّ دون أن يستقلّه أحد، فيضيع الوقت وتشيخ التفاصيل، في عرض كان امتحاناً حقيقيّاً للتعامل الجسدي والاستغناء عن الصوت، في رقصات منضبطة، وشيفرات احتاجت إلى بذل المزيد من الجهد الذهني لتلقي الرسالة.

سينوغرافيّاً، تم الاشتغال على ديكور متحرك ومحطة قطار، كما تفاعل الجمهور مع الطاقة اللونية الهائلة والتشكيلات البصرية المضبوطة في فرجة لطيفة، ومؤثرات صوتيّة منسجمة وموسيقى فاعلة نهضت كظلال للمعنى، فيما كان الحوار محمولاً بالحركات لا غير، في مساءلة وجوديّة وبحث عن طائل في عالم مقيت، ما ألقي بظلاله على المنحوتات التي قررت بعد هذه التجربة احتجاجاً على ضعف الإنسان وفعل «التسيير» الواقع عليه، أن تعود إلى سيرتها الأولى كمنحوتات تتخلى عن كينونتها الإنسانية الجديدة، ولذلك فقد ظهرت في العرض مراحل الولادة والتفتيش عن الملامح، كما برزت سطوة الموت أيضاً كخاتمة، وحقيقة وحيدة في حياة الإنسان.

ومثلما التقطت مناظير الجمهور أسئلة العمل وفلسفته الوجوديّة وولوجه إلى نفسية الإنسان المعذّبة، كان التداول الذهني الناقد لدى الحضور مبنياً على ثقل هذه الأسئلة والتفكير في ظلالها وما تركته على حضورها من إعادة نظر في كثير من الإنسانيّات المعذّبة بمطحنة الوقت والنمطية المفروضة ذاتها الجاثمة كصخرة ثقيلة يظلّ يعاني وطأتها ويشقى بها البشر، اليوم وغداً وبالأمس، ولذلك فقد نجح العرض باستفزازه كثيراً من المسكوت عنه في حياة هذا المخلوق الضعيف والهش والمعقّد أيضاً في تركيبته، ألا وهو الإنسان

قــــــد يهمــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــا:

سلطان بن محمد القاسمي يشهد الجلسة الحوارية "الثقافة والتنمية" في مركز "أكسبو"

الشيخ سلطان بن محمد القاسمي يفتتح "مدينة الشارقة للنشر"

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسرحية جي بي إس تفتتح حفل انطلاق الدورة 30 لمهرجان أيّام الشارقة مسرحية جي بي إس تفتتح حفل انطلاق الدورة 30 لمهرجان أيّام الشارقة



لم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة

درة تتألق في ختام مهرجان الجونة السينمائي وتخطف الأنظار بإطلالة راقية

القاهرة - صوت الامارات
حرصت الفنانة التونسية درة زروق، على حضور حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة؛ إذْ ظهرت على السجادة الحمراء، وخطفت عدسات المصورين، الذين تهافتوا على تصويرها، خاصًة وأن الكثيرين يعتبر درة رمزًا للأناقة بسبب تميز فساتينها في المهرجانات الفنية.ويبدو أن غياب درة عن حفل الافتتاح، والذي ترك العديد من التساؤلات، جعل الجمهور ينتظرها بشكل أكبر من الجميع ليروها في الختام؛ إذْ ظهرت درة بفستان طويل أنيق باللون البيج ومطرز باللون الفضي. وتألقت درة على السجادة الحمراء بإطلالة راقية، حيث تزينت بالمجوهرات وأكملت الإطلالة بكلاتش صغيرة باللون الأسود، ولم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة، واعتمدت تسريحة شعر ناعمة تميزت بخصلات مموجة أسدلتها على كتفيها، واختارت مكياجًا جذابًا مرتكزًا على الألوان الترابية اله...المزيد

GMT 22:10 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في الشتاء
 صوت الإمارات - معلومات عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في الشتاء

GMT 13:56 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها
 صوت الإمارات - أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها

GMT 22:05 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021
 صوت الإمارات - الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021

GMT 11:39 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة
 صوت الإمارات - إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة

GMT 14:02 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك
 صوت الإمارات - نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك

GMT 11:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة
 صوت الإمارات - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

فرانك لامبارد يطالب مشجعي تشيلسي بالصبر على الفريق

GMT 08:38 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

يوفنتوس يدخل تدريباته قبل أول ظهور أوروبي تحت قيادة بيرلو

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وست بروميتش يتعادل سلبيًا أمام بيرنلي في الدوري الإنجليزي

GMT 19:32 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الأربعاء 28 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:24 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان الأربعاء 28 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:20 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأربعاء 28 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:37 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الأربعاء 28 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ريال مدريد يستعد للمنافسة رقم 51 في دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates