متاحف مصرية تروّج لمقتنياتها ومعالمها عبر استعمال فنّ الحكي الأثري
آخر تحديث 11:04:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

تستعين بمؤثرات صوتية وبصرية طبيعية لإثارة حماس الجمهور

متاحف مصرية تروّج لمقتنياتها ومعالمها عبر استعمال فنّ "الحكي الأثري"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - متاحف مصرية تروّج لمقتنياتها ومعالمها عبر استعمال فنّ "الحكي الأثري"

متاحف مصرية تروّج لمعالمها عبر استعمال فنّ "الحكي الأثري"
القاهره ـ صوت الامارات

الحضور الجديد لفن "الحكي" في أروقة المتاحف المصرية وساحات المساجد التاريخية والمناطق الأثرية ارتبط في بدايته بمحاولات الحفاظ على هذا النوع من الفنون التراثية النادرة، ونقله إلى الأجيال الجديدة، غير أن هذه المحاولات سرعان ما أدت إلى ميلاد شكل جديد من فن تاريخي يتمتع بسحر خاص أُطلق عليه فن "الحكي الأثري"، ويستوحي مفرداته الفنية وأدواته من فن الحكي التراثي الذي يُعد أحد أشهر الفنون الشعبية الشفهية.واتجهت المتاحف المصرية أخيرًا إلى توظيف المكانة التاريخية لفن "الحكي" في الترويج لمقتنياتها وللمعالم الأثرية المختلفة واستبدال السيَر التاريخية المعروفة التي ألهمت الشعراء، وأثارت حماس الجمهور لأجيال متعاقبة، مثل أدهم الشرقاوي وأبو زيد الهلالي، لتحل محلها شخصيات تاريخية ارتبطت بالمعالم الأثرية والتراثية ومقتنيات المتاحف، ليصبح فن "الحكي الأثري" بسحره الذي يجذب معظم فئات المجتمع وسيلة جديدة للترويج لمقتنيات المتاحف والمعالم الأثرية ونشر الوعي الأثري، والتعريف بالتاريخ والتراث من خلال سرد القصص والحكايات التاريخية برؤية جديدة تعتمد على عنصر التشويق الذي يعد أحد مفردات فن "الحكي".

وأدى الإقبال الجماهيري وتفاعل فئات متنوعة خاصة الشباب والأطفال إلى تحول ورش "الحكي الأثري" إلى ضيف دائم في فعاليات وأنشطة المتاحف كافة، وبرز إلى الساحة جيل جديد من الحكائين الشباب يعملون على صياغة الحكايات التاريخية المرتبطة بالمعالم الأثرية، وروايتها بطريقة مبسطة تناسب الجمهور الجديد.و"شهد فن الحكي الأثري نموًا لافتًا خلال السنوات الماضية" وفق الدكتورة هبة عبد العزيز، مفتش الآثار بإدارة الوعي الأثري والتواصل المجتمعي بوزارة السياحة والآثار، التي تقول لـ"الشرق الأوسط"، إن "ورش الحكي أصبحت موجودة دائمًا في كل الأنشطة والفعاليات الأثرية والفنية، وقد بدأت الفكرة باتجاه الحفاظ على هذا الفن التراثي، لكنها سرعان ما تطورت إلى شكل فني جديد يساهم في الترويج للمعالم الأثرية من خلال رواية القصص التاريخية بطريقة بسيطة ومشوقة تجذب جميع الأعمار والفئات".

وتستخدم ورش "الحكي الأثري" مفردات الأماكن الأثرية ومقتنياتها كمؤثرات صوتية وبصرية تمتزج مع الحكاية، حيث تنساب الكلمات في فضاء تراثي يُعزز التشويق ويثير خيال الجمهور.صياغة الحكاية الأثرية يجب أن تكون مناسبة لعمر الجمهور المستهدف؛ ففي ورش الأطفال تكون الحكايات أكثر بساطة ولا تتضمن الكثير من المعلومات التاريخية، على عكس ورش الشباب أو الكبار، لكن يظل عنصر التشويق قاسمًا مشتركًا في كل الحكايات، بحسب تعبير الباحثة الأثرية الشابة رنا إيهاب، والتي تضيف لـ"الشرق الأوسط"، "تنقسم أي قصة خلال سردها إلى ثلاثة محاور رئيسية، هي البداية، والقمة أو العقدة، ثم الحل التدريجي في نهايتها".القطع الأثرية النادرة حتى وإن كانت صغيرة لا تخلو من القصص الشيقة، وفق الدكتورة هبة عبد العزيز، التي تؤكد على "أنه تتم الاستعانة بهذه القطع خلال نسج القصص، لإضفاء أجواء من الواقعية لإثارة خيال الجمهور، وفي ورش الحكي الخاصة بالأطفال نطلب منهم قبل أو بعد سرد القصة أن يقوموا برسم ما يريدونه حول الحكاية أو المقتنيات، وفي البنايات الأثرية نستخدم المؤثرات الصوتية والبصرية الطبيعية من المكان، فيمكننا أن نستخدم صوت الآذان في مسجد تاريخي، أو صوت الريح داخل إحدى الساحات؛ فالأمر يعتمد على ضبط توقيت السرد مع هذه المؤثرات".

وتقوم الكثير من المتاحف المصرية، بينها متحف الفن الإسلامي والمتحف المصري بميدان التحرير "وسط القاهرة" بإصدار قصص "حكي أثري" مطبوعة للأطفال يتم توزيعها مجانًا خلال هذه الورش، وتتضمن القصص حكايات شيّقة حول شخصيات تاريخية من عصور مختلفة، أو قضايا تعبّر عن شكل الحياة في حقبة زمنية بعينها.وأصدر المتحف المصري بميدان التحرير خلال الفترة الماضية الكثير من القصص التي تسلط الضوء على جوانب مختلفة للحياة خلال عصر الفراعنة، منها قصص تتعرض لفن التحنيط، والكتابة والتعليم والزراعة، والأمومة والأسرة في العصر الفرعوني، إضافة إلى القصص التي تتناول حياة ملكات وملوك الدولة الفرعونية.وهو ما تعتبره صباح عبد الرزاق، مدير عام المتحف المصري، "وسيلة فعالة لنشر الوعي الأثري والتعريف بالتاريخ، خصوصًا بين الأطفال والشباب"، وتقول لـ"الشرق الأوسط"، "خلال بعض الجولات يطلق الباحثون الأثريون مؤثرات صوتية وبصرية كثيرة خلال صياغة الحكاية، فمثلا في ورشة (حكي) عن الزراعة في مصر القديمة نسمع أصوات الطيور خلال السرد ونشاهد القطع الأثرية الخاصة بها".

قد يهمك ايضا:

العثور على ألبوم صور صُنع من جلد أحد سجناء "معسكر الإبادة" النازي

متحف الأرميتاج يُعلن عدم إلغاء معرض الفن الكوري خوفًا من انتشار "كورونا"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متاحف مصرية تروّج لمقتنياتها ومعالمها عبر استعمال فنّ الحكي الأثري متاحف مصرية تروّج لمقتنياتها ومعالمها عبر استعمال فنّ الحكي الأثري



تعُدّ واحدة من أكثر النجمات أناقة في الوطن العربي

فساتين باللون الأبيض على طريقة درة زروق اختاري منها ما يُناسب ذوقكِ

القاهرة - صوت الامارات
موديلات فساتين باللون الابيض كانت ومازالت أحد أبرز صيحات الموضة، وقد شاهدناها ضمن مختلف مجموعات دور الأزياء العالمية لهذا الموسم بتصاميمها الرسمية والكاجوال على حد سواء، وهذا النوع من الفساتين يناسب مختلف النساء ولاسيما السمراوات وقد جمعنا لك اليوم موديلات فساتين باللون الابيض مستوحاة من اطلالات درة زروق.وتعتبر درة زروق واحدة من أكثر النجمات أناقة في الوطن العربي واطلالاتها دائماً ما تكون مدروسة بعناية بحيث أتها تختار الزي المناسب للمكان المناسب، كما أنها حريصة أيضاً على اعتماد القصات المناسبة لشكل قوامها والألوان المناسبة لبشرتها وشعرها والأبيض من الألوان المفضلة بالنسبة للنجمة، حيث كثيراً ما نشاهدها فيه في تنسيقات رسمية وكاجوال على حد سواء. واليوم جمعنا بالصور موديلات فساتين باللون الابيض مستوحاة من اطلالات درة ز...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 06:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

فيرجيل فان دايك يوضح كيتا لاعب من طراز عالمي

GMT 09:58 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

لوحات فنية للديكور الداخلي بالخيط والمسامير

GMT 15:09 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

ريهام عبد الغفور تكشف عن ضيوف الشرف في حياتها

GMT 20:43 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أهرامات "البوسنة" الثلاثة تُعيد رسم تاريخ العالم مِن جديد

GMT 15:42 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أحدث صيحات ديكورات غرف النوم لعام 2018

GMT 20:26 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

"بحر الأزهار" في جزيرة هوكايدو اليابانية

GMT 13:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة مميزة من غرف نوم الشباب تناسب ديكورات عام 2020

GMT 05:52 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان عبداللطيف تكشف لـ"صوت الامارات" عن سر تعلقها بالفن

GMT 18:03 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات مُذهلة عند زراعة شجر"القرانيا الصينية " داخل المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates