سطو على 30 قطعة أثرية لبنانية من متحف قلعة جبيل التاريخية
آخر تحديث 07:51:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صغيرة الحجم يتراوح طولها ما بين 1 و 10 سنتيمترات

سطو على 30 قطعة أثرية لبنانية من متحف قلعة جبيل التاريخية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سطو على 30 قطعة أثرية لبنانية من متحف قلعة جبيل التاريخية

سطو على 30 قطعة أثرية لبنانية من متحف قلعة جبيل التاريخية
بيروت - جورج شاهين

سطا مجهولون على المتحف الداخلي لقلعة جبيل الأثرية،  ليل الأحد، وتمكنوا من سرقة 30 قطعة أثرية، تعتبر كنوزًا وطنية، على الرغم من وجود نقطة حراسة أمنية قريبة. أفاد مصدر أمني أن التحقيقات بوشرت، وقد رفعت الأدلّة الجنائية البصمات من المكان، لكن لا توقيفات ولا مشتبه بهم بعد، لافتًا إلى أن التحقيقات ستطال حرّاس المتحف.
وحضر كل من وزير الثقافة غابي ليّون، وقائم مقام جبيل نجوى سويدان فرح، ورئيس بلدية جبيل زياد الحواط، ونائبه أيوب برق، وآمر فصيلة جبيل في قوى الأمن الداخلي المقدّم فرنسوا رشوان، إلى المتحف، وتابعوا التحقيقات، التي تجريها قوى الأمن الداخلي.
وأوضح ليّون بعد الزيارة أن "الوزارة تقيم حراسة في النهار للمتاحف كافة، وهي غير مولجة بالحراسة خلال الليل، التي يضطلع بها جهاز أمن السفارات، كما أن حراسة الوزارة داخلية، وتهدف إلى مراقبة الزوار ليس إلّا"، لافتًا إلى أنه "أرسل أكثر من خطاب إلى مجلس الوزراء، مطالبًا باعتماد عدد أكبر من الحرّاس، وتعزيز نقاط الحراسة الأمنية في محيط المتاحف، لكنه لم يتلقّ أي جواب"، وأسفًا للحادث، ومستغربًا عملية السرقة، سيما وأنها طالت قطعًا غير نادرة، بعضها متضرّر وأعيد ترميمه.
وعن التدابير التي ستتخذها الوزارة منعًا لتكرار الحادث قال ليّون "سنكرّر طلبات تعزيز الحراسة، مطمئنًا إلى أن إخراج القطع من لبنان مستحيل عبر المرافئ الرسمية، فضلاً عن صعوبة بيعها، نظرًا للتشدد في مكافحة هذه الظاهرة عالميًا".
وعُلِمَ أن القطع المسروقة، هي قطع رمزية، سيما وأن المتحف معدّ لإطلاع التلامذة على حقبات تاريخية لبنانية، وهي صغيرة الحجم، تتراوح بين سنتمتر واحد وعشرة سنتيمترات، بعضها مصنوع من الفخّار، فيما بعضها الآخر من الحجر والصوّان.
لكن صغر حجم القطع المسروقة، وعدم تصنيفها بالنادرة، لسبب وجود أمثال لها بالمئات، لا يُخفّف من خطورة الحادث، فالدخول إلى المتحف الداخلي، بعد خلع أحد أبوابه الداخلية، دون خلع الأبواب الخارجية، يطرح أكثر من علامة استفهام بشأن "هوية الفاعلين، وسبب تكبّدهم هذا العناء، للحصول على قطع أثرية يصعب بيعها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سطو على 30 قطعة أثرية لبنانية من متحف قلعة جبيل التاريخية سطو على 30 قطعة أثرية لبنانية من متحف قلعة جبيل التاريخية



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

ديبالا يبلغ يوفنتوس بقراره النهائي

GMT 15:14 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

أتلتيكو مدريد يقترب من ضم المهاجم جواو فيلكس "

GMT 21:05 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

3 عوامل تبعد صلاح عن عقدة ميسي التاريخية

GMT 21:07 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

"ترهلات" سواريز تُزعِج جماهير "كوبا أميركا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates