الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم
آخر تحديث 01:32:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

أبو عرب خلال افتتاح مؤتمر الناشرين العرب الثاني في الإسكندرية:

"الثقافة" مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الثقافة" مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم

أبو عرب خلال افتتاح مؤتمر الناشرين العرب الثاني في الإسكندرية
الإسكندرية ـ أحمد خالد

أكد وزير الثقافة المصري، الدكتور صابر أبو عرب، أن المنتج المصري من الكتاب، في حاجة إلى زيادة ودعم كبيرين، ليتناسب مع المتوسط العالمي، وأن مهنة النشر لا تقل عن التأليف، وأن دائرة المعرفة لا تكتمل إلا بهما. وأضاف صابر، خلال كلمته التي ألقاها نيابة عنه، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب الدكتور أحمد مجاهد، صباح السبت، في افتتاح مؤتمر الناشرين العرب الثاني، والذي انعقد داخل مكتبة الإسكندرية تحت عنوان "تمكين المعرفة وتحديات النشر العرب"، أن "دور وزارة الثقافية يعتمد بشكل أساسي على الاهتمام بالنشر، وبخاصة الثقيل والمكلف بالنسبة للعديد من المكتبات ودور النشر، والتي لا يمكن للثقافة الحقيقية أن تتنازل عنها، وأن الوزارة مستمرة في رفع معدلات الترجمة المصرية، والتي تعاني من تراجع كبير في مساهماتها الثقافية، مقارنة بنظيرتها المصرية".
وقال رئيس اتحادي الناشرين المصريين والعرب، عاصم شلبي، "إن صناعة النشر في العالم العربي، أصبحت تمتلك فرصًا ضخمة للنهوض والتطور في المستقبل القريب، استنادًا إلى حالة الحراك السياسي والنهوض الاقتصادي، واستفادة بكثير من السمات المشتركة التي تميز المجتمع العربي، نتيجة تشابه الظروف الاجتماعية والثقافية، ولكن علينا أولاَ مواجهة التحديات والمشكلات التي تواجه مهنة النشر في العالم العربي، والتي تحدّ من إنتاج وتوزيع وانتشار الكتاب العربي، كما تؤثر سلبًا على حركة التأليف والإبداع".
وأوضح شلبي، أن "بعض المشكلات تسببت فيها الأنظمة والحكومات العربية، مثل عشوائية الرقابة العربية، وارتفاع الرسوم المفروضة على الناشرين، وغياب الإعلام الحقيقي في مجال الكتاب، فضلاً عن أوجه قصور عدة تعاني منها المعارض العربية، وضعف الموازنات المخصصة لشراء الكتب في المكتبات العربية، ووجود عقبات أخرى تنتج عن ممارسات بعض الناشرين العرب، مثل التجاوزات التي تصدر عن بعضهم في علاقاتهم بالمؤلفين، وغياب العمل المؤسسي المشترك بينهم، وعدم الاهتمام بتطوير وإرساء تقاليد المهنة، ووضع المعايير اللازمة لتحسين أدائها"، مؤكدًا أنه "يتطلع من خلال هذا المؤتمر، إلى إعادة الثقة بين الأطراف الثالثة الرئيسة في صناعة المعرفة، وهم الناشر، والمؤلف، والدولة، من أجل الطرف الرابع الأهم وهو القارئ، والذي يحتاج كتابًا جادًا، مطبوعًا بشكل جيد وبسعر معقول، يحصل منه على معلومة دقيقة ومعرفة رصينة.
وسيستضيف المعرض أنشطة ثقافية عدة، وستحضر المملكة المغربية كضيف شرف، حيث سيجري الاحتفاء بنخبة من كبار الكتاب والمثقفين والمفكرين المغاربة، كما تم تخصيص قسم خاص من المعرض، لسور الأزبكية وسور النبي دانيال، والذي يهتم بالكتاب المستعمل الذي يلقى إقبالاً خاصًا طوال فترة المعرض.
وكان اتحاد الناشرين العرب، قد أدرج معرض الإسكندرية الدولي للكتاب، ضمن قائمة المعارض الدولية، بعد النجاح الذي حققه خلال السنوات الأخيرة، وكان آخر معرض أُقيم في عام 2010، وشهد إقبالاً تجاوز النصف مليون زائر، وشارك فيه أكثر من 150 ناشرًا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 12:20 2020 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

تعرف على معالم سريلانكا السياحية في 7 أيام فقط
 صوت الإمارات - تعرف على معالم سريلانكا السياحية في 7 أيام فقط

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 06:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

فيرجيل فان دايك يوضح كيتا لاعب من طراز عالمي

GMT 09:58 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

لوحات فنية للديكور الداخلي بالخيط والمسامير

GMT 15:09 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

ريهام عبد الغفور تكشف عن ضيوف الشرف في حياتها

GMT 20:43 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أهرامات "البوسنة" الثلاثة تُعيد رسم تاريخ العالم مِن جديد

GMT 15:42 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أحدث صيحات ديكورات غرف النوم لعام 2018

GMT 20:26 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

"بحر الأزهار" في جزيرة هوكايدو اليابانية

GMT 13:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة مميزة من غرف نوم الشباب تناسب ديكورات عام 2020

GMT 05:52 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان عبداللطيف تكشف لـ"صوت الامارات" عن سر تعلقها بالفن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates