مؤلِّفتان تطرقان أبوابَ أكثرِ القضايا تعقيدًا في المجتمعات العربيَّة والإسلاميَّة
آخر تحديث 05:33:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ضمن فعاليات معرض الشارقة الدوليّ للكتاب خلال ندوة عن المرأة

مؤلِّفتان تطرقان أبوابَ أكثرِ القضايا تعقيدًا في المجتمعات العربيَّة والإسلاميَّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مؤلِّفتان تطرقان أبوابَ أكثرِ القضايا تعقيدًا في المجتمعات العربيَّة والإسلاميَّة

الكاتبة المصرية المقيمة شيرين الفقي
الشارقة ـ مصر اليوم

استضاف "ملتقى الكتاب" ندوة بعنوان "المرأة في الثقافات الأخرى"، ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، وشاركت فيها الكاتبة والدبلوماسية الأميركية باتريشيا مكاردل، مؤلفة رواية "Farishta" التي تدور عن معاناة النساء في أفغانستان، والكاتبة المصرية المقيمة في كندا شيرين الفقي، مؤلفة الكتاب المثير للجدل "Sex and the Citadel" الذي يتناول الجنس في مصر بشكل خاص، والوطن العربي عمومًا، وأدارت الندوة بيا أندرسون.
وأوضحت مكاردل التي فازت روايتها بجائزة أدبية كبرى في الولايات المتحدة العام 2010، أنها اعتمدت في كتابة هذا العمل على مشاهداتها لواقع الحياة اليومية للنساء الأفغانيات أثناء عملها في وظيفة دبلوماسية لمدة ثلاث سنوات في كابول، وجاء تأليف الرواية نتيجة رغبتها في تقديم هذه المشاهدات في شكل عمل روائي يرُكِّز على قدرة المرأة الأفغانية على مواجهة ظروف الحياة الصعبة، والتي تُجبَر فيها النساء هناك على جلب الماء من أمكنة بعيدة، إضافة إلى الطهي باستخدام الحطب.
وأشارت إلى أن المرأة في الثقافة الأفغانية تتولى غالبًا مسؤوليات أسرتها بالكامل حين يغيب الرجل في السفر الطويل عبر البر، أو للمشاركة في القتال المتواصل، حيث تستغرق هذه الأسفار أحياناً عدة أسابيع، وتصبح المرأة عندها ملزمة بتولي جميع مهامّ زوجها، فتصبح أمًا وأبًا في الوقت ذاته، وتنسى نفسها وسط ظروف الحياة الصعبة هناك، مضيفة أن من أجمل الدروس التي تعلّمتها خلال إقامتها في أفغانستان هي استخدام الطاقة الشمسية في مراحل معينة من الطهي، وهو ما يجعل الطعام هناك صحيًا وقليل التلوث.
أما شيرين الفقي، فأكَّدت أن كتابها "الجنس والقلعة - الحياة الجنسية في عالم عربيٍ متغيِّر" اخترق جدران الصمت لموضوع يعتبره الكثيرون في العالم العربي من المحرمات أو المحظورات، خصوصًا أنها جمعت مادته البحثية من خلال لقاءات كثيرة قامت بها أثناء زياراتها المتكررة إلى مصر وبعض الدول العربية، والتقت خلاله رجالاً ونساءً من ديانات ومذاهب مختلفة، وحاولت التعرُّف منهم على نظرتهم إلى القضايا الجنسية، بهدف مساعدة الباحثين والمهتمين على رصد المشكلات المتعلّقة بهذه الأمر "المعقد" في مصر والعالم العربي، ووضع الحلول لها.
وأعلنت الفقي أن الكتابة في المواضيع الجدلية تفتح الباب واسعًا أمام النقاش الجاد والنقد البنّاء، وهو ما يصب في النهاية لصالح القضية التي يتناولها الكتاب، مؤكِّدة أن نشر كتاب عن الجنس في العالم العربي أمر ليس سهلاً، حيث إن الكتاب بنسخته الإنكليزية لم يدخل معظم الدول العربية، كما أنها لم تتمكن حتى الآن من العثور على ناشر واحد يقبل ترجمة كتابها إلى اللغة العربية، بسبب صعوبة تسويقه في معظم الدول.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤلِّفتان تطرقان أبوابَ أكثرِ القضايا تعقيدًا في المجتمعات العربيَّة والإسلاميَّة مؤلِّفتان تطرقان أبوابَ أكثرِ القضايا تعقيدًا في المجتمعات العربيَّة والإسلاميَّة



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates