سلسلة افطر مع رواية ترصد مسيرة اغتراب الشعب الفلسطيني في أرضه
آخر تحديث 02:00:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صدرت عن دار هاشيت أنطوان في بيروت عام 2015

سلسلة "افطر مع رواية" ترصد مسيرة اغتراب الشعب الفلسطيني في أرضه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سلسلة "افطر مع رواية" ترصد مسيرة اغتراب الشعب الفلسطيني في أرضه

الكاتب الفلسطيني "محمود شقير
بيروت- صوت الامارات

خلال شهر رمضان المبارك نقدم لكم سلسلة "افطر مع رواية"، ونقدم من خلال عرض لإحدى الروايات العربية الحاصلة على الجوائز الكبرى، ونقدم لكم اليوم رواية " مديح لنساء العائلة" للروائي الفلسطيني محمود شقير، والصادرة عام 2015 عن دار هاشيت أنطوان في بيروت، ودخلت في القائمة النهائية "القصيرة" للجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" لعام 2016.

يروى الكاتب الفلسطيني "محمود شقير" في هذه الرواية حكاية نساء عشيرة "العبد اللات"، اللائي لم يسكتن على سلوك "رسمية" التي ارتدت السروال الداخلي القصير ورافقت زوجها إلى سهرة، مثلما لم يسكتن عن "نجمة" التي خلعت الثوب الطويل وارتدت الفستان بعد مغادرتها رأس النبع وإقامتها في المدينة، "سناء" أيضًا، الموظفة في بنك، لقيت نصيبها من مرّ الكلام بعد أن نزلت مياه البحر ولوحت الشمس بياض ساقيها. كل ذلك و"وضحا"، سادس زوجات "منان"، كبير العشيرة، لا تزال تتوجس من الغسالة والتلفزيون المسكونين بالعفاريت. هؤلاء هنّ نساء "العبد اللات". من خلالهنّ، وتكريما لهنّ، يكتب "محمد بن منان" تاريخ العشيرة التي هاجرت قبلا من باديتها وتستعد اليوم لهجر بداوتها. إنه عصر التحولات السياسية والاجتماعية بعد النكبة، وطفرة الحداثة، وبذور الصراع التي بدأت تنمو في فلسطين الخمسينيات من القرن العشرين.

يثنى الفلسطيني محمود شقير في روايته "مديح لنساء العائلة" على تشبت المرأة الفلسطينية بالقيم والعادات والأعراف الفلسطينية، والولاء والانتماء للأرض المستلبة والمغتصبة، وكيف أن دورها أسهم في التأسيس لحالة من القوة الداخليّة للأسرة المتماسكة، وتصوير مفارقات من الزعزعة التي تعرّضت لها أسر كثيرة جراء الاستخفاف بدور المرأة في حمايتها، والمحافظة عليها.

يتقصى شقير سيرة منان عبد اللات ونسائه وأولاده ونسائهم، وعلاقاتهم المتشعبة وتنقلاتهم بين المشرق والمغرب، وكيف أن أسرة منان تعد نموذجاً للأسر الفلسطينية التي وقعت فريسة التشريد بكل أنواعه؛ فهناك من تشرد داخل البلد، وهناك من حاول البحث عن ذاته في الخارج، فانتكس وأضاع بوصلته في معمعة الغربة، ويرصد كذلك واقع الاغتراب الذي يعانيه الفلسطيني ويعيشه في أرضه وبين أهله، وكيف أنّ سلطات الاحتلال تحكم قبضتها على الناس وتقيّدهم بنمط معيّن من القرارات والقوانين الطارئة التي تحوّل حياتهم إلى جحيم في ظلّ الاستبداد الذي تمارسه بحقّهم

قد يهمك ايضا:

قيادات نسوية بالضفة تُحذّر من خطورة استدعاء واعتقال أجهزة الأمن للفتيات

"مُنظّمة التحرير" تُعلن مقاطعة مؤتمر البحرين وتُطالب بدعم "الإجماع الفلسطيني"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلسلة افطر مع رواية ترصد مسيرة اغتراب الشعب الفلسطيني في أرضه سلسلة افطر مع رواية ترصد مسيرة اغتراب الشعب الفلسطيني في أرضه



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 01:29 2024 الجمعة ,01 آذار/ مارس

الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي
 صوت الإمارات - الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي

GMT 22:27 2024 الخميس ,29 شباط / فبراير

أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام
 صوت الإمارات - أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام

GMT 16:14 2024 الأحد ,11 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم الأحد 11 فبراير / شباط 2024

GMT 01:48 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

"فالنتينو" يستلهم عطر "VOCE VIVA INTENSA" من اللايدي غاعا

GMT 16:11 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل تشيز كيك بالبراونيز

GMT 15:46 2015 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

نجوى كرم تلتقي جمهورها عبر إذاعة "أغاني أغاني"

GMT 08:06 2020 الجمعة ,07 آب / أغسطس

هيرتا برلين يعلن تعاقده مع زيفويك

GMT 15:32 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

الشيخ سلطان القاسمي يؤكد أن هدفه تحقيق طموحات أبنائه

GMT 13:57 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

عمرو عبد الجليل يكشف أسرار شخصيته في "كازابلانكا"

GMT 17:31 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

أفكار جميلة ومميزة لتصميمات " نافورة الحديقة"

GMT 07:39 2018 الإثنين ,05 شباط / فبراير

جنوب أفريقيا من أهم الأماكن السياحية في العالم

GMT 16:19 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة

GMT 14:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

وزير الثقافة يحضر الحفل الذي أقامه المزروعي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates