الشيخ محمد بن راشد يُشيد بأبناء وبنات الإمارات وجداراتهم في حماية الثقافة
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

زار متحف المرأة وأمر بترجمة فيلم دبي المبروكة إلى لغات أجنبية

الشيخ محمد بن راشد يُشيد بأبناء وبنات الإمارات وجداراتهم في حماية الثقافة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخ محمد بن راشد يُشيد بأبناء وبنات الإمارات وجداراتهم في حماية الثقافة

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
دبي - صوت الإمارات

أكد  نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن الأنشطة والجهود الوطنية المباركة لكل مواطن ومواطنة، تبعث في النفس الأمل والثقة بأن هناك رجالاً ونساء من أبناء وبنات شعبنا، جديرون بحماية إرثنا الثقافي والتاريخي والإنساني، الذي سيبقى حيا ومتجددا في ذاكرة وشعب دولتنا العزيزة جيلا بعد جيل، ما دامت لدينا هذه الطاقات والكوادر البشرية، التي تهتم بهذا الإرث الذي نعتز به أيما اعتزاز.

جاء ذلك خلال زيارته متحف المرأة في سوق الذهب في منطقة ديرة في دبي، الذي يعتبر المتحف الأول في المنطقة خاص بالمرأة الزوجة والأم والجدة، التي عاشت في دبي قبل النهضة وعصر النفط.

وتفقد خلال الزيارة، التي رافقه فيها ولي عهده الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان معرض "مهبط الخير دبي" الذي يضم مقتنيات تاريخية مهمة، يحكي قصة نهضة دبي منذ عهد الراحل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم،ويمزج بين الصور القديمة والطوابع البريدية والعملات، إلى جانب القرارات التي كان يتخذها المرحوم الشيخ راشد، إبان فترة حكمه للإمارة، وذلك من خلال الوثائق التاريخية المعروضة.

وشرحت الدكتورة رفيعة غباش مؤسسة ورئيسة متحف المرأة، لنائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومرافقيه.. كيفية تنظيم المعرض التاريخي الدائم في المتحف، وجهودها في تجميع محتوياته من الأشعار والعملات والطوابع البريدية القديمة، ووثائق مهمة لقرارات الشيخ راشد، .

مشيرة إلى أن المعرض وظف لغة الشعر التي تؤكد تفرد إمارة دبي بمكانة خاصة في هذا الإرث الأدبي، من خلال أبيات شعرية تعود لشعراء محليين منذ سبعين عاما خلت، ما يؤكد أن دبي كانت وما زالت أيقونة الحب والعطاء والكرم والشرف، وملاذا لكل ملتاح وملتاع، كما وصفها الشاعر العقيلي في عام 1964.

وأعرب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن ارتياحه ومباركته الجهود المخلصة التي تبذلها الدكتورة رفيعة غباش، من أجل إحياء وتجديد التراث الوطني، والحفاظ عليه من خلال "متحف المرأة"، الذي أنشأته بجهودها الذاتية، واستطاعت تجميع أكبر وأهم الوثائق والصور والمخطوطات والمشغولات الشعبية والأزياء وغيرها تحت سقف واحد.

وبات يشكل حاضنة لتراث المرأة الإماراتية عامة، والمرأة في دبي خاصة.
 ومن بين الطوابع البريدية التي لفتت انتباه  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، طابع يؤرخ لمحاولة وجهود الشيخ راشد بن سعيد، لتوحيد دول وإمارات المنطقة، وإقامة اتحاد خليجي عربي.

وفي الأثناء، شاهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور، فيلماً وثائقيا، أعدته وأخرجته الدكتورة رفيعة غباش، ومدته خمس وعشرون دقيقة.

والذي يستعرض يوميات المرحوم الشيخ راشد باني دبي الحديثة خلال فترة الستينيات "جولاته الميدانية ولقاءاته اليومية مع المواطنين من مختلف شرائح المجتمع وبساطته وإنسانيته وقراراته في بناء المشاريع والمرافق الحيوية والبنية التحتية في دبي، ليجعلها مدينة عصرية تنبض بالحياة والتناغم الاجتماعي، رغم عدم اكتشاف النفط فيها، كما حصل في بقية إمارات ودول المنطقة".

وأمر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بترجمة فيلم "دبي المبروكة"، إلى لغات أجنبية، كي يتمكن السياح غير العرب والباحثون، من التعرف إلى حضارتنا الإنسانية والثقافية الجديرة بالتوقف عندها واحترامها والاعتزاز بها.

أشارت د. رفيعة غباش أن فيلم "دبي المبروكة" كان نتاج عمل استغرق نحو 8 أشهر، وبينت وجدت الفيلم ضمن مقتنيات والدتي إلى جانب 20 فيلماً قصيرا لا يزيد طول الواحد منها على 10 دقائق، وهي بمقاس 8 مل. وأكدت أنها عندما اطلعت على المادة الفلمية وجدت أنها تمتلك ثروة كبيرة، لا سيما وأن الفيلم الطويل يوثق يوميات الشيخ راشد بن سعيد.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ محمد بن راشد يُشيد بأبناء وبنات الإمارات وجداراتهم في حماية الثقافة الشيخ محمد بن راشد يُشيد بأبناء وبنات الإمارات وجداراتهم في حماية الثقافة



GMT 01:40 2022 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتب "الشارقة صديقة للطفل" يرسم مستقبل الأطفال بأيديهم

دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates