ملياردير بريطاني يقتني أضخم مجموعة من ممتلكات أدولف هتلر
آخر تحديث 20:25:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تشمل دبابات "بانزر" وصواريخ "V2" وسرير الزعيم النازي

ملياردير بريطاني يقتني أضخم مجموعة من ممتلكات أدولف هتلر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ملياردير بريطاني يقتني أضخم مجموعة من ممتلكات أدولف هتلر

كيفن ويتكروفت
لندن ـ كاتيا حداد

تلقى كيفن ويتكروفت هدية عيد ميلاد غير عادية من والديه عندما كان في الخامسة من عمره، تمثلت في خوذة من الرصاص من طراز "إس إس"، والتي كان قد طلبها على وجه الخصوص.

وطلب ويتكروفت في العام التالي، وفي مزاد للسيارات في مونتي كارلو، من والده المليونير سيارة "مرسيدس" من طراز "G4"، التي قادها هتلر في السوديت في عام 1938، ورفض توم ويتكروفت شرائها، ما جعل ابنه كيفين يبكي طوال الطريق إلى البيت.

وتبلغ ثروة كيفن ويتكروفت الذي يبلغ الآن 55 عامًا، 120 مليون جنيه إسترليني، ويعيش في ليسسترشاير، حيث يرعى محفظة والده العقارية ويشرف على إدارة مضمار السباق ومتحف السيارات دونينغتون بارك الذين يمتلكهم أيضا، وكان شغفه المسيطر على حياته، هو ما يسميه مجموعة ويتكروفت، والتي تعتبر على نطاق واسع أكبر تراكم في العالم من المركبات العسكرية الألمانية والتذكارات النازية.

وحفظت مجموعة ويتكروفت بشكل سري، وتحت حراسة مشددة، في مباني ويتكروفت الصناعية بالقرب من سوق هاربورو، أو في منازله في ليسسترشاير، جنوب غرب فرنسا وجنوب غرب ألمانيا، ولا يوجد أي تقييم رسمي، ولكن بعض التقديرات تشير إلى أن قيمتها بأكثر من 100 مليون جنيه إسترليني.

ومن بين مجموعات الإنترنت من هواة الحرب العالمية الثانية، فتح ويتكروفت بحذر معرضه ليصل إلى جمهور أوسع، وأطلق موقع على شبكة الانترنت، ووضع عدد قليل من المركبات في متحف سياراته.

وعاد الأب توم ويتكروفت العامل في قلعة دونينجتون، من الحرب العالمية الثانية بطلًا، وذكر انه جاء أيضا مرة أخرى مع الزوجة الأملينشين ويتكروفت، والتي كان قد رآها للمرة الأولى من دبابة وهو ينسحب من قريتها في ولاية سكسونيا السفلى، وحقق توم، الذي توفي في عام 2009، الملايين من طفرة البناء في مرحلة ما بعد الحرب، ثم أمضى بقية حياته مبديا حماسته للسيارات.

ويصعب الحصول على الأرقام الدقيقة، ولكن قدرت قيمة التداول السنوي العالمي من سوق تذكارات النازية بما يزيد عن 30 مليون جنيه إسترليني، من خلال تجارة إما محظورة أو عبر تنظيم صارم في ألمانيا وفرنسا والنمسا وإسرائيل والمجر، ولم يكن هناك مزاد رئيسي يتعامل مع تذكارات النازية، وليس عبر موقع "إي باي"، وعلى الرغم من ذلك ،لا تزال الأعمال التجارية جارية مع الاهتمام من المشترين في روسيا وأمريكا والشرق الأوسط.

وذكر الصحافي الذي أجرى اللقاء مع ويتكروفت  "عندما ذهبت لرؤية المجموعة والتقيت بويت كروفت في القطار في سوق هاربورو، قال له كيفين  أريد أن يرى الناس هذه الأشياء، لا توجد طريقة أفضل منا لفهم التاريخ، ولكن أنا رجل واحد فقط، وهناك الكثير من تلك المجموعة".

وأشار إلى أنه اشترى أخيرًا مخزنين و12 حاوية شحن لإيواء مجموعته، موضحًا "ونحن في طريقنا إلى مستودعه الأول، صدمت من حجم كل شيء"، وأضاف "ونحن نمر بجانب طوربيدات وصواريخ V2، فضلا عن انه يملك سرب من 88 دبابة - أكثر من الجيوش الدنماركية والبلجيكية مجتمعة. ووقفنا بجانب دبابة بانزر 4، مغطاة بالصدأ و ثقوب الرصاص".

وبيّن مجري اللقاء في محاولة لتقدير قيمة الأشياء من حوله، "اكتفيت في مكان ما شمالا بـ50 مليون جنيه إسترليني"، مضيفا أن ويتكروفت حقق ثروة، تقريبا دون أن يدرك ذلك، وذكر كيفين "الجميع يفترض أني طفل مدلل من الأغنياء الذين يريدون أن ينغمسوا في هذه الألعاب، الأمر ليس كذلك على الإطلاق، والدي قدم الدعم لي، ولكني تمكنت من إثبات أن المجموعة تعمل ماليا".

ورُصد باب خشبي داكن بمسامير الحديد الثقيلة على جانب واحد منه في أحد المخازن، وأشار ويتكروفت إلى أن "هذا الباب زنزانة هتلر في ندسبرغ".

وبالقرب من الباب كان هناك ثلاثة أرفف من النبيذ الصدئة، علق ويتكروفت عليها "كانوا لهتلر، وسحبناهم من أنقاض بيرغوف (منزل هتلر في بركتشغادن) في أيار/مايو 1989، ونسف المكان في 1952، ولكن صديقي وأنا بحثنا في أنقاض المرآب".

وأضاف ويتكروفت "حصلت على تمثال نصفي هائل لهتلر، ولدي أكبر مجموعة من رؤوس هتلر في العالم، وهذا رأس جئت به من القلعة المهدمة في النمسا، واشتريته من المجلس البلدي".

وشوهدت السيارة التي بكى ويتكروفت للحصول عليها عندما كان طفلا، وبين "بكيت وبكيت لوالدي كي يشتري لي هذه السيارة، والآن بعد مرور ما يقرب من 50 عاما، حصلت عليها أخيرا"، ووقفا أمام صور موقعة من هتلر وجورينج.

وخلص ويتكروفت "أعتقد أنني يمكن أن أتخلى عن كل شيء آخر، غير السيارات، والدبابات، والمدافع، لأدولف وهيرمان، إنهم حبي الحقيقي"، وانتهى بالقول "اشتريت كل شيء، وأنام ​​في سريره، على الرغم من أنني قمت بتغيير الفراش" ذكر ذلك بابتسامة "خجولة، وتآمرية".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملياردير بريطاني يقتني أضخم مجموعة من ممتلكات أدولف هتلر ملياردير بريطاني يقتني أضخم مجموعة من ممتلكات أدولف هتلر



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 01:29 2024 الجمعة ,01 آذار/ مارس

الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي
 صوت الإمارات - الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي

GMT 22:27 2024 الخميس ,29 شباط / فبراير

أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام
 صوت الإمارات - أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام

GMT 22:41 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيلم "Second Act" يُلهمك لتغيير حياتك في عام 2019

GMT 18:56 2013 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

الكاتب والمفكر جلال أمين في ضيافة "هنا العاصمة " الأحد

GMT 15:42 2013 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أول محطة نووية أردنية بتكنولوجيا روسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates