انتعاش طفيف في أسهم الأسواق الخليجية خلال تعاملات الأحد
آخر تحديث 15:16:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

السعودية قلصت خسائرها الشهر الماضي لـ 12.2%

انتعاش طفيف في أسهم الأسواق الخليجية خلال تعاملات الأحد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انتعاش طفيف في أسهم الأسواق الخليجية خلال تعاملات الأحد

أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي
دبي - جمال أبو سمرا

حققت أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي مكاسب الأحد، معوضة بعضًا من الخسائر التي مُنيت بها خلال الشهر الماضي، وقادت المكاسب أسواق الأسهم في دبي وأبو ظبي والسعودية، وحذت حذوها البورصات الخليجية الأربع الأخرى، إلا أن ذلك لم يحل دون إنهائها الشهر عند مستوى أدنى من الذي أنهت عنده عام 2015.

وفي الإمارات، ارتفع مؤشر سوق دبي 4.9 في المئة، لينهي الشهر الماضي عند أقل بقليل من مستوى ثلاثة آلاف نقطة، إلا أنه بقي أقل بـ 4.86 في المئة من مستواه عند نهاية العام الماضي، كما كسبت سوق أبو ظبي 3.7 في المئة وأنهت التداولات أعلى من مستوى أربعة آلاف نقطة، ولكن بتراجع نسبته 5.9 في المئة عن نهاية الشهر الماضي.

أما السوق السعودية، وهي الأكبر عربيًا، فكسبت 3.1 في المئة عند انتصاف تداولات أمس، وقلصت خسائرها الشهر الماضي إلى 12.2 في المئة. وفي قطر، كسبت سوق الأسهم 2.26 في المئة لتنهي التداولات عند 9481.30 نقطة، ما جعل خسائرها الشهرية توازي 9.1 في المئة.

وفي الكويت، كسبت سوق الأسهم 2.1 في المئة، إلا أنها بقيت أدنى من مستوى نهاية عام 2015 بـ8.9 في المئة، كما كسبت سوق مسقط 3.3 في المئة لتنهي الشهر بخسارة نسبتها 4.2 في المئة، في حين ارتفع مؤشر السوق البحرينية 1.3 في المئة، لينهي الشهر بخسارة 2.4 في المئة.

وتراجعت بورصات الخليج في شكل حاد الشهر الماضي نتيجة تواصل الانخفاض الحاد في أسعار النفط، والذي حقق بعض المكاسب نهاية الأسبوع في الأسواق العالمية، إلا أنه يبقى ما دون 34 دولارًا للبرميل

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتعاش طفيف في أسهم الأسواق الخليجية خلال تعاملات الأحد انتعاش طفيف في أسهم الأسواق الخليجية خلال تعاملات الأحد



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates