كينيا تبدأ استخدام الكروتون كمصدر نقي لإنتاج الطاقة النظيفة لتحسين سبل العيش الكريم
آخر تحديث 00:21:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

من المتوقّع أن يزداد الطلب على النبات الأفريقي رخيص الثمن وغير الملوّث للبيئة

كينيا تبدأ استخدام الكروتون كمصدر نقي لإنتاج الطاقة النظيفة لتحسين سبل العيش الكريم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كينيا تبدأ استخدام الكروتون كمصدر نقي لإنتاج الطاقة النظيفة لتحسين سبل العيش الكريم

شركات الطاقة الكينية
نيروبي ـ اسعد كرم

تسعى شركات الطاقة الكينية إلى استخدام نبات الكروتون التي تشتهر به كينيا كمصدر نقي لإنتاج الطاقة النظيفة، حيث ينمو نبات الكروتون في سائر الأراضي الكينية، وهو نبات طويل هش رمادي اللون، وبالرغم من استخدامه في السابق في أعمال البناء والتدفئة إلا أن ثمرته تعتبر مصدرًا جيدًا للوقود الحيوي، فمن المتوقع أن يزداد الطلب على هذا النبات الأفريقي رخيص الثمن وغير الملوّث للبيئة.

وتأمل شركة الطاقة الكينية الصغيرة" Eco Fuels Kenya" "إيكو فيولز كينيا"، التي تأسست عام 2012 في مدينة نانيوكي ، في أن يصبح زيت نبات الكروتون وقودًا حيويًا لكينيا وبديلًا عن وقود الديزل، كما تأمل في أن يسير على نهجها دول أخرى، وبدأت كينيا أخيرًا في الاستفادة من أشجار نبات الكروتون، التي تقدّر بالآلاف في البرية الأفريقية في مختلف أنحاء البلاد، لتحسين سبل العيش الكريم والمحافظة على البيئة.  

ولا زالت صناعة زيت الكروتون في بداياتها لكن الوقود الحيوي المستخلص من زيتها يعد بمستقبل صناعي واعد، وستساعد ثمرة الكروتون الصغيرة بلدان أفريقيا في تحقيق العديد من أهداف التنمية المستدامة التي تشمل مجالات الطاقة النظيفة والتعامل مع التغيّر المناخي والحد من الفقر.، وتستورد كنيا الآن كل احتياجاتها من الوقود التي يصعب على العديد من المجتمعات الكينية تحمّل نفقاته المتزايدة، حيث يستخدمونه في مجالات ضخ المياه وقيادة السيارات، وعلى الرغم من التكلفة الكبيرة بالنسبة للكينين إلا أن أدخنته الناتجة عن   عوادم السيارات وغيرها تتسبب في معدلات مرتفعة من التلوث في العاصمة الكينية نيروبي

وأكّد رئيس برنامج إدارة النظام الإيكولوجي للغابات في جامعة ولاية بنسلفانيا، مايكل جاكوبسون، أن زيت الكروتون وقودًا واعدًا ومستدامًا، ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي تطرق فيها كينيا باب ثورة الوقود الحيوي، إذ بدأت قبل ذلك في عام 2000 مع نبات الجاتروفا، الأميركي الأصل، الذي اعتبر المحصول المقبل في عالم الوقود الحيوي، وخصصت الحكومة الكينية بعيدا عن أراضي الفلاحين آلاف الأفدنة للزراعة الأحادية لهذا النبات، وفي وسط صخب زراعة نبات الجاتروفا حول العالم كان الألاف من المزارعين الكينيين قد بدأوا في زراعته، لكن الحصيلة كانت مخيبة للآمال حيث تركت بعض شركات الطاقة 90% من الأراضي الكينية مزروعة بهذا النبات، وهذا يعني فقدان مئات المزارعين وظائفهم ومن ثم لا يجدون أرضًا ليزرعونها.

وأوضح العضو المنتدب لشركة الطاقة "ايكو فيولز كينيا"، مايلز كاتز، بأنه هو وفريق عمله تعلّموا جيدًا من درس فشل زراعة نبات الجاتروفا، فبدلا من الزراعة على الطريقة الأحادية قررت الشركة مد يد العون لصغار الفلاحين وتذليل الصعاب لكل المعنيين في المنظومة. حيث قامت شركة الطاقة "ايكو فيولز كينيا" بشراء محصول الكرتون من حوالي 5000 مزارع في مناطق مختلفة من كينيا.

ويولّد زيت الكروتون بنسبة 78% أقل من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون عن نظيره من وقود الديزل، ومن المتوقع أن ينتشل محصول نبات الكروتون الكينيين من الفقر. فلا تحتاج شجرة الكروتون أي أموال للأنفاق عليها، إلا الماء والسماد وانتظار وقت الحصاد الذي يصل إلى ست مرات في العام الواحد، وهذا ما يجعل نبات الكروتون مصدرًا ثابتًا من مصادر الدخل الكيني، كما يقبض المزارعون أموالهم فور تسليم محصول الكرتون بخلاف محصول القهوة الذي يتطلب منهم انتظار الشهور لقبض أموالهم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كينيا تبدأ استخدام الكروتون كمصدر نقي لإنتاج الطاقة النظيفة لتحسين سبل العيش الكريم كينيا تبدأ استخدام الكروتون كمصدر نقي لإنتاج الطاقة النظيفة لتحسين سبل العيش الكريم



فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

القاهرة - صوت الإمارات
برزت موضة ربيع 2021 من أحدث تصاميم وموديلات فساتين السهرة؛ من خلال القصّات والتطريزات والنقشات الناعمة، بالإضافة إلى الألوان الهادئة والمريحة؛ حتى تناسب مختلف الأذواق.إذا كانت السيدة قررت تلبية دعوة اجتماعية مهمة، ما عليها سوى التفكير بفستان السهرة الذي سترتديه، والذي ستبهر به أنظار المدعوين، لذلك لا بد من التوجّه نحو الفساتين المصنوعة من الحرير والألوان الهادئة مع المطبوعات الزهرية والملمس اللامع؛ للإحساس بشعور الأنوثة القصوى. كما ظهرت خلال هذا الموسم فساتين سهرة بتصاميم فاخرة؛ كالأكتاف العريضة أو الأكمام المنفوخة مع طبعات منفوشة، بالإضافة إلى فساتين ذات التنانير الواسعة والمطرّزة بالطول، أو تلك الطويلة المشقوقة على الجانب والمصممة بقبة V Neck.هذا وقد أصبحت فساتين السهرة الترتر والأقمشة اللامعة ذات النسيج اللامع واللو...المزيد

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates