انطلاق برنامج «بناء القدرات» بإعداد «المدربين» المختصين بتأهيل العاملين فى ٦٠٠ هيئة موازنية
آخر تحديث 20:59:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

«وزارة المالية المصرية»تعلن أن التنمية البشرية أكبر ضمانة لنجاح موازنات «البرامج والأداء»

انطلاق برنامج «بناء القدرات» بإعداد «المدربين» المختصين بتأهيل العاملين فى ٦٠٠ هيئة موازنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انطلاق برنامج «بناء القدرات» بإعداد «المدربين» المختصين بتأهيل العاملين فى ٦٠٠ هيئة موازنية

وزارة المالية المصريه
القاهرة-سهام أبوزينة

دأت وزارة المالية المصريه، تنفيذ برنامج «بناء القدرات» للعاملين المختصين بموازنات «البرامج والأداء»، بإعداد «المدربين» الذين سوف يقومون بتأهيل الموظفين المعنيين فى ٦٠٠ هيئة موازنية خلال الفترة من ٨ إلى ١١ ديسمبر الحالي؛ إدراكًا لأهمية التنمية البشرية فى هذا المشروع الطموح؛ باعتبارها أكبر ضمانة للتطبيق الأمثل لموازنات «البرامج والأداء» بالوزارات والهيئات بما يتسق مع رؤية «مصر ٢٠٣٠»، وبرنامج الحكومة بحيث يتم توحيد الأنشطة المتشابهة، على النحو الذى يُرسخ دعائم الانضباط المالي، ويرفع كفاءة الإنفاق العام بالاستغلال الأمثل لموارد الدولة وفق الأولويات المُحددة التي يفرضها الواقع؛ من أجل تحسين مستوى معيشة المواطنين، وتطوير الخدمات المُقدمة إليهم، وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

عقدت وزارة المالية، بالتعاون مع وزارة التخطيط، ولجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، والوكالة الأمريكية للتنمية، ورشة عمل تمهيدية لتأهيل المدربين من وزارتي المالية والتخطيط الذين سيقومون بتدريب موظفي ٦٠٠ هيئة موازنية، وقد تم إيضاح آليات إعداد البرامج ومؤشرات الأداء للنفقات غير المباشرة.

أكد محمد السبكى، رئيس قطاع الحسابات الختامية بوزارة المالية، أن البرنامج الوطني لبناء القدرات يستهدف إرساء الوعي بأهمية الالتزام بالاستمارة الموحدة لموازنة «البرامج والأداء»، وتأهيل المدربين أولاً ثم العاملين المختصين من خلال إكسابهم المهارات اللازمة للأداء الاحترافي فى هذا المجال وفقًا لأحدث الخبرات الدولية، بحيث يتم حوكمة الإجراءات وتبسيطها والتوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة، وتحديد المسئوليات بشكل دقيق على ضوء الاختصاصات المقررة قانونًا، وترسيخ العمل بروح الفريق الواحد، بمراعاة شرح الآليات التنفيذية للاستمارة الموحدة لموازنة «البرامج والأداء»؛ ليتم مليء هذه الاستمارة على المستوى الاستراتيجي، والوزارة، والجهة، من أجل ضمان التنفيذ الفعلي للبرامج على أرض الواقع؛ بما يُسهم فى تحقيق الأهداف المرجوة التى ترتكز على ربط صرف الاعتمادات المالية ببرامج محددة وفق مؤشرات أداء دقيقة.

أوضح أن موازنة «البرامج والأداء»، تعد إحدى أدوات الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي التي بدأت خلال العام المالي ٢٠١٦/ ٢٠١٧، من خلال وضع برامج رئيسية وفرعية لكل منها مؤشرات قياس أداء دقيقة وقابلة للتنفيذ بجدول زمني مُحدد، وتساعد في اتخاذ القرار المناسب باستكمال أي برنامج أو وقفه، على ضوء أهداف التنمية المستدامة.

ذكر بيان لوزارة المالية أن تطبيق «موازنة البرامج والأداء»، يأتي في إطار حرص وزارة المالية على تطوير عملية إعداد الموازنة العامة للدولة، ومراقبة فاعلية الأداء وتحقيق الضبط المالي المستهدف من أجل تعظيم العائد من الإنفاق، وتحقيق أكبر استغلال ممكن لموارد الدولة، لافتًا إلى أن هناك لجنة برئاسة رئيس الوزراء، لمتابعة تطبيق منظومة خطط وموازنات «البرامج والأداء»، ووضع خطط إعداد وتنفيذ الموازنة العامة للدولة على أساس «البرامج والأداء» بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية

قـــــــــــــــد يهمــــــــــــــــك أيضـــــــــــــــــا

وزارة المالية تكشف حصيلة إيرادات السياحة المصرية خلال السنة المالية الماضية

\تفاصيل أكبر موازنة في تاريخ مصر مصروفاتها 1.6 تريليون جنيه

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق برنامج «بناء القدرات» بإعداد «المدربين» المختصين بتأهيل العاملين فى ٦٠٠ هيئة موازنية انطلاق برنامج «بناء القدرات» بإعداد «المدربين» المختصين بتأهيل العاملين فى ٦٠٠ هيئة موازنية



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 12:17 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

استقالة رافاييل دوداميل من تدريب منتخب فنزويلا

GMT 10:19 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

غيابات تضرب قائمة ريال مدريد ضد خيتافي ببطولة الدوري

GMT 09:51 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

فوز مستحق لـ"ليفربول" على شيفيلد يونايتد بهدفين نظيفين

GMT 07:59 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

فيكتور فيتولو يعود لهجوم أتلتيكو قبل مواجهة ليفانتي

GMT 01:07 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو على موعد مع 5 أرقام قياسية في 2020

GMT 19:07 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أسطورة ليفربول يرفض الرحيل إلى برشلونة وباريس سان جيرمان

GMT 01:32 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

بول بوجبا يخضع لجراحة ويغيب عن مانشستر لمدة شهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates