النفط يتّجه إلى الهبوط وسط مخاوف المستثمرين من تنامي إمدادات أميركا
آخر تحديث 17:39:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مزيج برنت يرتفع في العقود الآجلة 6 سنتات إلى 65.18 دولار للبرميل

النفط يتّجه إلى الهبوط وسط مخاوف المستثمرين من تنامي إمدادات أميركا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النفط يتّجه إلى الهبوط وسط مخاوف المستثمرين من تنامي إمدادات أميركا

النفط
واشنطن -صوت الامارات

تقفل أسعار النفط هذا الأسبوع، متجهة إلى الهبوط على رغم المكاسب الطفيفة التي حققها الخامان القياسيان أمس، وذلك وسط مخاوف المستثمرين من تنامي إمدادات الولايات المتحدة وغيرها، والذي ينذر بتقويض جهود "أوبك" وبعض المنتجين خارجها، لتقليص الفجوة بين العرض والطلب في السوق، وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة تسليم نيسان (أبريل) خمسة سنتات أو 0.1 في المئة إلى 61.24 دولار للبرميل، بعدما صعد 23 سنتاً عند التسوية أول من أمس. ويتجه الخام الأميركي إلى التراجع 1.3 في المئة هذا الأسبوع، بعد صعوده 1.3 في المئة الأسبوع الماضي.

وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة ستة سنتات إلى 65.18 دولار للبرميل، بعدما ارتفع 23 سنتاً عند التسوية السابقة. ويتجه برنت للنزول 0.5 في المئة هذا الأسبوع، ودفعت تقارير المستثمرين إلى التركيز مجدداً، على احتمال طغيان زيادة المعروض على الارتفاع المتوقع في الطلب على الخام خلال هذه السنة. وأفادت وكالة الطاقة الدولية، بأن "المعروض العالمي من النفط زاد في شباط (فبراير) الماضي بمقدار 700 ألف برميل يومياً عن مستواه قبل عام، إلى 97.9 مليون برميل يومياً".

وذكرت أن إمدادات المنتجين خارج "أوبك" بقيادة الولايات المتحدة "ستزيد 1.8 مليون برميل يومياً هذه السنة، في مقابل زيادة بلغت 760 ألف برميل يومياً العام الماضي". ويفوق تنامي المعروض توقعات وكالة الطاقة لنمو الطلب هذا العام، والبالغة 1.5 مليون برميل يومياً، وفي نشاط تجارة النفط، ذكر تجار أمس أن "قطر للبترول" باعت شحنتين من المكثفات للتحميل في أيار (مايو) المقبل عبر عطاء، وذلك بعلاوات مماثلة لشحنات الشهر السابق. ولفت التجار إلى أن علاوات المكثفات القطرية "تظل تتلقى دعماً من انخفاض متوقع في الصادرات الإيرانية".

وأعلن ناطق باسم "مبادلة للاستثمار" في أبوظبي في تصريح الى وكالة "رويترز"، أن الشركة "تدرس بيعاً جزئياً أو كلياً لشركة "ثيبسا" الإسبانية للنفط والغاز، وستُستخدم حصيلة البيع في مشاريع توسعية"، وأكدت "مبادلة" الصندوق المملوك لحكومة أبو ظبي، في بيان "العمل مع إدارة "ثيبسا" على دراسة خيارات، من بينها الإدراج أو بيع حصة إلى مستثمر آخر"، وأوضحت أن "الخيارات الخاضعة للدراسة تتضمن إدراجاً محتملاً، وشراكات استراتيجية، وإشراك مستثمرين آخرين".

وأكدت ناطقة باسم "ثيبسا" في مدريد، أن الشركة المالكة لها "تدرس إدراجاً للأسهم أو بيعاً محتملاً، وأظهرت نتائج أعمال "ثيبسا"، تسجيل قفزة نسبتها 60 في المئة في الربح الصافي المعدل، بدعم من ارتفاع أسعار النفط وزيادة الربحية في نشاطات التكرير، وقفز الربح الأساس للشركة 18 في المئة إلى 1.87 بليون يورو"، وفي روسيا، أعلنت شركة "غازبروم" أمس، أنها صدرت 9.7 بليون متر مكعب من الغاز الطبيعي، لدول خارج الاتحاد السوفياتي السابق بين الأول من آذار (مارس) و15 منه، بزيادة 29.4 في المئة على أساس سنوي".

ولفتت إلى أن إنتاجها من الغاز "زاد بنسبة 17.6 في المئة إلى 22.6 بليون متر مكعب".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النفط يتّجه إلى الهبوط وسط مخاوف المستثمرين من تنامي إمدادات أميركا النفط يتّجه إلى الهبوط وسط مخاوف المستثمرين من تنامي إمدادات أميركا



قفطان مغربي على طريقة النجمات لتتألقي بإطلالات استثنائية

لندن - صوت الإمارات
أصل القفطان المغربي قفطان مغربي للبنات أقمشة قفطان المغربي فاخرة ارتداء المرأة الخليجية للقفطان المغربي تختار العديد من النساء المغربيات ارتداء القفطان المغربي في المناسبات العامة والخاصة، فهو يعتبر زي رسمي للأناقة والاحتفال، فلا يختلف أي أحد على روعة وجمال القفطان المغربي، بألوانه المختلفة والمميزة، وتصميماته التي تتنوع ما بين التقليدي وما بين العصري، فهو إلهام لكثير من مصممي الأزياء حول العالم. يعتبر قفطان مغربي واحد من أقدم الألبسة التقليدية في المغرب، والتي بدأت في الظهور في عهد السلطان المغربي أحمد المنصور الذهبي، والذي بدأ في الانتشار بالأندلس، حيث كانت تنتشر موسيقي "زرياب" في هذا الوقت مع بداية القرن التاسع، حيث ظهر القفطان لأول مرة على يد المغاربة الذين طردوا من الأندلس في القرن الخامس العشر، وظهر في مدن ...المزيد

GMT 23:53 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 صوت الإمارات - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 23:14 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021
 صوت الإمارات - أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021

GMT 03:19 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي
 صوت الإمارات - إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي

GMT 22:30 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 صوت الإمارات - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 23:08 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ
 صوت الإمارات - ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates