المغرب يقرر وقف الاقتطاعات الضريبية من الحسابات البنكية للمقاولات
آخر تحديث 06:18:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بنكيران يدعو إلى إرساء جو من الثقة بين الدولة والمواطن

المغرب يقرر وقف الاقتطاعات الضريبية من الحسابات البنكية للمقاولات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المغرب يقرر وقف الاقتطاعات الضريبية من الحسابات البنكية للمقاولات

عبدالإله بنكيران - رئيس الحكومة المغربية
الرباط – رضوان مبشور

الرباط – رضوان مبشور قرر رئيس الحكومة المغربية، عبدالإله بنكيران، وقف الاقتطاعات الضريبية من الحسابات البنكية للمقاولات، مطمئنًا رجال الأعمال وأرباب المقاولات والملزمين والضريبيين، وذلك افتتاح المناظرة الوطنية للجبايات في مدينة الصخيرات في ضواحي العاصمة الرباط. وقال بنكيران، "أحسن أن نكون في دولة مستقرة مع ثروات أقل، من أن نكون في دولة مضطربة مع ثروات أكثر، ولابد أن ينتبه أرباب المقاولات ورجال الأعمال الميسورين عمومًا إلى أن الاستقرار ليس من الممكن أن يبقى مسؤولية الحكومة أو شخص معين، بل الاستقرار عمل تضامني يقوم به أفراد المجتمع كافة"، مؤكدًا أن حكومته اتخذت هذا القرار من الناحية العلمية، بعدما تبين أن هناك صعوبات قانونية تعترض تطبيقه، وهو ما جعلنا نتخذ قرارًا على مستوى الحكومة بإصدار قانون يمنع هذه الاستخلاصات المباشرة للضرائب، باعتبار أن المواطن هو من يؤدي الضريبة، وإذا كانت هناك مشكلة بينه وبين إدارة الضرائب، فعليها أن تلجأ إلى حسابه البنكي، فهذا ما سيتوقف ما أن يصدر قانون في الموضوع في أقرب الآجال"
وأشار رئيس الحكومة إلى أن المغرب في حاجة إلى عدالة ضريبية حقيقية، وقال "العدالة الضريبية هي أن كل مواطن يؤدي ما لا يربك مقاولته، ولا يشعر بأنه يفقد كل ما يربح ومجهوداته كافة لصالح الدولة، ويجب أن تكون هناك عدالة ضريبية تأخذ من المواطنين بمقدار يشعر أنه يؤدي الذي عليه، ولكن ينعم بجهوده ومغامرته بوقته وبرأسماله، وينظر المواطن المغربي إلى الضريبة بطريقة مبالغ فيها، لذلك نحن في حاجة إلى ثقافة جديدة، سنرسي ركائزها عبر الحوار الجديد عن الإصلاح الضريبي الضروري، والذي سيكون مساره طويلاً، لكن سيكون متابعًا من مختلف المتدخلين والفاعلين والشركاء، المطالبين أيضًا بتعديله تدريجيًا لبلوغ نظام ضريبي عادل ومعقول، حتى لا يغلق المركب الذي نركبه جميعا".
وأوضحت رئيس الاتحاد، مريم بنصالح، أن "النظام الضريبي المغربيغير عادل، لأن 80 في المائة من الضريبة على الشركات يؤديها 2 في المائة من المقاولات، ونصف المقاولات المغربية تصرح بعجز مزمن، وأن الإصلاح الضريبي يحتاج إلى شجاعة سياسية لنصل إلى عدالة ضريبية حقيقية، وإرساء مناخ ثقة لخلق مزيد من فرص العمل"، مشيرة إلى أن الإصلاح الضريبي على القيمة المضافة، ومحاربة المقاولات التي تعمل في القطاع غير المهيكل، والحفاظ على تنافسية المقاولات بإخضاعها لضريبة تصاعدية على الشركات بناءا على حجم نشاطها.
وأكد وزير الاقتصاد والمال، نزار بركة، أن "الإصلاح الضريبي يجب أن يرتكز حول أربعة محاور أساسية، تشمل إقرار نظام جبائي عادل يساهم فيها الملزمون كل حسب قدرته الإسهامية، وذلك في إطار تصور شمولي يحقق الإنصاف، ويراعي خصوصيات المقاولات الصغرى جدًا، ويستهدف الطبقة الوسطى ويقوي آليات التضامن، ووضع نظام جبائي يتماشى مع أولويات السياسة الاقتصادية المعتمدة، يكون بمثابة محرك للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وداعم لتنافس المقاولة ولخلق فرص للشغل وتشجيع التشغيل الذاتي، ولضمان قواعد المنافسة الشريفة، زيادة على تعزيز والشراكة بين الإدارة والملزمين من خلال وضع ميثاق جبائي يقوم على وضوح الرؤيا واستقرار السياسة الضريبية وتبسيط الإجراءات وتحسين إجراءات المراقبة ومحاربة الغش والتهرب الضريبي، ووضع نظام ينسجم مع الرهانات المطروحة، يساهم في تمويل النمو المحلي في إطار التوازن والتضامن المجالي".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يقرر وقف الاقتطاعات الضريبية من الحسابات البنكية للمقاولات المغرب يقرر وقف الاقتطاعات الضريبية من الحسابات البنكية للمقاولات



ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

جلسة تصوير خاصة للعائلة الملكية في قصر هويس تن بوش في هولندا

امستردام - صوت الامارات
ظهرت أميرات هولندا جميعهن في صورة رسمية صادرة عن العائلة المالكة الهولندية، في قصر هويس تن بوش، بهولندا. وظهرت الملكة ماكسيما والملك ويليام ألكساندر، مع الأميرات كاثرينا، 15 عامًا، ألكسيا، 14 عامًا، وأريان، 12 عامًا، في صور رسمية جرت في قصر هويس تن بوش، في لاهاي، أحد المساكن التي تملكها العائلة المالكة في هولندا، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وظهرت الأميرات الثلاثة مع والدهن، ولفتن الانتباه والأنظار لهن خلال التقاط الصور الرسمية. وارتدت جميع الأميرات ثيابًا صيفية، لكنهن ظهرن فى إطلالات مختلفة، تميز كل واحدة عن الأخرى، إذ ارتدت كاثرينا أماليا، وهي الأكبر سناً من الثلاثة، فستاناً جميلاً بلا أكمام بلون برتقالي فاتح مع الدانتيل الشفاف في العنق والخصر، وظهرت تشبه والدتها بشكل كبير، كما ارتدت حذاء رقيقا من الألوان المحايدة ...المزيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates