دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء
آخر تحديث 03:37:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خبراء أكدوا لـ"العرب اليوم" أن الاحتجاج لن يحل الأزمة

دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء

دعوات مصرية لعدم دفع فاتورة الكهرباء
القاهرة – عمرو والي

القاهرة – عمرو والي قال خبراء سياسيون مصريون إن الحملات التي أطلقها عدد من النشطاء أخيراً على شبكات التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر لعدم دفع فواتير الكهرباء في مصر احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي ستزيد الأزمة اشتعالاً وبخاصة وأن وزارة الكهرباء لديها ديون ومصروفات يتوجب عليها سدادها لتحسين الخدمة . وأشاروا إلى أن هذه الدعوات نوع من الاحتجاج السلمي لإشعار المسؤولين بمعاناة المواطن من الانقطاع المستمر للتيار .
  ويرى وكيل مؤسسي حزب التحالف الشعبي الديمقراطي عبد الغفار شكر أن المواطنين من حقهم التظاهر بشكل سلمي ضد الحكومات إذا لم تقدم مستوى خدمة مناسب لاحتياجات المواطن وبالتالي الهدف من هذه الحملات هو إشعار المسؤولين بضرورة تحسين مستوى الخدمة المقدمة.
   وأضاف في حديثه لـ"العرب اليوم" أن نجاح مثل هذه الحملات مشروط بقدرتها على الحشد والتفاعل، فإذا ما استطاعت السير عبر دوائر واسعة من المواطنين في مناطق مختلفة فإنها قد تجبر هذا المرفق على تحسين خدماته.  
وقال الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية و الاستراتيجية عماد جاد قائلاً في تصريحاته لـ"العرب اليوم" إن "المواطن معذور وله الحق كله في التعبير عن استيائه من الانقطاع المستمر إلا أن الامتناع عن دفع الفاتورة سيشكل خطراً على الدخل القومى للبلاد لأن المحصل لا يضع  الأموال في جيبه وإنما تسدد لوزارة الكهرباء لتحسين خدماتها وبالتالي تحدث ضغطاً هائلاً عليها ".
وأضاف جاد أن مثل هذه الحملات قد تؤثر سلبياً على الخدمة وقد تدفع الوزارة إلى التوقف النهائي عن توليد الكهرباء طالما لم تتوافر لها الأموال الكافية لسداد احتياجاتها.
وقال القيادي في حزب الحرية والعدالة حمدي حسن إن مثل هذه الدعوات نوع من العبث والتحريض، مشيراً إلى أن أزمة انقطاع التيار الكهربائي أزمة صعبة نتجت لعدد من الأسباب منها زيادة الأحمال بعد وجود عدد من التكفييات و الإضاءة الشديدة في كل منطقة وزيادة العشوائيات.
وأضاف في تصريحاته لـ"العرب اليوم" أن الأزمة ستحل بالتكاتف والمصارحة والشفافية بين الأطراف كافة، مشيراً إلى أن الفترة الحالية حرجة وتحتاج تضافر الجهود كلها.
من جانبه قال عضو المكتب التنفيذي في التيار الشعبي خالد تليمة، إن الحل الوحيد لمشكلات الكهرباء والمجتمع كله هو رحيل جماعة الإخوان المسلمين عن السلطة بعد أن ثبت فشلها بجدارة أمام الجميع .
وأضاف في تصريحاته لـ" العرب اليوم" أن الدولة يتوجب عليها تقديم خدمة مقابل الضرائب التي يسددها المواطنون وبالتالي هي وسيلة احتجاج سلمي للضغط على مسؤولي هذا المرفق لتحسين خدماتهم .
  وشكل انقطاع الكهرباء أخيراً في مصر أزمة طغت على الأزمات السياسية الموجودة في البلاد وأثارت استياء الكثير من المواطنين، وشهدت البلاد مسيرات عدة في المحافظات كافة احتجاجاً على هذا الأمر .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates