الجزائر تدعو الدول المنتجة والمستهلكة للغاز للتشاور الدائم
آخر تحديث 16:49:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في رسالة وجهها بوتفليقة للمشاركين في موسكو

الجزائر تدعو الدول المنتجة والمستهلكة للغاز للتشاور الدائم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجزائر تدعو الدول المنتجة والمستهلكة للغاز للتشاور الدائم

الجزائر تدعو الدول المنتجة والمستهلكة للغاز للتشاور الدائم
الجزائر ـ خالد علواش

   دعت الجزائر الاثنين من موسكو إلى التشاور الدائم بين الدول المنتجة والمستهلكة للغاز، مشددة على ضرورة تطوير هذا المورد الطاقوي النظيف الذي يشكل مرحلة انتقالية بين الطاقة التقليدية والجديدة، وينوب عن رئيس الجمهورية ممثله عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة في المنتدى الثاني لرؤساء ورؤساء حكومات البلدان المصدرة للغاز في موسكو.وأكد الرئيس الجزائري في رسالة قرأها نيابة عنه رئيس  مجلس الأمة عبد القادر بن صالح بموسكو أن هيكلة السوق الغازية "تفرض علينا تشاورا دائما فيما بيننا وبين المنتجين والمستهلكين من جهة أخرى بهدف تطوير هذا المورد الطاقوي النظيف الذي هو الغاز الطبيعي والذي يشكل مرحلة انتقالية بين الطاقة التقليدية والجديدة".    وجاءت دعوة الرئيس الجزائري الذي يواصل فترة النقاهة في العاصمة الفرنسية باريس، للدول المنتجة والمستهلكة للغاز لتكثيف "التشاور الدائم" بهدف تطوير هذا المورد الطاقوي، وبهذا الشأن عبر رئيس الدولة عن قناعته بان هذه القمة "ستكون فرصة لتبادل وجهات النظر حول كل الانشغالات التي نتقاسمها".    وأكد بوتفليقة في هذا السياق إرادة البلدان المنتجة و المستهلكة في تثمين المصالح الأساسية للمتعاملين الاقتصاديين جميعهم على السواء، كما أعرب عن أمله في أن يكون هذا الاجتماع فرصة سانحة للوصول إلى "مسعى توافقي" بشأن التدابير المشتركة والأجوبة الواجب تقديمها على الأسئلة المتعلقة بالأهمية المتزايدة لصناعة الغاز في تنمية الاقتصاد العالمي.    وبعد أن رحب بتعزيز المنتدى بانضمام عضوين جديدين وهما الإمارات العربية المتحدة والعراق  جدد رئيس الجمهورية عرض الجزائر لاستضافة المعهد المشترك للغاز  و هو اقتراح قدمته الجزائر و تمت المصادقة عليه في القمة الأولى التي عقدت في 2011 بالدوحة (قطر).    وكانت الجزائر قد عرضت على المنتدى مشروعاً بشأن إنشاء معهد سيكلف بتزويد البلدان الأعضاء بمعطيات بشأن الصناعة الغازية والوسائل الكفيلة بتحقيق افضل المزايا الممكنة. وأكد الرئيس بوتفليقة أن "فكرة إنشاء معهد مشترك للغاز هي بالتأكيد فكرة تستحق التشجيع" مشيرا إلى المكانة الرائدة التي تحتلها الجزائر في صناعة الغاز الطبيعي المميع.   ويضم منتدى الدول المصدرة للغاز إضافة إلى العراق والإمارات العربية احدث عضوين كل من الجزائر وبوليفيا ومصر وغينيا الاستوائية وإيران وليبيا ونيجيريا وقطر وسلطة عمان وروسيا وترينيداد وتوباغو وفنزويلا.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تدعو الدول المنتجة والمستهلكة للغاز للتشاور الدائم الجزائر تدعو الدول المنتجة والمستهلكة للغاز للتشاور الدائم



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates