ولادة الدوقة كيت ميدلتون ستنعش الاقتصاد البريطاني بنسبة محدودة
آخر تحديث 09:50:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بينما يتساءل المراقبون إذا كان الطفل سيكون صبيًا أو فتاة

ولادة الدوقة كيت ميدلتون ستنعش الاقتصاد البريطاني بنسبة محدودة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ولادة الدوقة كيت ميدلتون ستنعش الاقتصاد البريطاني بنسبة محدودة

رجل مسن يقف أمام مستشفى لندن حيث تقيم ميدلتون لتضع مولودها الأول
لندن ـ سامر شهاب 

لندن ـ سامر شهاب  يحتمل أن تكون قد سَمِعتَ أن الدوقة كيت ميدلتون على وشك الولادة، بينما يتساءل المراقبون عما إذا كان الطفل سوف يكون صبيًا أو فتاة، أو ماذا سيكون اسمه أو اسمها؟ ولكن الأشخاص في مؤسسة "IHS Global Insight" حولوا أفكارهم إلى مسألة أكثر أهمية: كيف سيؤثر هذا الخبر على الاقتصاد الأنكليزي؟في إحدى المذكرات، كتب كبير الاقتصاديين للمجموعة الأوروبية وبريطانيا هوارد آرتشر، أنه يَعتقد أن حدث  الميلاد سيكون له أثر إيجابي ولكن "محدود" على الاقتصاد، حيث إن الناس من المحتمل أن ينفقوا بضعة جنيهات للاحتفال بهذا الحدث.  وسيكون الدعم الأكثر وضوحًا للاقتصاد من هذا الحدث، من خلال بعض الدفعات لمبيعات التجزئة من خلال شراء الناس للهدايا والأشياء التذكارية، في حين أنه من المرجَّح أن يكون هناك ارتفاع قليل لبيع المشروبات الكحولية، لأن بعض الناس يريدون أن يشربوا نخب الطفل الملكي، وهناك أيضًا ارتفاع للمراهنات، حيث أن الناس سيتراهنون على جنس ونوع الجنين واسمه.  ومع ذلك، حتى وجود دفعة قوية لمبيعات التجزئة بسبب الولادة الملكية تحتاج إلى أن تكون مؤهلة من خلال الاحتمالية من أن شراء الهدايا والمواد التذكارية قد تحل محل بعض الإنفاق التقديري الآخر.  ومن المرجح أيضًا أن يكون هناك ارتفاع طفيف إذا كان هناك احتفالات وحفلات في الشوارع بسبب اليوبيل الماسي أو تشجيع الزفاف الملكي، وبالتالي فإن ارتفاع مبيعات المواد الغذائية والمشروبات الكحولية من المرجح أن تكون أكثر محدودية بكثير. ويلاحظ آرتشر أن حفل الزفاف الملكي واليوبيل الماسي وربما يكون في الواقع له تأثير سلبي على الناتج الاقتصادي البريطاني لأن كلا الحدثين يحتويان على "منح عطلة رسمية يومًا إضافيًا للاحتفال بالحدث"، وهو ما يعني أن هناك مكاتب ومتاجر ستغلق. بعض من تلك الخسارة قد يتم انتشالها بفضل السياحة التي أحياها ولادة المولود واليوبيل، والتي لا يعتقد آرتشر أن الولادة الوشيكة سوف تفعل ذلك (على الأقل ليس الآن، حيث إن التغطية الدولية لولادة المولود الجديد يمكن أن تجتذب اهتمام المسافرين في المستقبل).  وقال آرتشر: إن الولادة الملكية، مثل تلك الأحداث الأخرى لمجلس وندسور / House of Windsor ، ويمكن أيضًا أن تساعد موقّتًا على زيادة ثقة المستهلك المحلي من خلال "عامل الشعور الجيد،"، خاصة في أعقاب غيرها من الأخبار الاقتصادية والرياضية الجيدة، بما في ذلك فوز أندي موراي ببطولة ويمبلدون للتنس وفوز كريس فروم بسباق فرنسا للدراجات. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ولادة الدوقة كيت ميدلتون ستنعش الاقتصاد البريطاني بنسبة محدودة ولادة الدوقة كيت ميدلتون ستنعش الاقتصاد البريطاني بنسبة محدودة



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates