لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية
آخر تحديث 08:06:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بنك الاستثمار الاقليمي يخفض توقعاته للناتج المحلي اللبناني الى 1،5 في المائة

لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية

التنقيب عن الغاز والنفط
بيروت - رياض شومان

عدّل بنك الاستثمار الاقليمي EFG HERMES توقّعاته لنمو النّاتج المحلّي الاجمالي الحقيقي في لبنان الى %1,5 في 2013، من توقّعات سابقة بلغت %1، نظراً الى الطّلب الداخلي الذي يشمل استهلاك اللاجئين السوريين. وأفاد المصرف المذكور "أن حال عدم الاستقرار السياسي والأمني السائدة محلياً واقليمياً لا تزال تؤثر بشدة على الاقتصاد اللبناني، ولا سيما على القطاع السياحي الذي هو الأكثر تضرراً بين كل القطاعات"، لافتا الى "أن البيئة السياسية المحلية لا تزال مشلولة، اذ ان الأحزاب السياسية لم تتمكّن من الاتفاق على تأليف حكومة جديدة بعد مرور أكثر من 6 أشهر على تعيين رئيس حكومة جديد".
وتوقّع أن يبلغ نمو الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي في لبنان 1,8% سنة 2014 في حال تمّ تقديم حزمة تحفيز أخرى من مصرف لبنان استمر الطلب الداخلي، وفق النشرة الأسبوعية لمجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week.
في موازاة ذلك، عدّل EFG HERMES توقعاته لعجز الموازنة العامة في لبنان الى 9,4% من الناتج المحلي الاجمالي في 2013 من توقعات سابقة بلغت 8,9% من الناتج المحلي. وعزا اتّساع العجز الى تراجع الايرادات العامة على نحو أكبر من المتوقع هذه السنة، لافتا الى أن اجمالي الايرادات انخفض 4% على صعيد سنوي في النصف الأول من هذه السنة، "نظراً الى انخفاض المداخيل الناجمة عن الضرائب على الممتلكات والجمارك، فيما ارتفع الانفاق 9% على صعيد سنوي".
ورأى المصرف أن ارتفاع عدد اللاجئين السوريين في لبنان يضغط على الخدمات العامة، "رغم تأثيره النسبي على الطلب المحلّي"، معتبرا أن عجز الموازنة العامة في البلاد لا يزال مصدر قلق، "اذ ان التباطؤ في النشاط الاقتصادي يمنع الحكومة من زيادة قاعدة ايراداتها ويعوق محاولات خفض مستوى الدين العام عبر الخصخصة أو عبر الثروة النفطية المحتملة".
وخلص EFG HERMES الى أن لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية، "اذ ان الخلافات بين مكوّنات الطبقة السياسية منعت الحكومة من التصديق على المراسيم المطلوبة"، لافتا الى أن وزارة الطاقة أجّلت دورة التراخيص الى كانون الأول 2013، غير أنه رأى "أن احتمالات حصول تأجيل اضافي مرتفعة، مشيراً الى أن التأخير المتعاقب وعدم الاستقرار السياسي يهدّدان صدقية عملية المناقصة، "مما يدفع الشركات الى سحب عروضها"، متوقعا "حصول تطورات ايجابية في قطاع النفط والغاز في البلاد في المستقبل القريب".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

ديبالا يبلغ يوفنتوس بقراره النهائي

GMT 15:14 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

أتلتيكو مدريد يقترب من ضم المهاجم جواو فيلكس "

GMT 21:05 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

3 عوامل تبعد صلاح عن عقدة ميسي التاريخية

GMT 21:07 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

"ترهلات" سواريز تُزعِج جماهير "كوبا أميركا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates