ارتفاع استهلاك المواد النفطية في المغرب بنسبة 80 خلال الأعوام الأخيرة
آخر تحديث 04:48:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

انتقل من 6 إلى 11 مليون طن ووصلت الفاتورة إلى 97 مليار درهم

ارتفاع استهلاك المواد النفطية في المغرب بنسبة 80% خلال الأعوام الأخيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ارتفاع استهلاك المواد النفطية في المغرب بنسبة 80% خلال الأعوام الأخيرة

ارتفاع معدل الاستهلاك للمنتجات البنرولية في المغرب
الدار البيضاء - يوسف عبد اللطيف

انتقل معدل الاستهلاك السنوي للمنتجات النفطية في المغرب، من 6 ملاين طن في العام 2002، إلى أكثر من 11 مليون طن في العام الماضي، مسجلة نسبة للارتفاع بلغت 80%. وأوضحت معطيات وزارة الطاقة والمعادن، والتي حصل "مصر اليوم" على نسخة منها، أن "الفاتورة البترولية للمملكة المغربية سجلت ارتفاعًا كبيرًا خلال الأعوام العشرة الأخيرة، بحيث انتقلت من قرابة 18 مليار درهم (2.14 مليار دولار أميركي)، خلال العام 2002، إلى 97 مليار درهم (11.54 مليار دولار أميركي) العام الماضي، بنسبة للارتفاع بلغت 19%.
وأفادت معطيات الوزارة، بأن "الفاتورة النفطية تستحوذ على 13% من حجم الناتج الداخلي الخام، خلال العام 2012، بعدما كانت تستقر في 6% قبل 8 أعوام، وذلك بسبب الارتفاعات التي سجلتها أسعار تداول النفط، والتي تجاوزت أرقام قياسية في السوق الدولية".
وأظهرت معطيات الوزارة، أن "المواد النفطية تستحوذ على نسبة 92% من فاتورة الطاقة للمملكة المغربية".
وأشارت الوزارة في معطياتها إلى أن "استهلاك البنزين الممتاز، خلال العام الماضي، سجل في السوق الوطنية، 570 ألف طن، كما تجاوز استهلاك غاز "البوتان" مليوني طن، وبلغ استهلاك الوقود 2.6 مليون طن، فيما سجل استهلاك الغازوال 4.9 مليون طن".
وفي المقابل، واصلت الفاتورة الطاقية للمغرب منحاها الانخفاضي، خلال شهر تموز/ يوليو الماضي، إذ تراجعت إلى 55 مليار درهم (6.56 مليار دولار أميركي).
وأشارت المؤشرات الرسمية، إلى انخفاض بلغت نسبته قرابة 9% في واردات الطاقة، بحيث بلغت القيمة 61 مليار درهم (7.27 مليار درهم) عند نهاية تموز/ يوليو من العام الماضي.
وسجلت المؤشرات، أن واردات الغازوال زيوت الفيول، تراجعت بنسبة 3.3%، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري.
كما تراجعت واردات المملكة المغربية من زيت البترول الخام، بنسبة 16.3%، خلال الفترة ذاتها من العام الجاري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع استهلاك المواد النفطية في المغرب بنسبة 80 خلال الأعوام الأخيرة ارتفاع استهلاك المواد النفطية في المغرب بنسبة 80 خلال الأعوام الأخيرة



GMT 03:54 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع تمويلات صندوق أبوظبي للتنمية إلى 180 مليار درهم

GMT 20:34 2022 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

دبي تطلق أول محكمة عالمية لشركات ومؤسسات الاقتصاد الرقمي

GMT 00:34 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات ترسخ ريادتها في التنافسية العالمية

GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 03:49 2013 الجمعة ,07 حزيران / يونيو

منزل "المشروع الأخضر" يتكلف 500 ألف دولار

GMT 01:13 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

«نايترو 5» حاسوب مثالي للألعاب

GMT 23:58 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ربة منزل تتعرض للاغتصاب على يد سباك في الجيزة

GMT 06:11 2015 السبت ,07 شباط / فبراير

القطط تحب الصناديق بسبب الحيوانات المفترسة

GMT 04:40 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

كيف نتتغلب على رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة؟

GMT 15:12 2013 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء اقتصاديون يدعون إلى إصلاح قطاعات اقتصادية في تونس

GMT 15:32 2013 الأحد ,26 أيار / مايو

عمال "كابو" يحررون محضرًا ضد الإدارة

GMT 23:48 2014 الجمعة ,26 أيلول / سبتمبر

اتحاد عمال "هيونداي موتور" يمدد إضرابًا جزئيًا

GMT 14:58 2013 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الرئيس مرسي يلتقي وزير الدفاع الأميركي هيجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates