أسواق النفط العالمية تشهد انتكاسة مدوّية والنفط يهوي إلى أدنى مستوياته
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خمسة تريليونات دولار خسائر الأسهم منذ خفض قيمة اليوان الصيني

أسواق النفط العالمية تشهد "انتكاسة" مدوّية والنفط يهوي إلى أدنى مستوياته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أسواق النفط العالمية تشهد "انتكاسة" مدوّية والنفط يهوي إلى أدنى مستوياته

مؤشرات الأسهم الأوروبية
بكين ـ صوت الإمارات

انهارت مؤشرات البورصات في مختلف أنحاء العالم أمس الثلاثاء، وخسرت خمسة تريليونات دولار بينها تريليون يورو للأسهم الأوروبية، منذ أن أعلنت الصين خفض قيمة عملتها اليوان وبدء التباطؤ في الدورة الاقتصادية.

وذكر محللون في أسواق المال أن حملة تراجع البورصات لم تصل إلى القعر بعد، وأن ما جرى أمس يشبه إلى حد ما، ما حدث في الأسواق الدولية بعد انهيار المصرف الأميركي ليمان براذرز في 14 أيلول/سبتمبر 2008، وانعكست خسائر الأسواق المالية سلبًا على النفط الذي واصل تدهوره، وتراجع دون مستوى 38 دولارًا للخام الأميركي الخفيف ودون 42 دولارًا لخام القياس الأوروبي "برنت".

وأوضح كبير المستشارين الاقتصاديين لدى "أليانز بنك" محمد العريان، أمس الثلاثاء أن الاضطراب الذي تشهده أسواق الأسهم يخلق فرصًا للمستثمرين، لكنه قد يثني مجلس الاحتياط الفيديرالي (المركزي الأميركي) عن رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الشهر المقبل.

وأضاف العريان أن "أسواق الأسهم قد تتراجع أكثر بكثير بعدما دفعت سياسات المصارف المركزية الأسعار إلى الارتفاع بشكل كبير متجاوزة العوامل الأساسية".

وأبلغ شبكة تلفزيون "سي. ان. بي. سي" في نيويورك، أنه "وقت جيد للمستثمرين، ومن المفارقات أنه سيكون من الصعب للغاية على مجلس الاحتياط أن يتحرك في أيلول ومازلنا أعلى بكثير من ما تبرره العوامل الأساسية"، وهو ما عزاه إلى "الثقة الكبيرة في المصارف المركزية"، إضافة إلى نقص النمو الاقتصادي.

وتوقع إن تواصل الأسهم هبوطها الجاري قبل أن تتعافى حيث يجب أن "تهبط إلى مستويات لا تبررها العوامل الأساسية حتى يرجع الناس إلى الشراء".

وبدأ يوم أمس بتراجع قيم الأسهم الصينية نحو تسعة في المائة وتراجع الدولار والسلع الأولية الرئيسية بشكل حاد، وانخفض مؤشر "يوروفرست" 300 للأسهم الأوروبية 6.2 في المائة وتراجع مؤشرا داو جونز الصناعي (أكثر من ألف نقطة عند الفتح)، و"ستاندرد اند بورز" 500 بما يزيد على أربعة في المائة لكل منهما، ما أضاع مكاسب حققها المؤشران منذ مطلع العام، وأفضى التراجع في السوق الصينية إلى انخفاض الأسواق الآسيوية مع فشل تدخل بكين الأخير لاستعادة الثقة، في ظل تزايد القلق في شأن الاقتصاد.

وتراجعت الأسهم الصينية بعدما بلغت الذروة منتصف حزيران/يونيو الماضي، وتدخلت السلطات في شكل واسع في محاولة لكبح جماح التدهور، لكن القلق إزاء نسبة النمو والشكوك لا تزال مستمرة، وضاعف الخفض المفاجئ في سعر صرف اليوان المخاوف من أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم بات أضعف مما كان يعتقد، ما أفضى إلى عمليات بيع كثيفة أضاعت مبلغًا يزيد على 5 تريليونات دولار من قيمة أسواق الأسهم العالمية.

وأغلق مؤشر شنغهاي متراجعاً بنسبة 8.49 في المائة أو 297.83 نقطة، مسجلاً 3.209.91 نقطة وهو التراجع الأكبر منذ أكثر من ثمانية أعوام، وقاد التراجع الكبير في أسواق الصين الأسواق الرئيسة في العالم إلى التدهور، إذ خسر المؤشر الرئيس في هونغ كونغ 4.89 في المائة، ومؤشر "نيكي" في طوكيو 4.61 في المائة، وهو أدنى مستوى في ستة أشهر، ومؤشر "تايبيه" 7.46 في المائة.

وفي أوروبا انخفض مؤشر بورصة لندن 288.78 نقطة متراجعًا من 6037.18 نقطة مستوى إقفال الجمعة إلى 5898.78 نقطة أمس، وخسر مؤشر "داكس" الألماني 3.15 في المائة من قيمته.

وتراجعت بورصة باريس بنسبة 2.70 في المائة، وفقَد مؤشرها الرئيس 124.85 نقطة، ليصل إلى 4506.14 نقطة وهو أدنى مستوى منذ كانون الثاني/يناير الماضي، وخسر المؤشر الرئيس في بورصة ميلانو 4 في المائة، وفي بورصة بلجيكا أكثر من 5 في المائة، وفي بورصة اوسلو التي تهيمن عليها المواد الأولية، 6 في المائة.

تراجع مؤشر "آر تي أس" في موسكو 4.21 في المائة، ومؤشر "ميسكس" 1.76 في المائة، وبذلك تكون البورصة لحقت بركب الأسواق المالية الآسيوية والأوروبية التي تأثرت بتباطؤ الاقتصاد الصيني.

وانسحب التراجع على الأسهم الأميركية مع تسجيل مؤشر "داو جونز" اكبر تراجع في يوم واحد خلال أربعة أعوام، كما فقد مؤشر "ستاندارد اند بورز 500" 5.2 من قيمته عند الفتح.

وأكد كبير مسؤولي الاستثمار في شركة "هيكيتانغوي" في شانغهاي لإدارة الأصول تشن كانغ لوكالة "بلومبيرغ"، ما حصل في الأسواق "كارثة حقيقية"، وأنه "لا شيء يمكن وقف ذلك"، واعتبر المحلل زان تشانغ في "هايتونغ" للأوراق المالية، أن "الوصول إلى القاع ضروري"، مشيرًا إلى
"حصول مزيد من الانخفاض"، ولم ينفع تدخل السلطات الصينية بنحو 200 مليار دولار في وقف تراجع الأسواق الصينية أو حتى تدهور اليوان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسواق النفط العالمية تشهد انتكاسة مدوّية والنفط يهوي إلى أدنى مستوياته أسواق النفط العالمية تشهد انتكاسة مدوّية والنفط يهوي إلى أدنى مستوياته



GMT 03:54 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع تمويلات صندوق أبوظبي للتنمية إلى 180 مليار درهم

GMT 20:34 2022 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

دبي تطلق أول محكمة عالمية لشركات ومؤسسات الاقتصاد الرقمي

GMT 00:34 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات ترسخ ريادتها في التنافسية العالمية

GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 03:37 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

الاحتفال بعرض "الهرم الرابع" في حضور أبطاله

GMT 08:59 2014 الثلاثاء ,16 أيلول / سبتمبر

خدمة Keep لتسجيل الملاحظات من غوغل لأجهزة ويندوز

GMT 21:16 2014 الإثنين ,01 أيلول / سبتمبر

تطهير "ويندوز ستور" من التطبيقات المضللة

GMT 02:09 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

مالوما يثير الجدل بأحدث صورة له

GMT 02:12 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

5 تبديلات في مباريات الكرة حتى نهاية 2021

GMT 00:17 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

معلومات لا تعرفها عن أصحاب العيون الخضراء

GMT 15:10 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

سيارة إنفينيتي QX30 تُنافس أحدث إصدارات مرسيدس

GMT 19:47 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا تحوّلين "الحبال" لمفردات جمالية تزيّن أركان منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates