المخرج نجدت أنزور يؤكّد أنَّ من رحل عن أثناء الأزمة السورية لا مكان له فيها
آخر تحديث 08:03:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف عن استعداده لتصوير مسلسل جديد يتناول نشأة تنظيم "داعش" المتطرف

المخرج نجدت أنزور يؤكّد أنَّ من رحل عن أثناء الأزمة السورية لا مكان له فيها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المخرج نجدت أنزور يؤكّد أنَّ من رحل عن أثناء الأزمة السورية لا مكان له فيها

المخرج السوري نجدت أنزور
القاهرة - فاطمة علي

اعتبر المخرج السوري نجدت أنزور، أنه من واجب الفنان أن يقدم ما يستطيع لتسليط الضوء على واقع مجتمعه، مبرزًا أنّه من واجبه كمخرج أن يقدّم أعمالاً تتحدث عن ما يحدث في سورية، والعالم العربي، نتيجة للتطرف العنيف، كاشفًا عن رأيه في من غادر سورية من الفنانين، معتبرًا أنَّ من غادر ليس له دورٌ في سورية، فمن يترك بلده عرضة للنهب والسلب، ويترك أبناء وطنه في هذه الظروف، سيلفظه المجتمع حين تهدأ الأمور ويقرر العودة.

وبيّن أنزور، في تصريح إذاعيّ، أنه "قدم عددًا من الأعمال التي تسلّط الضوء على المعانة العربية، من بينها الحور العين، والمارقون، وما ملكت أيمانكم، وشيفون"، مشيرًا إلى أنَّ "دور الفنان هو من يقوم بتحديده، فإما أن يكون دورًا ثانويًا، يقتصر على التسلية والترفيه. أو أن يعتمد على مشروع يسعى لتحقيقه و يعمل لإنجاحه".

ولفت أنزور إلى أنه "بعد ما وصلت الدراما السورية إلى القمّة، وكان المسلسل السوري يباع بأعلى سعر، أصبح المُنتِج السوري يُسوّق مسلسله بطريقة أقرب للتسول، بسبب المقاطعة"، معتبرًا أنَّ "الهدف من ذلك إيقاف مسيرة نجاح الدراما السورية، اتتحول إلى دراما هجينة، تحت مسمى دراما عربية".

وأكّد المخرج السوري أنَّ "الدراما السورية أٌجهضت على يد السوريين أنفسهم، وكان وراء ذلك رؤوس أموال، ومحطات، وشركات إنتاج، عربية وحتى سورية، قامت باستقطاب النجوم والكتّاب، وأغرتهم ماديًا للعمل خارج سورية"، مشيراً إلى أنّه "لا يمكن للفنان السوري، أيًّا كان مستواه، أن ينافس المصريين في مصر".

وفي شأن قرار نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان، فصل الفنانيين الذين ساهموا حسب وصفه في "سفك الدماء"، أكّد أنزور أنه "لو لم يقم النقيب بذلك فالشعب هو من سيقوم"، واصفًا إياهم بـ"الأعداء".

وعن قيامه بإلغاء دور من يخالفه بالرأي، وعدم تقبله للرأي الآخر، أوضح "أتقبل الفنانين المعارضين، ولكن لا أستطيع العمل معهم، لأنهم هم من أقصوا أنفسهم".

وعبّر أنزور عن رغبته في أن تعود سورية آمنة مستقرة. وأن يتم العمل على بنائها من جديد، بفكر متفتح، وأن تسود فيها القوانين المدنيّة، ويتم فصل الدين تمامًا عن الدولة.

وأبرز المخرج أنزور أنَّ "الدين الإسلامي الحقيقي موجودٌ في بلاد الشام"، مضيفًا أنه "لا يوجد إسلام معتدل وإسلام غير معتدل. بل هو إسلام واحد، لا يمكن تجزئته. وأنَّ ما يشهده العالم اليوم من تطرف، لا يمتّ للدين الإسلامي بصلة".

وضرب أنزور مثلاً عن العيش في سورية والتآخي فيها، معتبرًا أنَّ "هذا العيش المشترك هو حماية للدين الإسلامي"، منتقدًا محاولات الغرب لاستقطاب المسيحيين بهدف إفراغ المشرق من أحد أهمّ مكوناته.

وعن التهديدات التي تلقاها، بعد فيلم "ملك الرمال"، أوضح أنزور "حياتي دون بلدٍ حرّ كرامتي فيه مصانة، وأرضيه مستقلة، ليس لها معنى، وكل ما يصيب وطني يصيبني بالدرجة الأولى، فأنا مواطن سوري قبل أن أكون مخرجًا أو فنانًا".

ونوّه أنزور إلى ضرورة البحث عن الجديد، وتجسيد التاريخ السوري والعربي، والعودة للروايات والنصوص ذات القيمة، والابتعاد عن التقليد، مبيّنًا أنَّ "الأعمال السورية التي  تصوّر في الخارج الآن، ويقوم السوريون بالمشاركة فيها، هي أعمال مستنسخة، ولا تمت للواقع السوري بصلة".

وانتقد أنزور دبلجة الأعمال التركية، ومشاركة السوريين فيها، معتبرًا أنها "تكرس ثقافة مستعمرٍ، احتل بلادنا لمدة 400 عام".

وعن الأعمال التي تناولت الأزمة السورية، أكّد أنّها "كانت بعيدة عن الواقع، وتنطلق من دوافع وغايات إنتاجية معينة"، واصفًا مسلسل "سنعود بعد قليل" بالسطحي، و"الولادة من الخاصرة" بالعمل المباشر والفج، كما اعتبر أنَّ بعض الأعمال وجّهت رسائل مضادة، قائلاً "كنت أعوّل على المخرج حاتم علي، أن يبذل جهدًا أكبر في الاتجاه الصحيح، ولكنه وضع نفسه في مكان خاطئ، والمادّة ليست كل شيء".

وكشف أنزور، في ختام حديثه لبرنامج "المختار" الإذاعي، عن تحضيره لفيلم وثائقي يتطرق إلى نشوء تنظيم "داعش"، يحمل اسمًا مبدئيًا هو "داعش والغبراء"، ولمسلسل يحمل عنوان "امرأة من رماد"، من كتابة جورج عربجي، تلعب فيه النجمة سوزان نجم الدين دور البطولة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخرج نجدت أنزور يؤكّد أنَّ من رحل عن أثناء الأزمة السورية لا مكان له فيها المخرج نجدت أنزور يؤكّد أنَّ من رحل عن أثناء الأزمة السورية لا مكان له فيها



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates