النقّاد يرون أن قلة إنتاج الأفلام التاريخية يرجع إلى تكلفتها المرتفعة والسيناريو
آخر تحديث 19:46:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

السينما المصرية لم تقدم سوى ستة أعمال فنية عن حرب أكتوبر المجيدة

النقّاد يرون أن قلة إنتاج الأفلام التاريخية يرجع إلى تكلفتها المرتفعة والسيناريو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النقّاد يرون أن قلة إنتاج الأفلام التاريخية يرجع إلى تكلفتها المرتفعة والسيناريو

حرب أكتوبر المجيدة
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف المتخصصون والنقاد عن أسباب عدم إنتاج أفلام سينمائية تحاكي تاريخ مصر، وحرب أكتوبر، لاسيما أن السينما لم تقدم سوى ستة أعمال فقط، تحاكي تاريخ مصر ونصر أكتوبر، وهي "بدور" عام 1974، وفيلم "الوفاء العظيم" عام 1974، وفيلم "العمر لحظة" عام 1978، وفيلم "الرصاصة لا تزال في جيبي" عام 1974، وفيلم "أبناء الصمت"، وأنتج عام 1974، وفيلم "حتى آخر العمر" عام 1975.

ومنع الرئيس السابق محمد حسني مبارك، فيلم "حائط البطولات"، وهوّ فيلم مصري من إنتاج شركة "قطاع الإنتاج" لِعام 1999، ومن إخراج محمد راضي،  وقصة إبراهيم رشاد، وسيناريو وحوار مصطفى بدر، ومحمد راضي، وإبراهيم رشاد، ولعب بطولته " محمود ياسين، وفاروق الفيشاوي، وأحمد بدير، وحنان ترك، وخالد النبوي، وعايدة عبد العزيز، ومجدي كامل، وندى بسيوني، ومها أحمد، وبهاء ثروت، وخليل مرسي، وحجاج عبد العظيم، وسميرة محسن، وثريا إبراهيم، وغسان مطر، ومحمد خيري، وطارق النهري، وغادة إبراهيم، وأحمد دياب، وأصدر الفيلم للعرض في 12 تشرين الثاني/نوفمبر، ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وأوضح الناقد نادر عدلي، أن أسباب عدم إنتاج أفلام حديثة تحاكي تاريخ مصر، تتمثل في قلة الإنتاج، فهذه النوعية من الأفلام تحتاج إلى تكلفة إنتاجية مرتفعة، مشيرًا إلى أن السوق السينمائي لم يعد مثل الماضي، فأفلام المقاولات هي السائدة، بسبب قلة التكلفة والإقبال الكثيف عليها.

وأكد السيناريست وليد يوسف، أن المشكلة في عدم وجود أفلام تاريخية، تتمثل في جانبين، أولهما إنتاجي، والآخر خاص بكتابة السيناريو، مشيرًا إلى أن المؤلفين يتجهون إلى الأعمال الدرامية الأخرى غير التاريخية، لأن كتابة عمل تاريخي يحتاج إلى مجهود شاق، للتأكد من كافة التفاصيل.

وبيّن يوسف، السبب الثاني المتمثل في الإنتاج، أنه في حالة متدنية، مؤكدًا أن الأفلام التاريخية تحتاج إلي أموال باهظة لإنتاجها.

وطالبت الناقدة ماجدة موريس، النجوم الشباب بتقديم عمل تاريخي، يحاكي نصر أكتوبر، مشيرة إلى أن الأمر يحوم حوله الكثير من الصعوبات، لأن العمل الفني يعتمد على شركات الإنتاج.

وأشارت موريس إلى أن الأعمال التاريخية الفنية، تساعد على معرفة الأحداث الموثقة في التاريخ، ولم يشهدها الجيل أنذاك.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النقّاد يرون أن قلة إنتاج الأفلام التاريخية يرجع إلى تكلفتها المرتفعة والسيناريو النقّاد يرون أن قلة إنتاج الأفلام التاريخية يرجع إلى تكلفتها المرتفعة والسيناريو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النقّاد يرون أن قلة إنتاج الأفلام التاريخية يرجع إلى تكلفتها المرتفعة والسيناريو النقّاد يرون أن قلة إنتاج الأفلام التاريخية يرجع إلى تكلفتها المرتفعة والسيناريو



اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ

تألقي بإطلالة فاخرة وناعمة بفساتين سهرة من وحي النجمات

نيويورك - صوت الامارات
على الرغم من فرحتنا ورغباتنا في المشاركة بالسهرات التي ندعى إليها، خاصة في موسم الصيف الذي تكثر فيه حفلات الزواج والخطوبة، إلا أن اختيار فساتين سهرة ناعمة تبقى المعضلة الأساس دائماً. الجمبسوت الشورت موضة هذا الصيف وفي حال كنتِ تبحثين عن إطلالة فاخرة وناعمة في آن تتألقين بها في هذه المناسبات، اخترنا لكِ مجموعة فساتين سهرة من وحي النجمات لتتألقي دائماً في سهراتك، اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ، لتتألقي بإطلالات راقية أنثوية وجذابة. الفساتين القصيرة : تليق الفساتين القصيرة بمختلف الأوقات والمناسبات. خاصةً وأنها تمنح المرأة عند ارتدائها المزيد من الأناقة والرشاقة والأنوثة، كما أنها تتنوع بين فساتين قصيرة ضيقة، إلى فساتين قصيرة منفوشة، أو فساتين قصيرة من الأمام وطويلة من الخلف وغيرها من القصات التي شكلت مع الأقمشة ال...المزيد

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 11:45 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
 صوت الإمارات - كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"

GMT 11:54 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 صوت الإمارات - دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 صوت الإمارات - أخطاء تقعين فيها عند ترتيب مطبخكِ عليكِ تجنّبها

GMT 02:15 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

مدرب توتنهام يؤكد أن ما جرى أمام ليفربول لا يصدق

GMT 04:16 2019 الخميس ,30 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد

GMT 18:57 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

زيدان يبلغ 3 لاعبين بالبحث عن فريق آخر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates