النور القطرية تعلن بدء مرحلة التنفيذ للسلسلة السينمائية محمد رسول الله
آخر تحديث 23:49:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت أنها نقطة انطلاق لاستعراض الرسالات السماوية عبر التاريخ

"النور القطرية" تعلن بدء مرحلة التنفيذ للسلسلة السينمائية "محمد رسول الله"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "النور القطرية" تعلن بدء مرحلة التنفيذ للسلسلة السينمائية "محمد رسول الله"

المنتج العالمي باري أوزبورن
الشارقة - صوت الإمارات

أعلنت مجموعة "النور القابضة" القطرية الإعلامية، أن مشروعها الرئيس "محمد رسول لله" دخل مرحلة التنفيذ بعدما اكتمل وضع التصور القصصي العام والمعالجة السينمائية لأكبر سلسلة ملحمية سينمائية يتم إنتاجها في العالم والذي يجري العمل على إطلاق  الفيلم الأول منها عام 2018.

وأوضحت المجموعة أن السلسلة ستغطي عبر سبعة أفلام لسيرة الرسول العظيم "محمد" كنقطة انطلاق لاستعراض الرسالات السماوية عبر التاريخ، ورصدت لها ميزانية تزيد عن مليار دولار وضعتها ضمن قائمة الأفلام الأضخم إنتاجًا على الإطلاق، لتنضم إلى السلاسل العملاقة مثل سلسلة "هاري بوتر" و"ملك الخواتم" و"حرب النجوم" وغيرها.

ويشرف على إدارة إنتاج الفيلم المنتج العالمي باري أوزبورن صاحب السلاسل العالمية المشهورة "ملك الخواتم"، "ماتريكس"، "الأب الروحي" وغيرها والحائز على جائزة الأوسكار وحوالي 14 جائزة عالمية أخرى، وسيتم تصوير الأفلام في قطر ومناطق أخرى من العالم.

وعلى الرغم من تجاوز الفيلم حجمًا وموازنة للعديد من الأفلام الملحمية من ناحية ضخامة الإنتاج وقيمة الموازنة المخصصة إلا أن فترة التحضير للمعالجة السينمائية للأفلام السبعة، والتي تعالج موضوعًا غاية في الحساسية التاريخية، تم الانتهاء منها في زمن محدود مقارنة بالزمن الذي استغرقه إعداد نفس التصور لأفلام أخرى أقل منه ضخامة مثل "ملك الخواتم" وفيلم "أفاتار".

وصرح المدير التنفيذي للإنتاج الدولي في "النور القابضة" الدكتور أزهر قريشي، أن التصور القصصي العام والمعالجة السينمائية يخلوان من تجسيد صورة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وأنهما نالا إجازة هيئة العلماء الاستشارية بعد جولات عديدة من المراجعة والتدقيق شارك فيها أكثر من 70 عالمًا ومتخصصًا شرعيًا.

وأضاف الدكتور أزهر بأن التصور القصصي العام والمعالجة السينمائية استدعت مشاركة أكثر من 200 خبير وباحث وكاتب من مختلف دول العالم، من ضمنهم خبراء من هوليوود ومن خلفيات ثقافية متنوعة؛ لتكريس الصبغة الإنسانية العامة للفيلم وعدم حصره بفئة معينة، سعيًا إلى توضيح وترسيخ الرسالة العالمية الشاملة التي عاش من أجلها رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، مشيرًا إلى أن مراحل تطوير المعالجة السينمائية ضمت ورش عمل في كل من قطر ولندن وباريس ونيويورك وشيكاغو وماليزيا وتركيا حتى يكون الفيلم متوائمًا مع هدف الجهة الإنتاجية.

وأكدت مجموعة "النور القابضة" أنها تسعى إلى أن تقدم قطر منتجًا سينمائيًا مميزًا للعالم يليق بعظمة الشخصية التي يدور حولها العمل، وأنه سوف يتم استخدام آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا السينمائية على مستوى العالم في الإبهار والغرافيكس والمؤثرات البصرية بمستوى غير مسبوق في أي سلسلة مماثلة.

وتعمل الشركة القطرية حاليًا على ابتكار أدوات جديدة في تطوير السيناريو والرواية ستكون بمثابة مفاجأة لصناعة السينما العالمية لم يتم استخدامها من قبل.

وتدور أحداث الأفلام السبعة حول رحلة يجريها أبطال الفيلم للإجابة عن العديد من الأسئلة المصيرية حول الحياة والخلق والصراع بين الخير والشر والإنسان والشيطان، ويمر أبطال الفيلم  بالعديد من المواقف تختبر علاقتهم بالله لتنتهي بترسيخ علاقة الحب بين الوجود الإلهي والوجود الإنساني، وتبرز قيمة الحق والعدل والخير، وتدور هذه الرحلة في سياق زمني مواز لسياق الرسالات السماوية وملامس لها ومتفاعل معها بشكل جديد ومبدع تشكل فيه قصة النبي محمد عليه الصلاة والسلام العمود الفقري، حيث تبدأ الرحلة من عندها وبها تنتهي.

وأفادت الشركة أنه يجري العمل حاليًا على طرح السيناريو على صيغة رواية مطبوعة متعددة الأجزاء، وفي حين أن الفيلم سيتم إنتاجه باللغة الإنجليزية إلا أن الرواية التي يتم التفاوض على نشرها مع كبريات دور النشر العالمية ستكون في طبعتها الأولى بلغات عدة من ضمنها العربية والتركية والفرنسية والإسبانية والصينية والهندية والألمانية والأوردو والفارسية والروسية، إضافة إلى اللغات اليابانية والمالاوية ولغات أخرى عديدة نظرًا لاتساع الجمهور المتلهف للاطلاع على الفيلم والرواية.

وبيّنت أنه يتم حاليًا التحضير لورشة عمل في قطر من أجل دراسة كيفية تطبيق إستراتيجية جديدة في التوزيع تتواءم مع الإقبال الكبير الذي يتوقع أن يحققه الفيلم وتستثمر الأدوات الرقمية الحديثة في نشر وبث المحتوى، وأن خطة التوزيع ستشمل المجموعة الكبيرة من المنتجات التابعة للفيلم مثل الرواية وسلسلة من الأفلام الوثائقية والمنتجات المنهجية التعليمية، إضافة إلى أن الأدوات والأزياء والعديد من المجسمات المستعملة في الإنتاج سيتم عرضها في متحف دائم سيكون مقره في قطر وآخر متنقل يجول العالم.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النور القطرية تعلن بدء مرحلة التنفيذ للسلسلة السينمائية محمد رسول الله النور القطرية تعلن بدء مرحلة التنفيذ للسلسلة السينمائية محمد رسول الله



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النور القطرية تعلن بدء مرحلة التنفيذ للسلسلة السينمائية محمد رسول الله النور القطرية تعلن بدء مرحلة التنفيذ للسلسلة السينمائية محمد رسول الله



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates