رحيل  قطوطة السينما  المصرية عن عمر 73 عامًا
آخر تحديث 18:21:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

منحها الملك فاروق مكافأة 50 جنيهًا

رحيل " قطوطة" السينما المصرية عن عمر 73 عامًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رحيل " قطوطة" السينما  المصرية عن عمر 73 عامًا

الفنانة المصرية فيروز
القاهرة - شيماء مكاوي

توفيت النجمة المصرية، فيروز، الملقبة بـ "قطوطة" أو "فيروز هانم" نسبة لأهم أفلامها في السينما المصرية، عن عمر يناهز 73 عامًا بعد تدهور حالتها الصحية في الآونة الأخيرة، حيث دخلت العناية المركزة، وخضعت لجهاز تنفس صناعي.
 
يعد الاسم الحقيقي لفيروز بيروز ارتين كالفيان وهي من مواليد عام 1943، ولدت من أسره أرمينية ولها عدد من الإخوة والأخوات منهم الفنانة نيللي أشهر مَنْ قدّم فوازير رمضان.
 
واكتشف مواهبتها الفنان اللبناني إلياس مؤدب الذي كان صديقًا لأبيها وكان يقضي معه أمسيات فنية في البيت حيث يعزف الكمان وتغني والدتها على أنغام الكمان.

وكانت فيروز تشارك والديها تلك الأمسيات، بحيث كانت ترقص على الموسيقى التي يعزفها مؤدّب، ولفتت الصغيرة انتباه مؤدّب الذي لاحظ موهبتها وحاول تطويرها وألف ولحن مونولوج لتغنيه وحدَها، ولأنه كان يغنّي في حفلات منزلية اصطحبها معه لتؤدّي المونولوج في إحدى المرات.
 
وأثارت الصغيرة إعجاب الحضور ولاقى مونولوجها نجاحًا باهرًا، فما كان من مؤدب إلا أن قرر إدخالها مسابقة مواهب في ملهى "الأوبرج" الليلي، حينها كان الملك فاروق حاضرًا للحفل، فأعجب بأداء الصغيرة التي لم تتجاوز الثامنة من عمرها، وقوبل أداؤها بإعجاب لا مثيل له وبتصفيق حاد.
 
 
 وحصلت فيروز على أوّل مكافأة في حياتها وكانت من الملك فاروق وهي عبارة عن خمسين جنيهًا، ويقال أنّ أوّل أداء لها كان أمام الخديوي توفيق في المسرح الروماني وأنه، أعجب بها بشدة ومنحها خمسين جنيهًا.
والتف حولها المنتجون السينمائيون، فاختار مؤدب الفنان أنور وجدي من بين كلّ أولئك؛ ليوقع معه والد فيروز عقد احتكار تتقاضى عنه ابنته ألف جنيه عن كلّ فيلم، وغير أنور وجدي حرف الباء في اسمها إلى فاء؛ ليصبح فيروز بدلا من بيروز واستقدم وجدي مدربون أجانب؛ لتدريب الصغيرة لأسابيع عدة لتهيئتها لأوّل بطولة سينمائية، وكان ذلك فيلم "ياسمين" الذي خاطر فيه وجدي بالكثير، وجاء عرضه عام 1950 وحين كانت فيروز لم تتجاوز عامها السابع.
 
وانحسب الفنان محمد عبدالوهاب من إنتاج الفيلم بعد أن كان مفترضاً أنْ يكون مشتركاً بين وجدي والموسيقار الكبير، لكن عبد الوهاب، وبعد أن شاهد الصغيرة لم يشأ المغامرة بأمواله في فيلم تؤدي بطولته طفلة لا تتقن سوى غناء المونولوج لكن وجدي المعروف بروحه المغامرة خاض المخاطرة لوحده صباح العرض ظهر إعلان في الصحف المصرية يدعو كلّ أطفال مصر لحضور حفله العاشرة صباحًا التي سيعرض فيها الفيلم ثم ستوزع البطلة الصغيرة هدايا على الأطفال، بالفعل تم وضع مئات الهدايا في سينما الكورسال وتعليق مئات البالونات في صالة السينما.
وبعدها قدمت فيروز فيلم "فيروز هانم" عام 1951، ثم فيلم "صورة الزفاف" عام 1952، وعام 1953 شهد فيلم "دهب" الذي قدم فيه أنور وجدي الصغيرة التي أصبحت في العاشرة من عمرها وهي تؤدي رقصات تشبه تلك التي تقدّمها راقصات شهيرات أمثال: سامية جمال، وبديعة مصابني، وتحية كاريوكا.
وشهد عام 1953 انفصال الصغيرة عن أنور وجدي إذ أنه وبعد النجاح والشهرة الواسعين الذين حققتهما فيروز في أفلامها مع وجدي، قرر والدها الانفصال عن وجدي، فرفض تجديد عقد الاحتكار معه، وقرر أنْ ينتج أفلامها، وأنتج فيلم "الحرمان" في الوقت الذي كانت بلغت (13 عامًا) وكان ذلك في عام 1953، وظهرت فيه فيروز إلى جانب شقيقتيها الفنانة الاستعراضية نيللي وشقيقة ثالثة لهما هي ميرفت، وعلى الرغم ما قد يتبادر إلى الذهن من أنّ والد فيروز أراد بهذا الفيلم تعزيز نجومية ابنته، إلا أنّ الفنانة نيللي تصرّح بعدها عبر مذكراتها التي نشرت في إحدى المجلات المصرية أنّ كل الجهود في هذا الفيلم بذلت من أجلها، وأنّ الفيلم كان من بطولة الثلاث، وأضافت: "كان التركيز علي، فقد أراد الأستاذ محمود ذو الفقار ووالدي أنْ يركزا على موهبتي، فاختار لي الجمل الخفيفة والكلمات المضحكة التي تحدث أثرًا طيّبًا لدى الجمهور كما أنها كانت أوّل مرة يكتب فيها اسمي كبيرًا على إعلانات الفيلم".
 
وتوقفت فيروز عن العمل لمدة ثلاثة أعوام، ثم عادت لتقدم عددًا من الأدوار الدرامية التي تتناسب مع عمرها، من بينها "صورة الزفاف" و"عصافير الجنة"، وبعدها قدمت أربعة أفلام لم تحقق نجاحًا منها فيلم «إسماعيل ياسين للبيع» و"أيامي السعيدة" عام 1958 وهو من إخراج أحمد ضياء الدين.
وكانت بدايات فيروز مع إسماعيل ياسين تعود إلى فيلم "إسماعيل ياسين طرزان" لنيازي مصطفى، وكان أوّل أفلامها مع إسماعيل ياسين، إذ شاركت فيه وهي طفلة وكان ذلك في عام 1955.
وتعرفت على زوجها الراحل بدر الدين جمجوم وتزوجا وأنجبا طفلين هما أيمن وإيمان، وبعد هذه الأفلام الأربعة التي كان آخرها فيلم "بفكر في اللي ناسيني" لحسام الدين مصطفى، الذي قدّمته عند بلوغها السادسة عشر من عمرها وكان ذلك في عام 1959.
 
وقررت فيروز التوقف عن العمل من أجل الحفاظ على صورتها كطفلة شقية في أذهان الجمهور، وهجرت فيروز أضواء السينما عند بلوغها العشرين وقررت الهروب والانعزال بحياتها، وهي التي اعتادها الجمهور طفلة شقية لا ينتظر منها سوى الاستعراض وخفة الظل، ولا يتقبلها في أي أدوار أخرى، على الرغم من نجاحها في أدوارها التراجيدية والدرامية.
وجاء النجم الهندي العالمي اميتابتشان عام 1991 مصر وطلب مقابلتها شخصيًا على اعتبارها من رواد فن الاستعراض في مصر منذ أن كانت طفلة، وقال: "إن فيروز ألهمت العالم بفن الأداء الحركي لأطفال العالم"
 
 
وكرمت فيروز عام 2001 في مهرجان القاهرة السينمائي، وكانت تعيش حياة طبيعية بعيدة عن الأضواء والنجومية، تقضيها بين النادي الرياضي وزيارة أبنائها وأحفادها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحيل  قطوطة السينما  المصرية عن عمر 73 عامًا رحيل  قطوطة السينما  المصرية عن عمر 73 عامًا



بلقيس بإطلالة جديدة جذّابة تجمع بين البساطة والفخامة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة بلقيس عادت من جديد للتفاعل مع جمهورها واستعراض إطلالة جديدة لها عبر انستجرام، لتوثق أحدث ظهور لها بفستانها الأسود الجديد الذي نال تفاعل قطاع كبير من جمهورها، كما أنها عادت للظهور بأزياء من علامة فيرساتشي الشهيرة التي سبق وقد تألقت بها أكثر من مرة في الماضي. تفاصيل أحدث إطلالة للنجمة بلقيس النجمة بلقيس اختارت في احدث ظهور لها، ارتداء فستان أسود أنيق من علامة فيرساتشي الشهيرة، وتعتبر بلقيس من عاشقات اللون الأسود وسبق وظهرت به في العديد من إطلالاتها الجذابة، وهذه المرة اختارت فستان أنيق نال إعجاب محبيها بمجرد نشر صوره عبر حسابها على انستجرام. بلقيس استعرضت أناقتها بفستان أنيق باللون الأسود انسدل طويلًا ومجسمًا مع صيحة الكب التي زادت من أناقته، والتي جاءت بتصميم مستقيم، كما تزينت منطقة الصدر بحزام رفيع يتوسطه اكسسوار...المزيد

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 11:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 17:25 2020 الجمعة ,20 آذار/ مارس

نجوم الفن يرفعون شعار "خليك فى البيت"

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

منتخب الإمارات يسعى لاقتناص بطولة كأس آسيا 2019

GMT 21:00 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

الجزيرة يعلن الكشف الطبي عن حالة لاعبه العطاس

GMT 21:23 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة مغربية تذبح عشيقها في الأمارات وتقدم أعضاءه وجبة للعمال

GMT 15:43 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

سالم بن سلطان القاسمي يشهد احتفالات نادي الجزيرة الحمراء

GMT 23:28 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

108 رحلات دولية وداخلية لمصر للطيران تصل مطار القاهرة

GMT 05:33 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

البرازيلي فينسيوس ليما يسعى إلى الحصول على رخصة قيادة

GMT 12:24 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

رائد فضاء يكشف عن الأثار السلبية التي تحدث للجسم في الفضاء

GMT 07:05 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

جامعة طهران بين 400 جامعة متفوقة عالميا

GMT 17:06 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

مدن وبلاد حول العالم تمنع الموت على سكانها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates