رشا شربتجي تؤكد أنَّ دمشق نابضة بالحب رغم ظروف الحرب
آخر تحديث 00:08:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت لـ"صوت الإمارات" أنَّ الهموم تثقل المشاهد العربي

رشا شربتجي تؤكد أنَّ دمشق نابضة بالحب رغم ظروف الحرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رشا شربتجي تؤكد أنَّ دمشق نابضة بالحب رغم ظروف الحرب

المخرجة السورية رشا شربتجي
دمشق - ميس خليل

أكدت المخرجة السورية رشا شربتجي، أنَّ دمشق ما زالت تلك المدينة القادرة على الحياة، واحتضان أولادها، وبث الطاقة الإيجابية فيهم، رغم الموت، والألم وكل ما يحدث، مشيرة إلى أنَّ إيمانها الكبير بالقدر جعلها تستمتع بالعمل في دمشق في ظل هذه الظروف الصعبة وتتجاوز الشعور بالخوف.

وأضافت شربتجي في مقابلة مع "صوت الامارات"، "إنني أحترم وأحيي كل فنيّ، وممثل، وشركة إنتاج ما زالت تعمل في سورية على الرغم من كل هذه الظروف الاستثنائية".

واعتبرت أنَّ أي مشروع فني يجب أن يتمتع بالمرونة، والقابلية للتكيف مع متغيّرات الحياة، لافتة إلى أنَّ "المشاهد العربي مثقل اليوم بهموم، وخوف، وقلق، تسببها له الأخبار التي تبثها المحطات على مدار الساعة، ولا ينقصه أن أزيد توتره عبر ما أقدّمه من أعمال خلال المرحلة الحالية، فالدراما التلفزيونية ربما تكون الأكثر تأثيرًا، وقد تساعد بحل بعض المشاكل، لكنّ مهمتها الأساسية هي الترفيه بالدرجة الأولى".

واعترفت شربتجي بأنَّها تعمدت الهروب إلى الحب، والعلاقات الإنسانية، والميلودراما في أعمالها الحالية؛ لكن ذلك ليس تخليًا عن مشروعها الأساسي، بل تأتي منسجمةً مع متطلبات الناس حاليًا، وكي لا تدفعهم للهروب إلى دراما مختلفة.

وبينت أنَّ الدراما السورية تأثرت بالحرب مثلها مثل الاقتصاد السوري، وكما جُرِحَت قلوب السوريين، تعرّضت هذه الدراما للجرح، لافتة إلى أنّها ما زالت تحاول الحفاظ على مكانتها، وبقائها، معتبرة أنَّ الدراما المشتركة ساهمت برفد الدراما عمومًا بدم جديد، وساعدت السوريين ضمن الأزمة، على التواجد بشكل عربي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رشا شربتجي تؤكد أنَّ دمشق نابضة بالحب رغم ظروف الحرب رشا شربتجي تؤكد أنَّ دمشق نابضة بالحب رغم ظروف الحرب



GMT 01:22 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

زيت الزيتون لعلاج الطفح الجلدى

GMT 08:55 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

ما هي الطرق لجعل الطفل ناجحًا دراسيًا؟

GMT 06:45 2013 السبت ,13 إبريل / نيسان

أخوات برونو مارس في برنامج تلفزيون

GMT 15:15 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يغري "سافيتش" بعرض خيالي خرافى
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates