صوفيا لورين تكشف سبب طرح أمس واليوم وغدًا
آخر تحديث 13:29:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نشرت الممثلة الإيطالية مذكراتها نهاية 2014

صوفيا لورين تكشف سبب طرح "أمس واليوم وغدًا"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صوفيا لورين تكشف سبب طرح "أمس واليوم وغدًا"

صوفيا لورين
ميلانو ـ ليليان ضاهر

تُعد الممثلة صوفيا لورين رمزًا إيطاليًا بالنسبة لأجيال من رواد السينما، ولدت في مدينة روما في 20 أيلول/ سبتمبر 1934 وكانت تدعى صوفيا فيلاني سكيتشلون، وعانت الحرمان الشديد خلال الحرب العالمية الثانية، إذ دخلت إيطاليا في فترة ما بعد الحرب، وأصبحت نجمة من نجوم مركز صناعة السينما في روما "شينيشيتا".

 

فازت صوفيا بجائزة أوسكار العام 1962 عن دورها في "La Ciociara"، بشأن الحرب في إيطاليا، ونشرت شركة "أتريا بوكس" مذكراتها: "أمس واليوم وغدًا: حياتي"، في أواخر العام الماضي.

 

وصوفيا هي والدة كارلو جونيور، وإدواردو من زوجها المنتج كارلو بونتي، الذي توفي في العام 2007.

 

وكشفت السيدة لورين سبب طرح مذاكرتها في ذلك الوقت، مضيفةً: تمر السنين، وتكون في سن الـ40 و50، وعندما تصل إلى الـ80 تشعر بأنَّك تريد أن تبدأ من جديد، وبطريقة ما، تقع في حب مستقبلك، كان لدي الكثير لأقوله لأنَّ هناك أشياء كثيرة عالقة في ذهني، لذا بدأت أكتب أشياء صغيرة أضعها في صندوق.

 

وأضافت" عندما تم الانتهاء من الكتاب أخيرًا كنت فخورة جدًا منه، فهي قصة جميلة ورائعة ومليئة بكثير من الأشياء والكثير من الذكريات الجيدة والسيئة، وكانت الحياة صعبة جدًا في بعض الأحيان لاسيما عندما ولدت خلال الحرب، ولكن ، بطبيعة الحال، كانت النهاية سعيدة للغاية.

 

وبيَّنت أنَّها تُسافر إلى لوس أنجلوس لرؤية أطفالها، كما تُسافر إلى العديد من المهرجانات لعرض بعض الأفلام، وذهبت إلى روسيا وإلى آسيا، مضيفةً "لقد رأيت الكثير من الناس الذين شاهدوا أفلامي، ولكن أنا حريصة جدًا لقضاء أسبوعين أو ثلاثة مع أطفالي للذهاب قليلًا في جولات سياحية".

 

وأكدت أنها فخورة جدًا لأنها من مدينة نابولي، وأنَّ الشخصيات التي قامت بتمثيلها تعبر عن صورة إيطاليا التي أرادت إيصالها إلى جميع أنحاء العالم.

 

وذكرت أنَّها كانت تعرف أنَّ فيلم "La Ciociara" المعروف في اللغة الإنجليزية باسم "Two Women" سيحولها ممثلة بالفعل، لأنَّه يحكي قصة أم وابنتها من منطقة تشوتشاريا بالقرب من نابولي يبحثان عن ملجأ خلال الحرب العالمية الثانية، وكانت أغلب المشاهد التي أدتها درامية، ومن ثم أخذت جائزة الأوسكار بسبب دورها في هذا الفيلم، لذا فهي سعيدة جدًا.

 

وعن حياتها الحالية في سويسرا؛ قالت "إنَّها بلد هادئة، عندما كنت أعيش في مدن كبيرة مثل روما كان دائمًا ما يوجد أشياء معتادة مثل الشوارع والسيارات، لكن سويسرا مكان سلمي جدًا فهي بالطبع في وسط أوروبا".

 

وأوضحت أنَّ فيلم "The Boy on a Dolphin" في مدينة "هيدرا" في اليونان، من أجمل الأماكن في العالم.

 

أتذكر حقًا هذا الفيلم لأنَّ هذه الفترة كانت بدايتي في السينما الأميركية وبداية اللحظات مع زوجي، لقد قضيت في هذا المكان أوقاتًا جميلة، لن أنسى أبدًا هيدرا.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صوفيا لورين تكشف سبب طرح أمس واليوم وغدًا صوفيا لورين تكشف سبب طرح أمس واليوم وغدًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صوفيا لورين تكشف سبب طرح أمس واليوم وغدًا صوفيا لورين تكشف سبب طرح أمس واليوم وغدًا



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates