احتجاجات واسعة حول عرض فيلم مولانا واتهامه بتشويه الدعاة
آخر تحديث 02:57:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد طرحه في دور السينما مؤخرًا

احتجاجات واسعة حول عرض فيلم "مولانا" واتهامه بتشويه الدعاة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - احتجاجات واسعة حول عرض فيلم "مولانا" واتهامه بتشويه الدعاة

فيلم "مولانا"
القاهرة ـ سهير محمد

حالة من تحريك المياه الراكدة تسبب فيها فيلم "مولانا"، بمجرد طرحه في دور العرض السينمائي، ففي الوقت الذي حقق فيه نجاح جماهيري كبير وإيرادات عالية في شباك التذاكر على الجانب الآخر آثار حالة من الغضب لدي بعض المشايخ والأزهريين الذين اتهموه أنه يشوه صورة رجل الدين.

وطالب كبير الأئمة في وزارة الأوقاف، الدكتور منصور مندور، بمنع الفيلم ووقفه لأنه يعرض الأئمة للسخرية والاستهزاء، حيث يري أن تجسيد عمرو سعد والذي سبق وجسد شخصيات مختلفة في أفلامه وصفها مندور "بالساقطة" كان أمرًا مرفوض.

وطالب عضو اللجنة الدينية في مجلس النواب، النائب شكري الجندي، هو الآخر وقف الفيلم وطالب بضرورة عرض مثل هذه الأعمال على لجنة من الأزهر ووزارة الأوقاف.

وأكد القيادي السلفي سامح عبدالحميد، في تصريحات صحافية، أن بعض الأفلام في السينما تشوه الأئمة سواء أزهريين أو سلفيين خصوصًا فيلم "مولانا"، مشيرًا إلى أن الفيلم يظهر الداعية بأنه يتلقى أموالًا من السلطة ومنافق وله علاقات نسائية، وعنده اضطربات في الشخصية.

من جانبه رفض مخرج فيلم مولانا مجدي أحمد علي، الانتقادات التي وجهت للفيلم واتهامه بتشويه رجل الدين مشيرًا إلى أنه حصل على موافقة رقابية قبل تصويره وعرضه وهذه هي الجهه المنوط بها الموافقة على الأعمال أما فكرة عرضه على مؤسسة دينية، فهذا مرفوض لأنه يعتبر عودة للدولة الدينية، وأشار إلى أن الدعاه والمشايخ هم بشرٌ يصيبون ويخطئون وليسوا معصومين من الخطأ.

على جانب آخر تحدث عدد من النقاد حول الصورة التي ظهر بها رجل الدين في فيلم مولانا ومقارنتها بالأعمال التي سبقتها حيث قال الناقد طارق الشناوى أن الطريقة التى قدم بها عمرو سعد شخصية رجل الدين بها حالة من النضج وساعده في ذلك الراوية التي نسجها إبراهيم عيسى ولا يمكن مقارنتها بأى عمل آخر وتناول رجل الدين فالأرضية هنا مختلفة والظروف التي تقدم فيه مختلفة وبالتالى المقارنة لن تكون عادلة.

ورفض الشناوي فكرة وقف عرض الفيلم خاصة أن لا يوجد أشخاص فوق مستوي النقد، أما الناقد محمود قاسم فقال إن الأعمال الفنية سواء كانت سينما ودراما قدمت بأشكال مختلفة فمثلا قدم حسين صدقي فيلم الشيخ حسن وتناول رجل الدين بشكل عصري أيضا قدمها الفنات يحي شاهين في فيلم شيء من الخوف والأرض على أنه المناضل.

وتابع قاسم قائلا: "لدينا تفكير معين وهو رسم صورة ملائكية للداعية أو المشايخ وأنهم ليسوا بشرًا وهذا سر الهجوم على فيلم "مولانا".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتجاجات واسعة حول عرض فيلم مولانا واتهامه بتشويه الدعاة احتجاجات واسعة حول عرض فيلم مولانا واتهامه بتشويه الدعاة



إطلالات أنيقة تناسب الفترات الصباحية في عيد الفطر 2024

القاهرة - صوت الإمارات
بدأت الاستعدادت نحو إطلالات عيد الفطر السعيد، وتفضل بعض النساء الإتجاه نحو الأزياء المريحة والعملية بعيدا عن الفساتين الطويلة او القفاطين المزخرفة التي قد تعيق الحركة وتشعرهن بعدم الراحة، لذا يتجهن نحو الأزياء التي تحقق لهن الشعور بالراحة في فترات النهار خاصة عند استقبال الضيوف وتبادل التهاني بالعيد. وانطلاقاً لتلبية جميع الأذواق، جمعنا لكم مجموعة من أحدث إطلالات النجمات ومدونات الموضة بالملابس الكاجوال الأنيقة والمريحة لتستلهموا منهن. إطلالة إليسا بسروال الجينز إطلالة شبابية وعصرية تلهمك بها النجمة إليسا في أحدث ظهور لها، للفترات النهارية في عيد الفطر. نسقت صاحبة أغنية "عايشالك أحلى سنين" سروال الجينز الأرزق الواسع بالخصر العالي والقدم الواسعة، مع توب بيضاء قطنية ناعمة، وارتدت معها بليزر سوداء رسمية أنيقة، لتج...المزيد

GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بروعة العطلات اليونانية المُذهلة في جزيرة" سيفنوس"

GMT 16:28 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يُصمم ديكور الشتاء باستخدام الخشب والقرفة

GMT 22:13 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة تحضير ومقادير كنافة القشطة "الفيصلية"

GMT 10:17 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

أحذية البوط موضة موسم شتاء 2016

GMT 07:15 2021 الأربعاء ,12 أيار / مايو

عربيٌّ أنتَ

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 05:12 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

فيورنتينا يفسد فرحة فيرونا في الدوري الإيطالي

GMT 23:39 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

رمضان «البرنس» يكشف تفاصيل وصية والده
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates