حسام جنيد يعلن أغنياتي سبقت أغنيات حسين الديك وأخاف العودة لحياة الفقر
آخر تحديث 21:16:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حسام جنيد يعلن" أغنياتي سبقت أغنيات حسين الديك وأخاف العودة لحياة الفقر"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حسام جنيد يعلن" أغنياتي سبقت أغنيات حسين الديك وأخاف العودة لحياة الفقر"

الفنان حسام جنيد
القاهره ـ صوت الامارات

كشف الفنان السوري حسام جنيد، عن سبب الخلافات السابقة التي حدثت بينه وبين زوجته الفنانة السورية "إمارات رزق"، والتي تسببت بإعلانه نيته الطلاق عبر صفحته الخاصة على موقع فيسبوك، مشيرًا إلى أنه عصبي وانفعالي والمنشور كان عبارة عن "فشة خلق".وأوضح جنيد في لقائه مع برنامج "المختار" عبر إذاعة المدينة "إف إم إن" سبب الخلافات المفاجئة من وجهة نظره، سببها السحر أو الحسد من قبل بعض الناس، حيث حدثت بينهما مشاكل غير منطقية بحسب وصفه، حتى استقرت الأوضاع بينهما بعد قدوم مولودتهما الأخيرة "إحساس". مؤكدًا أنه يقوم بقراءة القرآن والاستماع إليه في المنزل، لتعم السكينة فيه وتبعد العين عنه.

واعتبر الفنان السوري، أن الغناء في دار الاوبرا السورية لن يضيف له شيئًا كفنان، فيما طموحه وشغفه الغناء في قرطاج. وبيّن أن نقابة الفنانين أخذت موقفًا معاديًا منه، بسبب مطالبته ببطاقة نقابية، لم تمنح له بسبب عدم حصوله على الشهادة الثانوية، مبديًا استغرابه بالقول : "لماذا تسمحون لي بالغناء ومصنف مطرب أول رغم عدم اعترافكم بي؟".كما تحدث حسام جنيد عن المشكلة التي حدثت بينه وبين الفنان السوري حسام تحسين بيك، مشيرًا إلى أنه لم يكن يعلم أن أغنية "جايتني مخباية" تعود ملكيتها لتحسين بك، واعتبر الأمر خطأ يتحمله هو وفريق عمله، معتبرًا -كذلك- أن حسام تحسين بك، عاتبه بطريقة جارحة، لذلك لن يقوم بالتواصل معه.

أما عن رأيه بزميله الفنان السوري علي الديك، قال حسام جنيد، إن علي الديك لم يعد كما كان في بدايته، والسبب أنه بقي على النمطية نفسها، ولم يغير في نفسه، مبينًا أن ظهور شقيقه الفنان السوري حسين الديك على الساحة الفنية أثّر عليه بشكل سلبي، مؤكدًا أن حسين الديك أثّر فقط على شقيقه ولم يؤثر عليه أو على زملائه، لكون أغانيه حظيت بنجاحات أكثر من أغاني حسين الديك، بحسب وصفه.وعن الأغاني التي يقدمها وديع الشيخ، قال جنيد، إنه لا يفخر بهذا النوع من الأغاني ويفضل الجلوس في المنزل عاطلًا، على أن يعود إلى تأدية هذا النمط، مضيفا بالقول: "عندما كنا نغني هذا اللون في لبنان كانوا يصفوننا بصفات سلبية ولدي حفلات قديمة أسعى لحذفها لأنني لست راضياً عما غنيته فيها ولا يناسبني غناء هذه المفردات كأب أو زوج".

وأشار حسام جنيد، إلى أنه لم يكن يتوقع الوصول إلى هذه الأيام الصعبة، التي أثّرت بشكل سلبي على الفنانين اقتصاديًا جراء جائحة كورونا، والقرارات المتعلقة بها من إغلاق للحدود وإيقاف الحفلات، الأمر الذي أثّر بشكل كبير على دخل الفنانين وعليه شخصيًا، منوهًا أن أبرز مخاوفه حاليًا، هي العودة إلى حياة الفقر

قد يهمك ايضا:

حسام جنيد ينتقد "نقابة الفنانين" في سورية والأخيرة تهدّد بالقضاء

حسام جنيد يوضِّح سبب غياب إمارات رزق ويُؤكّد أنّه يُؤمن بالعين والحسد

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسام جنيد يعلن أغنياتي سبقت أغنيات حسين الديك وأخاف العودة لحياة الفقر حسام جنيد يعلن أغنياتي سبقت أغنيات حسين الديك وأخاف العودة لحياة الفقر



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates