الوظائف الأكثر تعقيدًا تنمي القدرات العقلية في الشيخوخة
آخر تحديث 15:45:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تسهم البيئة المليئة بالتحديات في تحسين الذاكرة

الوظائف الأكثر تعقيدًا تنمي القدرات العقلية في الشيخوخة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الوظائف الأكثر تعقيدًا تنمي القدرات العقلية في الشيخوخة

مرحلة الشيخوخة
لندن - ماريا طبراني

لاتزال مرحلة الشيخوخة ترهق العلماء والمتخصِّصين بشأن تحديد أسبابها وابتكار وسائل للحدّ من تأثيراتها؛ حيث كشفت دراسة طبية حديثة أنَّ الأطباء، والمحامين، والمعلمين متقدمون فكريًا، وأنَّ أصحاب الأدوار المهنية أكثر قابلية لامتلاك عقلية حادة ومتقدمة في سن الشيخوخة.

وأوضحت الدراسة أنَّ طبيعة الوظيفة والبيئة المليئة بالتحديات التي ينخرط فيها العامل تساعد على تحسين الذاكرة والمهارات والقدرات الأخرى.

ورجّح العلماء في جامعة إدنبرة البريطانية أنَّ الموظفين الذين تشتمل وظائفهم على  قدرات تدريسية أو مهارات قيادية، تتحسن لديهم مستويات الذاكرة واختبارات الذكاء بمجرد بلوغ سن السبعين.

وخلصوا إلى أنَّ بيئة العمل الأكثر تحفيزًا من شأنها أنَّ تحمي الدماغ البشرية من بلوغ الشيخوخة؛ حيث اختبر العلماء ذاكرة نحو 1066 فضلاً عن قدراتهم العقلية والقدرة على التفكير بشكل عام.

كما فحصوا طبيعة وظائف كل مشترك في البحث، وفقًا لقاموس الألقاب المهنية  وهو أحد الكتب الإرشادية الخاصة بالخدمات التوظيفية لتحديد هيكل وطبيعة كل مهنة.

واعتمادًا عن نماذج إحصائية، حلّل الباحثون كيفية تأثير مهن المشاركين في الدراسة على نتائج الاختبار الذي خضعوا إليه، آخذين في الاعتبار نتائج  اختبارات الذكاء التي خضع لها للمشاركون منذ سن الحادية عشر،  فضلاً عن بعض العوامل الحياتية الأخرى مثل: التعليم، مقارنة بغيرهم ممن حرموا من الخلفيات التعليمية.

وشدَّد العلماء على أنَّ مثل هذه العوامل مهمة للغاية؛ حيث أنها تحدِّد طبيعة المهن والوظائف التي تمكن العاملين فيها من إنجاز وتحقيق أهدافهم.

من ناحيته، ذكر أحد الأطباء القائمين على الدراسة  آلن  جو،  من جامعة هيريوت: "النتائج التي توصلنا إليها ساعدت في تحديد المهن التي تتطلب الحفاظ على الذاكرة وإرجاء التفكير لوقت لاحق، ففي الوقت الذي يعد فيه حقيقي أنَّ من يمتلكون قدرات معرفية حادة أكثر قابلية لامتهان وظائف أكثر تعقيدًا، يبدو أنه لا يزال هناك ميزة مكتسبة من تلك الوظائف المعقدة."

 فيما أوضح الأستاذ في جامعة إدنبرة البريطانية أنه "من الشيق الوصول لمثل هذه النتائج الحديثة، بالإضافة إلى بعض العوامل الأخرى التي تدعم مهارات التفكير مع  كبار السن مثل النشاط، واللياقة البدنية، ومعرفة أكثر من لغة واحدة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوظائف الأكثر تعقيدًا تنمي القدرات العقلية في الشيخوخة الوظائف الأكثر تعقيدًا تنمي القدرات العقلية في الشيخوخة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة

إليك أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي كروفورد

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates