ثلاثة باحثين يحصلوا على جائزة نوبل  للطب هذا العام
آخر تحديث 07:09:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد إجابتهم على بعض الأسئلة المعقدة

ثلاثة باحثين يحصلوا على جائزة "نوبل " للطب هذا العام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ثلاثة باحثين يحصلوا على جائزة "نوبل " للطب هذا العام

الباحثين الفائزين بجائزة نوبل للطب عام 2014
إستوكهولم ـ منى المصري

فاز الباحث البريطاني الأميريكي جون أوكيف والزوجان النروجيان ماي بريت موزر وادفارد  موزر بجائزة نوبل للطب للعام 2014 لاكتشافهم نظامًا في الدماغ بمثابة جهاز تموضع داخلي.
 
وأكدت لجنة نوبل أن اكتشافات جون أوكيف وماي بريت موزر وادفارد موزر حلت مشكلة شغلت فلاسفة وعلماء على مدى قرون  وهي " كيف يضع الدماغ خارطة للمكان المحيط بنا وكيف يمكننا أن نجد طريقنا في محيط معقد؟ وكيف نخزن هذه المعلومات بطريقة نتمكن من خلالها فورًا بايجاد طريقنا في المرة الثانية التي نسلك فيها هذا الطريق؟".
 
وولد جون اوكيف في العام 1939 في نيويورك وهو باحث في جامعة علم الأعصاب الإدراكي في جامعة "يونيفرستي كوليدج اوف لندن".
 
في العام 1971 اكتشف أوكيف وهو الرائد في هذا المجال أول عنصر في هذا النظام عندما رصد لدى جرذ خلايا عصبية في منطقة من الدماغ تدعى الحصين كانت تنشط عندما يتواجد الحيوان في مكان معين من المختبر.
 
وبعد ثلاثة عقود على هذا الامر، اكتشف الزوجان ماي-بريت مواليد  1963  وأدفارد موزر مواليد  1962 وهما باحثان في جامعة تروندهايم في العام 2005 عنصرًا أساسيًا آخر في نظام تموضع الدماغ.
 
ورصدا نوعًا من الخلايا العصبية التي تسمح بقيام نظام من البيانات المنسقة لحصول "تموضع دقيق وإيجاد الوجهة الصحيحة".
 
ومن المرجح أن يكون لهذه الأعمال أثر كبير على طب الأعصاب ولا سيما على صعيد مرض الزهايمر حيث تتعرض داوئر الدماغ للضرر في مراحل مبكرة من المرض.
 
وأوضحت  لجنة نوبل  أن الاطلاع على نظام التموضع في الدماغ يساعد في فهم الآلية التي تتحكم بفقدان الذاكرة المكانية الذي يصيب الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض.
 
وأكد أستاذ  علم الأعصاب الإدراكي تروكيل كلينغبرغ ،أن الأمر يتعلق بالفيزيولوجيا العصبية الأساسية ما يعني أنهم لن يصلوا إلى علاجات جديدة السنة المقبلة أو في غضون عشر سنوات.  
وأضاف أن هذه الاكتشافات تقود إلى فهم أعراض مرض الزهايمر وأمراض أخرى.
 
وماي-بريت موزر هي المرأة الحادية عشرة التي تفوز بجائزة نوبل للطب منذ تأسيس الجائزة في العام 1901، وأكدت  لمؤسسة نوبل أنها اتصدمت ،عندما  تلقى زوجها نبأ فوزه عند ترجله من الطائرة في ميونيخ في ألمانيا.
 
 وأكد  لوكالة الأنباء السويدية أنها كانت مفاجأة فعلًا لم يكن يفكر بها .
 
وأوضحت ماي بريت موزر كيف تعمل هي وزوجها كثنائي،ويعتبر ماي موزر وزوجها هما خامس زوجين يحصلان على جائزة نوبل.
 
وسيتقاسم الفائزون المكافأة المالية البالغ قدرها ثمانية ملايين كرونة سويدية (1,1 مليون دولار)، وسيذهب النصف إلى أوكيف والنصف الثاني الى الزوجين موزر.
 
وفاز بالجائزة العام الماضي الأميركيون جيمس روثمان وراندي شيكمان وتوماس سودوف عن أعمالهم حول طريقة تنظيم الخلايا لنظام النقل في ما بنيها مما يسمح بتشخيص أمراض مثل السكري.
 
ويتسلم الفائزون جائزتهم في حفل يقام في ستوكهولم في العاشر من كانون الأول/ديسمبر في ذكرى ميلاد مؤسس هذه الجوائز الفرد نوبل في العام 1896

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثلاثة باحثين يحصلوا على جائزة نوبل  للطب هذا العام ثلاثة باحثين يحصلوا على جائزة نوبل  للطب هذا العام



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

تألقي بأجمل فساتين السهرة البراقة من توقيع نانسي عجرم

بيروت - صوت الامارات
ها هي النجمة نانسي عجرم تعود لارتداء أجمل فساتين السهرة البراقة التي سبق واعتدنا على اختياراتها خصوصاً أثناء فترة حملها الأخيرة. والبارز أنها اختارت فستان سهرة براق بلونه النيلي الفاخر الذي يشع أنوثة تميّز، لاحظي كيف تألقت نانسي عجرم بأجمل فساتين السهرة البراقة والفاخرة، لتختاري منها ما يناسبك. فستان سهرة براق باللون النيلي في أحدث إطلالة لها، اختارت النجمة نانسي عجرم فستان سهرة براق باللون النيلي حمل توقيع دار ألكسندر فوتييه Alexandre Vauthier وتميّز بقصة الكتف الواحد مع الكم الطويل من جهة واحدة مع القماش المترابط والمشدود من جهة واحدة، الى جانب الشق الجانبي الجريء الذي تكثر من اختياره في الآونة الأخيرة. فساتين سهرة فاخرة مع الكشكش كما سحرتنا نانسي عجرم بفستان أبيض ساحر حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة Georges Hobeika واخ...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates