جامعة بريطانية توفر السعرات الحرارية للوجبات المقدمة في مطاعمها
آخر تحديث 08:03:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يُعتبر خبرًا سيئًا للطلاب الذين يعانون من اضطرابات

جامعة بريطانية توفر السعرات الحرارية للوجبات المقدمة في مطاعمها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جامعة بريطانية توفر السعرات الحرارية للوجبات المقدمة في مطاعمها

وجبات المقدمة في جامعة بريطانية
لندن ـ كاتيا حداد

قررت جامعة "إكستر" البريطانية، توفير المعلومات الغذائية لكل وجبة مقدمة في قوائم الطعام، التي تعرضها المطاعم في جميع أنحاء الحرم الجامعي، وذلك منذ شهر كانون الثاني/ يناير 2015

ويمثل هذا القرار، خبرًا عظيمًا بالنسبة للطلاب الذين يتبعون نظامًا غذائيًا، له متطلبات محددة، بينما يعد خبرًا سيئًا لأولئك الذين يعانون بالفعل من اضطرابات غذائية، تلزمهم بتناول عدد محدد من السعرات الحرارية.

بطبيعة الحال، فإنه من المنطقي أن يتتبع الجميع السعرات الحرارية للوجبات التي يتناولوها، وفضلًا عن الدعم الذي يقدمه توفير المعلومات الغذائية لكل وجبة، لاسيما لأولئك الذين يعانون من أمراض الحساسية والسكر، إلا أنَّها تساعد على تسليط الضوء على خيارات معقولة لأولئك الذين يريدون خفض السعرات الحرارية.

ولكن يبقى السؤال، هل سيساعد تحديد السعرات الغذائية لكل وجبة، على تشجيع الأشخاص على إتباع عادات غذائية صحية؟، فبالنسبة لطالب يعاني من اضطراب في الأكل، من المعروف جيدًا مخاطر الحياة التي تمليها السعرات الحرارية، ومن المعروف أنه وبمجرد أن تتكون عادات غذائية صحيحة ودقيقة، تسمح باستهلاك عدد السعرات الحرارية المعينة والمسموحة في اليوم الواحد، فإنه لن يتم خرقها بسهولة.

وكشفت دراسة استقصائية أجرتها الجامعة في أيار/ مايو الماضي، أنَّ أكثر من ثلثي طلاب الجامعة يشعرون بالقلق إزاء عادات الأكل الغير الصحية للأصدقاء، ويبدو أنَّ قرار الجامعة يأتي، في الوقت الذي أصبح الطلاب فيه أكثر عرضة لاضطرابات تناول الطعام.

وتحمل هذه الخطوة الكثير من الفوائد، إلا أنَّه لا يمكن التغاضي عن خطر تشجيع الطلاب على الالتزام بالسعرات الغذائية، لاسيما عندما يتم تقديم الطعام للطلبة.

وأوضح رئيس خدمات الرفاهية في جامعة "أكستر"، مارك سوير، عند سؤاله بشأن فوائد عرض السعرات الحرارية والتي تفوق المخاطر المحتملة، أنَّه يُعد الفهم المتعمق لمحتوى الوجبات من السعرات الحرارية أمرًا طبيعيًا.

وتُعد المعلومات الواردة بشأن الوجبات، بالنسبة للطلاب الذين يعانون من اضطرابات في الأكل، هي معروفة بالفعل، لأنَّهم يبحثون ويحفظون المعلومات الغذائية، والسعرات الحرارية للوجبات التي تقدمها معظم المطاعم التي زاروها، ولكن بعد شفائهم، يمتنعون عن الالتزام بالسعرات الحرارية، ويأكلون الطعام دون أي قيود، ويسهل غياب عدد السعرات الغذائية، من تناول الطعام الدسم، بدلًا من التقيد بوجبات معينة
 
ويُعد نظام إضافة المعلومات الغذائية للوجبات، أمر غير مريح على الإطلاق، بالنسبة لأشخاص يعانون من اضطرابات تناول الطعام.

وقال أحد الذين كانوا يعانون من اضطرابات في الأكل، وعضو جمعية التوعية الصحية بالجامعة، Mind Your Head: إنَّ توفير عدد السعرات الغذائية مع قائمة الوجبات المقدمة، يجعل الخروج لتناول الطعام أمرًا صعبًا".

وأضاف: من الأفضل معرفة هذه المعلومات الغذائية، من خلال صفحات الإنترنت، وأن يترك الخيار مفتوحًا للوصول إلى هذه المعلومات أو لا.

ويُعد توفير المعلومات الغذائية، أمر في صالح الجميع، ولكن من المهم أيضًا توفر اختيار عرض قائمة الأطعمة دون هذه المعلومات، وينبغي على  المطاعم أن تلبي رغبة أولئك الذين يريدون ببساطة الاستمتاع باستراحة، من روتين حساب السعرات الغذائية اليومي المعتاد.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة بريطانية توفر السعرات الحرارية للوجبات المقدمة في مطاعمها جامعة بريطانية توفر السعرات الحرارية للوجبات المقدمة في مطاعمها



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates