خلٌص العلماء إلي أن الحزن أكثرهما استمرارًا وتجاوز الشعور بالخزي
آخر تحديث 04:00:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في إطار اختبار تأثير الخوف واستمرارية المشاعر

خلٌص العلماء إلي أن الحزن أكثرهما استمرارًا وتجاوز الشعور بالخزي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خلٌص العلماء إلي أن الحزن أكثرهما استمرارًا وتجاوز الشعور بالخزي

الشعور بالإحباط أو الانفصال
واشنطن - رولا عيسى

 كشفت دراسة طبية حديثة أن الشعور بالإحباط أو الانفصال عن وهجر المحببين والمقربين للنفس من الممكن أن يسيطر ولفترة طويلة علي من يمرون بها .

ولفت الباحثون إلى أن الشعور بالحزن من الممكن أن يسود ويستمر لحوالي 240مرة أطول من  المشاعر الآخرى ومنها الشعور بالخزي، الدهشة، الضيق، أو حتى الضجر.

وأكدوا أنّ الحزن يزول شيئًا فشيئًا بمجرد مرور أي شخص بأحداث  ذات تأثير هائل مثل  الموت و الحوادث وبالتالي سيحتاج الأشخاص إلى المزيد من الوقت للتأقلم مع ما حدث  واستيعابه بالكامل .

ولاختبار تأثير واستمرارية تلك المشاعر، استطلع الباحثون فيليب فيردويون وساسكي لافرجينسن من جامعة لوفين في بلجيكا أراء حوالي 233 طالب لتذكر جميع الفترات العاطفية التي مروا بها وتقديم تقرير بمدتها وكان يجب علي المشاركين أن يجيبوا أيضًا على أسئلة حيال الإستراتيجيات التي يتبعونها  للتأقلم مع تلك المشاعر.

 ومن ضمن حوالي 27نوع من المشاعر، خلٌص العلماء إلى أن الحزن أكثرهما استمرارًا  فيما يتم تجاوز فترات الشعور بالخزي، الخوف،الاشمئزاز، الضجر، جرح المشاعر، الضيق، والراحة بشكل سريع، فالحزن يأخذ حوالي 120ساعة للتخلص منه  فيما يتطلب التخلص من مشاعر الخزي والاشمئزاز لحوالي 30 ساعة، و60 ساعة فقط للتخلص من مشاعر الكراهية، 35ساعة للتخلص من مشاعر السعادة والمرح فيما يتطلب الضجر أقل الأوقات للتخلص منه.

 ويزعم  لافرجينسن أن هذا يعني مرور الوقت ببطء في حال شعور أحدهم بالضجر غير أن فترات الشعور بذلك لا تتطلب مزيدًا من الوقت.

واكتشف الباحثون أنّ المشاعر التي تستمر لفترة أقصر، عادة ما تزول بمرور الأشخاص  بأحداث ذات أهمية ومن ناحية آخرى، والعواطف طويلة الأمد تميل إلى أن تكون ناجمة عن الأحداث التي لها آثار قوية.

 وأضاف فيردويون أنّ بعض هذه الآثار لايصبح واضحًا إلا مع مرور الوقت، ما يتسبب في استمرار العاطفة أو تعزيزها بالتالي يستمر الشخص في إعادة التفكير في الأحداث وعواقبها مرارًا وتكرارًا.

 يذكر أن هذا البحث نٌشر في مجلة  الدوافع والعواطف، هو الأولى من نوعها التي تقدم أدلة لشرح السبب وراء استمرار بعض العواطف لفترة أطول من غيرها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلٌص العلماء إلي أن الحزن أكثرهما استمرارًا وتجاوز الشعور بالخزي خلٌص العلماء إلي أن الحزن أكثرهما استمرارًا وتجاوز الشعور بالخزي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلٌص العلماء إلي أن الحزن أكثرهما استمرارًا وتجاوز الشعور بالخزي خلٌص العلماء إلي أن الحزن أكثرهما استمرارًا وتجاوز الشعور بالخزي



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates