دراسة أميركية جديدة تكشف عن عقار مقاوم للإيدز ينجح مع القردة
آخر تحديث 13:29:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفيروس آخذ في التقلص وصار أقل خطورة

دراسة أميركية جديدة تكشف عن عقار مقاوم للإيدز ينجح مع القردة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة أميركية جديدة تكشف عن عقار مقاوم للإيدز ينجح مع القردة

عقار مقاوم للإيدز ينجح مع القردة
نيويورك ـ مادلين سعادة

كشفت دراسة جديدة أن عقارا مضادا لمرض الإيدز اختبره باحثون أميركيون على قردة أثبت فاعليته على مدى أشهر ما يفتح الباب أمام إمكانية عقار مماثل ذي مفعول طويل الأمد على البشر .

وأشار مايكل فارزان الذي أشرف على إعداد الدراسة "لقد قمنا بتطوير مثبط قوي جداً يتصدى لفيروس الإيدز "HIV-1" المسبب الاكبر للمرض في العالم" .

أوضح الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة "نيتشر" العلمية أن هذا العقار هو ثمرة أعوام من الأبحاث التي اجرأها معهد "سكريبس ريسيرتش" في فلوريدا بتمويل من معهد البحوث الأميركية حول الأمراض المعدية .

وخلال التجارب، تم حقن هذا العقار مرة واحدة في أجسام قردة، وتبين أنه حال دون إصابتها بمرض الإيدز على مدى ثمانية أشهر على الأقل . وبعد حقن القردة بهذا العقار حقنت بجرعات من فيروس الإيدز الذي يصيب القردة، ولم تصب أي منها بالمرض، بخلاف قردة أخرى لم تحقن بالعقار .

وتشير النتائج إلى منح العقار حماية فاعلة للقردة التي حقنت به على مدى 34 أسبوعا رغم جرعات الفيروس التي حقنت بها، وهي توازي أربعة أضعاف الجرعات التي حقنت بها قردة غير ملقحة، وكانت كافية لإصابتها بالمرض . من جانب آخر، خلصت دراسة علمية أجريت في جامعة إكسفورد البريطانية إلى أن فيروس فقدان المناعة المكتسبة المسبب للإيدز صار يشكل خطورة أقل، وهو آخذ بالتقلص في محاولة للتأقلم مع جهاز المناعة عند البشر . وذكرت الدراسة أن العقاقير المضادة للفيروسات تجبر فيروس الإيدز على التحور والتطور إلى شكل أقل خطورة .

وبينت نتائج الدراسة أن الفترة الزمنية التي يستغرقها الفيروس ليسبب أعراض مرض الإيدز آخذة بالازدياد، وأن التغييرات الحاصلة في الفيروس قد تساعد على تعزيز الجهود المبذولة لاحتواء انتشاره .

ويقول بعض علماء الفيروسات إن الفيروس قد تنتهي به عملية التطور إلى أن يصبح "غير مؤذ تقريبا" .
يذكر أن أكثر من 35 مليون إنسان حول العالم مصابون بفيروس HIV، تشهد أجسامهم معارك طاحنة بين أجهزتها المناعية والفيروس .

ومعروف ان فيروس HIV له قدرة فائقة على التخفي والتمويه، فهو يتحور ويتغير بسرعة ويسر للتملص من جهاز المناعة والتأقلم معه .

ولكن في بعض الحالات يصيب الفيروس إنسانا ذا جهاز مناعة قوي ونشط بشكل استثنائي، و"آنئذ يكون الفيروس قد وضع نفسه بين نارين، فإما الهلاك أو التحور من أجل البقاء . وإذا كان يريد التحور، فعليه دفع ثمن ذلك"، حسبما يقول الدكتور فيليب غولدر من جامعة إكسفورد .

أما "الثمن"، فهو فقدان الفيروس لجزء كبير من قابليته على التكاثر، ما يجعله أقل خطورة ويتطلب منه وقتاً أطول للتسبب بمرض الإيدز .

وبمرور الزمن، ينتقل هذا الفيروس الضعيف إلى بشر آخرين، ما يخفف من قدرة HIV على التسبب بمرض إيدز مقارنة بما كانت عليها الحال في السابق . وبرهن فريق البحث على أن ما ذهب اليه يحصل بالفعل في إفريقيا بمقارنته بين بوتسوانا التي عانت مشكلة فيروس HIV لوقت طويل وجنوب إفريقيا التي لم تتعرف إليه إلا بعد عشر سنوات أو أكثر .
وأكد الدكتور غولدر "إنه امر مثير، إذ يمكنكم ملاحظة أن قدرة الفيروس على التكاثر تقل بنسبة 10 في المئة في بوتسوانا عما هي الحال في جنوب إفريقيا . فنحن نشهد عملية التطور وهي تحصل أمام أعيننا، وأنه لمن المفاجئ أن تحصل بهذه السرعة . إن قدرة الفيروس على التسبب بأعراض إيدز تباطأت بشكل ملحوظ، وسيسهم هذا في القضاء عليه في آخر الامر."
وخلصت الدراسة، التي نشرت في نشرة "Proceedings of the National Academy of Sciences" إلى أن العقاقير المضادة للفيروسات تجبر فيروس HIV على التحور والتطور إلى شكل أقل خطورة .

وبينت أن هذه العقاقير تستهدف أول ما تستهدف الأشكال الأكثر خطورة من الفيروس، فيما تشجع تلك الأقل خطورة على الانتشار والتكاثر .

وأضاف الدكتور غولدر "قبل 20 عاما كانت الفترة الزمنية التي تفصل العدوى بالفيروس عن إظهار أعراض الإيدز 10 سنوات، ولكن في السنوات العشر الأخيرة في بوتسوانا، زادت هذه المدة إلى 5,12 سنة . قد تبدو هذه الزيادة قليلة، ولكنها تمثل تغييراً سريعاً جداً" .

ولكن فريق البحث كان حريصا على تأكيد أن الشكل "المخفف" من فيروس HIV ما زال خطرا وله القدرة على التسبب بمرض الإيدز .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أميركية جديدة تكشف عن عقار مقاوم للإيدز ينجح مع القردة دراسة أميركية جديدة تكشف عن عقار مقاوم للإيدز ينجح مع القردة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أميركية جديدة تكشف عن عقار مقاوم للإيدز ينجح مع القردة دراسة أميركية جديدة تكشف عن عقار مقاوم للإيدز ينجح مع القردة



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates