دراسة طبية تؤكد فوائد الحمية النباتية في الوقاية من السُكري
آخر تحديث 03:25:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حلّل الباحثون 255 نمط غذائي للبالغين المصابين

دراسة طبية تؤكد فوائد الحمية النباتية في الوقاية من السُكري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة طبية تؤكد فوائد الحمية النباتية في الوقاية من السُكري

الحميات الغذائية النباتية
نيويورك ـ مادلين سعادة

لفتت دراسة طبية حديثة إلى أنَّ الحميات الغذائية النباتية من شأنها أنَّ تساعد على الوقاية من مرض السكري، وباستطاعة ملايين المصابين بالمرض أنَّ يحسِّنوا مستويات السكر في الدم عن طريق التخلي عن تناول اللحوم أسبوعيًا.

ويعتقد العلماء أنَّ التخلي عن الدهون الحيوانية من شأنه أنَّ يسهم في علاج مرض السكري، ما يترك المرضي معافون من أيّة أمراض؛ حيث أشاروا إلى أنَّ  التغيرات الخاصة بالحمية الغذائية من الممكن أنَّ تستخدم كبديل علاجي للنوع الثاني من المرض.

وأظهر تحليل لدراسات سابقة أنَّ العدول عن تناول الدهن الحيواني في الحمية الغذائية يساعد على تحسين معدلات الإنسولين، في الوقت الذي يقلل اللجوء إلى الحمية النباتية من معدلات أحد البروتينات الأساسية في الدم، والتي يطلق عليها اسم الهيموجلوبين السكري (HbA1c).

وشدَّدت الدراسة على أنَّ المصابين  بالمرض ممن ترتفع لديهم معدلات بروتين HbA1c تزداد لديهم مخاطر الإصابة بالمزيد من التعقيدات الصحية الخاصة  بالسكري  مثل  تلف الأعصاب، ومشاكل العيون، وأمراض القلب.

ووجدت أنَّ الحمية النباتية تقلل نسب الهيموجلوبين السكري بمتوسط 0.4%  مقارنة بالعقاقير التي  يتناولها المرضى للسيطرة على معدلات  السكر في الدم.

 من ناحيتها، أشارت أحد الباحثين من واضعي الدراسة، سوزن ليفن، إلى أنَّ "تغيُّر الحمية الغذائية المتبعة من شأنه أنَّ يفوق تأثير أقراص الدواء، الحمية النباتية على سبيل المثال تساعد في الوقت ذاته على تحسين معدلات السكر في الدم، والوزن، وضغط الدم، ومعدلات الكوليسترول وهو الشئ الذي لا يمكن للدواء والعقاقير تحقيقه".

فيما أضاف الطبيب في كلية الطب والعلوم الصحية جامعة جورج واشنطن، نيل  برنارد: "الحمية النباتية أكثر نفعًا من أيّة حمية تقليدية أخرى، نحن نعلم جيدًا  مسبِّبات النوع الثاني من مرض السكري، الذي ينجم نتيجة مقاومة الإنسلوين، لذا التخلي عن الدهون الحيوانية وأيّة دهون بشكل عام يساعد على استعادة وظائف الإنسولين".

كما لفت إلى أنَّ "أفضل ما تحققه هذه الحمية هو القضاء على العادات الروتينية المزعجة الخاصة بتناول الدواء والحقن بالإنسولين".

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يعاني نحو 347 مليون مريض حول العالم من مرض السكري، غير أنها توقعت أنه سابع مرض يتسبب في المزيد من حالات الوفيات بحلول العام 2030.

وكجزء من الدراسة الجديدة، حلّل الباحثون نحو 255 نمط غذائي للبالغين المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري2 في كلٍ من الولايات المتحدة الأميركية، والبرازيل، وجمهورية التشيك.

وانتهوا إلى أنَّ من يتناولون كميات منخفضة من الدهون النباتية أو من يتبعون حمية  البيض ومنتجات الألبان دون تناول اللحوم تقل لديه نسب بروتين HbA1c إلى 0.4% وترتفع في بعض الدراسات لتصل إلى 0.7%.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة طبية تؤكد فوائد الحمية النباتية في الوقاية من السُكري دراسة طبية تؤكد فوائد الحمية النباتية في الوقاية من السُكري



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة بقوّة في الموضة

أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates