فاو ومعهد سويسري يطوّران أدوات لمكافحة الحمى القلاعية وإنفلونزا الطيور
آخر تحديث 12:58:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يلجأ العلماء إلى المعلوماتية الأحيائية لكشف تفاصيل الجراثيم

"فاو" ومعهد سويسري يطوّران أدوات لمكافحة الحمى القلاعية وإنفلونزا الطيور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "فاو" ومعهد سويسري يطوّران أدوات لمكافحة الحمى القلاعية وإنفلونزا الطيور

منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو"
واشنطن - رولا عيسى

قررت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" تطوير قدرات الإحاطة بأحدث تقنيات التكنولوجيا المتطورة في مجال مكافحة الأوبئة الفيروسية الشديدة الخطورة، لا سيما إنفلونزا الطيور والحمى القلاعية لدى حيوانات المزرعة والحيوانات البرية.

وقد اختارت المنظمة لتلك المهمة معهد "سيب" السويسري للمعلوماتية الأحيائية، كمركز مرجعي مميز.

تعتبر المراكز المرجعية التابعة لمنظمة "فاو" ذات تميز خاص في تقديم الخبرات العلمية والتقنية في شأن القضايا المتصلة بصميم تخصصاتها.

وطرحت "فاو" حتى الآن ما يتجاوز 18 مجالاً تقنيًا، ينتظر تكثيف أنشطة التعاون العملي فيها بالشراكة مع المراكز المرجعية.

يملك معهد "سيب" أجهزة كومبيوتر عالية الأداء، وبرمجيات وقواعد بيانات ومعارف تستخدم في فحص الأمراض الحيوانية المنشأ ومراقبتها، مثل إنفلونزا الطيور على وجه التحديد، باعتبارها قادرة في بعض سلالاتها على أنَّ تنتقل إلى البشر من الحيوانات المصابة أو الناقلة.

ومن خلال العمل الوثيق مع "فاو"، استنبط خبراء المعهد السويسري أدوات لتحسين الكشف المبكر ونظم الإنذار السريع للمنع والاستجابة في حالات طوارئ الأمراض العابرة للحدود من الدواجن أو الماشية.

ذكر كبير الأخصائيين البيطريين لدى "فاو"، جوان لوبروث: "التكنولوجيا الجديدة ستساعدنا على الإحاطة بالتهديدات البيولوجية من أجل مساعدة البلدان على تحسين الوقاية والاستجابة، وفي نهاية المطاف حماية صحة الإنسان والحيوان والبيئة".

ويتخصص المعهد السويسري في مجال المعلوماتية الأحيائية، كتخصص جديد نسبيًا يوظف تكنولوجيا المعلومات عبر الكومبيوتر لدراسة البيانات البيولوجية؛ إذ يلجأ العلماء إلى المعلوماتية الأحيائية لجمع المعلومات عن جينومات "حبل المعلومات الوراثية" الجراثيم، أو المادة الوراثية العمومية في الكائنات الحية الدقيقة، مثل الفيروسات والبكتيريا والفطريات التي تسبب الأمراض في مضيفيها، ومعالجتها وتحليلها.

ويتيح التخصص مقارنة الجينوم، وفهم البنية البروتينية، وتحديد الكيفية التي تنشط من خلالها الأمراض على المستويات الجزيئية.

من شأن هذه المعلومات أنَّ تمكن العلماء من تطوير عقاقير جديدة وعلاج مستهدف، فضلاً عن تحسين فعالية الأدوية المتوافرة.

صمَّمت منظمة "فاو"، بالتعاون مع المعهد السويسري المتخصص، دورات للتعلم الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت في مجال المعلوماتية الأحيائية المستجد، والتعمق في فهم مسببات الأمراض الفيروسية على نحو يمكن أنَّ يساعد فنيي المختبرات والأطباء والبيطريين والباحثين في كل أنحاء العالم، في تحسين أدائهم العملي وتوسيع الاعتماد على هذا التخصص الناشئ.

وتغذي قواعد بيانات المعهد السويسري البيانات في نظام منظمة "فاو" لمعلومات الأمراض الحيوانية الشامل (EMPRES-i)، وهو تطبيق شبكي يدعم النفاذ إلى الخدمات البيطرية حول معلومات الأمراض إقليميًا وعالميًا.

وتتيح قاعدة بيانات المعهد المرتبطة بالفعل بنظام معلومات الأمراض الحيوانية الشامل، موارد معلومات شاملة حول فيروسات إنفلونزا الطيور والحمى القلاعية على التوالي عبر قاعدتي معلومات "OpenFlu" و"OpenFMD" المفتوحتي الطرف، للإضافة إليهما من قِبل العلماء والمتخصصين حول الكائنات الفيروسية والأبعاد الوبائية للمرضين.

يتوقع أنَّ يساعد ذلك العلماء لدى البلدان النامية، في المساهمة مباشرة في قاعدة المعارف العالمية حول هذه الأمراض وتقويم مدى الأخطار الحقيقية التي تتعرض لها بلدانهم.

كما تشمل المبادرات المستقبلية المشتركة وحدات معلوماتية حول الموارد الوراثية لمرض "حمى الوادي المتصدع"، وهو مرض فيروسي من الممكن أنَّ يصبح مدمرًا لقطعان الماشية، ويمكن أنَّ يكون أيضًا معديًا للبشر، إلى جانب مرضي طاعون المجترات الصغيرة، وحمى الخنازير الأفريقية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاو ومعهد سويسري يطوّران أدوات لمكافحة الحمى القلاعية وإنفلونزا الطيور فاو ومعهد سويسري يطوّران أدوات لمكافحة الحمى القلاعية وإنفلونزا الطيور



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة

إليك أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي كروفورد

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates