دراسة فرنسية تُعلن أن هناك تأثير ملحوظ للعملية الجنسية على  تعزيز الذاكرة
آخر تحديث 14:00:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أجريت على إناث ذبابة الفاكهة وتم التوصل لحجم التأثر

دراسة فرنسية تُعلن أن هناك تأثير ملحوظ للعملية الجنسية على تعزيز الذاكرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة فرنسية تُعلن أن هناك تأثير ملحوظ للعملية الجنسية على  تعزيز الذاكرة

تأثير ملحوظ للعملية الجنسية على تعزيز الذاكرة
باريس -صوت الامارات

درس علماء المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية مسألة تأثير العملية الجنسية في الذاكرة وكيف ووجدوا الجواب في سلوك إناث ذبابة الفاكهة والشعور بالحب كما هو معروف نفسه عند البشر والحيوانات والحشرات. 

فإذا كان عند البشر يرتبط بمجموعة عواطف فيزيائية وكيميائية، فإنه عند الحشرات والحيوانات أبسط من ذلك. ويبدو هذا الأمر بسيطا للوهلة الأولى ولكن في الواقع الجزء الفيزيائي منه يحتاج إلى دراسة. فقد استنتج علماء المعهد الوطني الفرنسي للبحوث العلمية، أن الجنس يؤثر إيجابيا في دماغ إناث ذبابة الفاكهة، ويحسن ذاكرتها.

وقد افترض الباحثون احتواء السائل المنوي لذكور هذه الذبابة، على ببتيد يؤثر في الخلايا العصبية لدماغ الإناث، المسؤولة عن تشكيل الذاكرة الطويلة الأمد ومن أجل التأكد من صحة هذا الافتراض وضعوا اختبارا يتضمن السماح للإناث بشم رائحة ما، وبعد ذلك تعريضها لصعقة كهربائية أي جعلوا الدماغ يقول "شممت الرائحة، إنها غير مستحبة". 

بعد ذلك قسموا الإناث إلى مجموعتين  المجموعة الأولى الإناث "المتزوجات" والمجموعة الثانية الإناث "العذارى" وقد اتضح من نتائج الاختبار أنه عند ظهور الرائحة "غير المستحبة" يكون سلوك الإناث في المجموعتين مختلفا فالإناث "المتزوجات" حتى في اليوم التالي تذكرن جيدا هذه الرائحة، أما "العذارى" فكانت ذاكرتهن أسوأ.

وبعد هذا خضع ذكور ذبابة الفاكهة إلى الاختبارات، حيث أزيل الببتيد من السائل المنوي، وكانت النتيجة أن ذاكرة الإناث في المجموعتين قصيرة المدى.

وللتأكد من وجود مثل هذه العلاقة عند البشر، أجرى علماء جامعة ماكجيل الكندية مجموعة اختبارات نفسية، تضمنت الطلب من المشتركين فيها تذكر كلمات ووجوه في صور عرضت عليهم. وقد بينت النتائج، أن المشتركين الذين يمارسون العلاقة الجنسية بانتظام وبصورة دورية، كانت ذاكرتهم أفضل من الآخرين وخاصة في تذكر الكلمات.

ولكن هناك أسئلة تطرح على مثل هذه البحوث، فمثلا هل العلاقة الجنسية هي السبب بالذات، أم يجب اعتبارها نوعا من النشاط البدني؛ وهل نوعيته لها أهمية أم لا، وغير ذلك؟.

قد يهمك أيضًا:

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة فرنسية تُعلن أن هناك تأثير ملحوظ للعملية الجنسية على  تعزيز الذاكرة دراسة فرنسية تُعلن أن هناك تأثير ملحوظ للعملية الجنسية على  تعزيز الذاكرة



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 23:32 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

إصابة باولو مالديني ونجله بفيروس كورونا

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا

GMT 04:31 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

سرقة لوحة لـ فان جوخ من أحد متاحف هولندا

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 06:06 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ابنة هند رستم تُشير إلى مجموعة جديدة من أسرار والدتها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates