تعرّف على دور بعض أنواع الطعام في الحد من الالتهابات والأمراض
آخر تحديث 23:51:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أندرو ويل يعمل على تقديم "هرم غذائي صحي مضاد للالتهابات"

تعرّف على دور بعض أنواع الطعام في الحد من الالتهابات والأمراض

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تعرّف على دور بعض أنواع الطعام في الحد من الالتهابات والأمراض

"هرم غذائي صحي مضاد للالتهابات"
واشنطن - صوت الامارات

تكشف الدراسات أنه في الصحة، كما هو الحال مع الكثير من الأشياء، يمكن أن تكون أعظم نقاط قوتنا هي ضعفنا الأكبر، حيث تطلق أجسادنا جيوشًا من القوات الخلوية لقتل الغزاة وإزالة الخونة، ويتم تنظيم حركاتهم عن طريق إشارات المواد الكيميائية، مثل "الإنترلوكين"، التي تخبر الخلايا أين ومتى تقاتل ومتى تنحسر.

 وجميعا نعاني من هذا التورم والاحمرار ووجع الالتهاب – وهو جزء أساسي من الشفاء، لكن عندما تفشل الحروب، عندما يصبح الالتهاب مزمنًا أو نظاميًا، هناك جحيم يجب دفعه، التهاب المفاصل، التهاب القولون والتهاب كيسي، والسكري، وسرطان القولون، ومرض الزهايمر وأمراض القلب والأوعية الدموية، فأمراض القلب والأوعية الدموية هي أكبر قاتل في العالم وقد عرفنا منذ 20 عامًا أن الالتهاب (بالإضافة إلى الكثير من الكوليسترول) يشعل تراكم اللويحات في شراييننا، ومع ذلك، لا يعلم أحد ما إذا كان الالتهاب الجامح يمكن أن يؤدي في الواقع إلى تحفيز الزناد على النوبات القلبية والسكتات الدماغية – حتى هذا الصيف.

 وأظهرت النتائج من تجربة كبيرة مُصممة تصميمًا جيدًا أن بعض المرضى المُعرضين لمخاطر عالية عانوا من عدد أقل من هذه “الأحداث” (كما يطلق عليهم الأطباء على نحو معتدل) عندما يعُطون عقارًا يستهدف بدقة الالتهاب (يستهدف الإنترلوكين 1)، ولقد كان تبريرًا جميلًا لطبيب القلب والباحث الرئيسي بول ريدكر من جامعة هارفارد، مدير مركز الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية في مستشفى بريغهام للنساء، والذي طالما ظل يؤكد أن الالتهاب كان هدفًا حيويًا مثل الكولسترول.

 وقد عانى المرضى في دراسة ريدكر بالفعل من نوبة قلبية ولديهم التهاب مستمر (كما تم قياسه بمستويات الدم من بروتين سي التفاعلي)، لكن من المغري استنباط الدروس لنا جميعًا، بالنظر إلى أن الالتهاب المزمن يلعب دورًا شائعًا في أمراض القلب والعديد من الاضطرابات الأخرى، ألا ينبغي علينا جميعًا أن نفعل ما بوسعنا لإبقائها تحت السيطرة؟ وأنا لا أتحدث عن تعاطي الأدوية مثل الأيبوبروفين، الذي يخفف الالتهاب على المدى القصير، أعني شيئًا يمكننا القيام به كل يوم في حياتنا: تناول الطعام بشكلٍ صحيح، ابحث على الإنترنت أو قم بزيارة محل لبيع الكتب، وسوف ترى وجبات “مضادة للالتهاب” وافرة، وتخلص من الوصفات والأمل.

 ويهدف الكثير منها إلى أمراض محددة – التهاب المفاصل وسرطان الثدي وأمراض القلب والعديد من اضطرابات المناعة الذاتية، يقوم المعلم الصحي أندرو ويل حتى الآن بتقديم “هرم غذائي مضاد للالتهابات”، ومع ذلك، فإن العلم الأساسي هش إلى حدٍ ما، ومن المؤكد أنه تم العثور على الكثير من الأطعمة لتقليل الالتهاب، وكثير منها في التجارب المعملية مقارنة بالناس: الكركم، والعنب البري، والزنجبيل، والشاي، والخضروات المختلفة، والشوكولاتة الداكنة، والأسماك.
 
قام علماء الأوبئة في جامعة كارولينا الجنوبية جيمس هيبير ونيتين شيفابا بإجراء دراسة استقصائية على 1،943 من هذه الدراسات ونشروا في عام 2014 مؤشرًا للالتهاب الغذائي يحتوي على 45 عنصر غذائي، لقد أنشأوها كأداة بحث لتقييم الأنظمة الغذائية ولكنهم أقروا بأنها مستندة من دراسات تباينت على نطاق واسع في المنهجية، وعندما سألت رايدكر عن آرائه حول الحميات المضادة للالتهابات، أصبح غير مستقر، ويقول: “لقد اشتعلت هذه النيران كالنار في الهشيم، لكنني شاهدت القليل من البيانات التي تقول إن هذه القطعة من الطعام” مضادة للالتهاب “وهذه القطعة” مؤيدة للالتهاب“، وينصح مرضاه بأن يأكلوا، نظام غذائي من النوع المتوسطي الثقيل يعتمد على الخضار، الحبوب الكاملة والأسماك, والخفيف على اللحوم الحمراء والأطعمة المصنعة، وقد ظهر هذا النظام الغذائي، الذي أيده أطباء القلب منذ فترة طويلة، في دراسات مصممة بشكل جيد للحد من علامات الالتهاب الرئيسية وخطر الإصابة بأمراض القلب، هل سيكون أكثر فاعلية لو تم دمج المزيد من العنب البري والكركم؟ لا يوجد من يعرف بالتأكيد.

 بحث النظام الغذائي هو صعب, قد يعمل الكركم عجائب مضادة للالتهاب للفئران، لكن تقول مارثا كلير موريس، أخصائية التغذية في جامعة راش في شيكاغو أن “هذا في سياق طعام القوارض مع مجموعة كاملة مختلفة من المغذيات الدقيقة والجزئية”، فالنظام الغذائي النموذجي للبحر المتوسط يستدعي كميات كبيرة من المأكولات البحرية في الأسبوع ، ومع ذلك فإن الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يتناولون زيوت السمك كملحق لم تجد فائدة كبيرة.

 وقد تكمن فضائل الأسماك في أماكن أخرى أو لها علاقة أكبر بتشريد اللحوم، لهذا السبب يفضل الباحثون مثل موريس دراسة الأنماط الغذائية الشاملة بدلًا من المكونات الخاصة، يفحص مشروعها الحالي ما إذا كان التباطؤ المعرفي يمكن أن يتباطأ مع نظام يسمى النظام الغذائي MIND، الذي يجمع بين عناصر من النظام الغذائي المتوسطي مع نظام غذائي آخر مدروس جيدا يدعى DASH.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرّف على دور بعض أنواع الطعام في الحد من الالتهابات والأمراض تعرّف على دور بعض أنواع الطعام في الحد من الالتهابات والأمراض



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 03:25 2024 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

أدوية مرض السكري تقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان

GMT 13:47 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

أخطاء في تطبيق كريم الأساس تؤذي بشرتك

GMT 06:05 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

ايلكر كاليلي يبدأ تصوير الثعبان فى تايلاند

GMT 09:54 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فكر محمد بن راشد يستنهض الهمم لبناء جيل عربي جديد

GMT 11:31 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

جيهان علامة تحقق الشهرة في مهرجان "كان" الأخير

GMT 08:04 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

كيفية إدارة ميزانية المنزل

GMT 07:33 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تغطية خاصة لمهرجان الجونة ببرنامج "عين" على قناة الحياة

GMT 13:05 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

أفضل العطور الصيفية لرائحة منعشة على الشاطىء

GMT 17:41 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

ندى الكامل تكشف حقيقة انقصالها عن أحمد الفيشاوي

GMT 22:20 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُخطط لتدعيم هجومه من الدوري الإيطالي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates