نهج جديد لعلاج مرض السكري من النوع الأول الثاني بالخلايا الجذعية
آخر تحديث 14:57:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نهج جديد لعلاج مرض السكري من النوع الأول الثاني بالخلايا الجذعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نهج جديد لعلاج مرض السكري من النوع الأول الثاني بالخلايا الجذعية

مرض السكري
القاهرة - صوت الإمارات

اكتشفت أول دراسة عالمية أجرتها جامعة «موناش» في ملبورن بأستراليا، مساراً لتجديد الإنسولين في الخلايا الجذعية البنكرياسية، وهو تقدم كبير نحو علاجات جديدة لمرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني. وباستخدام الخلايا الجذعية للبنكرياس لمتبرع بمرض السكري من النوع الأول، أعلن الباحثون أول من أمس (الجمعة) في دراسة نشرتها دورية «سيغنال تراديكشن آند تارغت ثيرابي»، عن نجاحهم في إعادة تنشيطها بشكل فعال لتصبح معبرة للإنسولين، وذلك باستخدام دواء معتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية لعلاج مرض السكري، ولكنه غير مرخص له حالياً. وعلى الرغم من أن هذا التوجه يتطلب مزيداً من العمل، فإن النهج الجديد من حيث المبدأ سيسمح للخلايا المنتجة للإنسولين (خلايا بيتا) التي يتم تدميرها في مرضى السكري من النوع الأول، باستبدال خلايا حديثة الولادة مولدة للإنسولين بها.

وقد تؤدي الدراسة إلى خيار علاجي محتمل لمرضى السكري المعتمد على الإنسولين، والذين يحتاجون إلى اختبار مدى الحياة لنسبة الغلوكوز في الدم وحقن الإنسولين اليومية. ويقول سام الأسطا، الباحث الرئيسي بالدراسة في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، إنه «بحلول الوقت الذي يتم فيه تشخيص إصابة الطفل بمرض السكري من النوع الأول، تكون خلايا بيتا في البنكرياس التي تنتج الإنسولين قد دمرت، وتظهر الدراسات أن البنكرياس المصاب بالسكري غير قادر على التعبير عن الإنسولين، وأدت التطورات في علم الوراثة لمرض السكري إلى فهم أكبر، ومعها تجدد الاهتمام بتطوير علاجات محتملة».

ويعتمد المرضى على حقن الإنسولين اليومية لتحل محل ما كان يمكن أن ينتج عن البنكرياس، وحالياً، يتطلب العلاج الفعال الآخر زرع جزيرة البنكرياس، وبينما أدى ذلك إلى تحسين النتائج الصحية للأفراد المصابين بداء السكري، فإن الزرع يعتمد على المتبرعين بالأعضاء، لذلك فإن استخدام هذه الآلية محدود على نطاق واسع، كما يؤكد الأسطا. ويقول المؤلف المشارك في الدراسة، الدكتور كيث الحسني لـ«الشرق الأوسط»، إنه «في الوقت الذي نواجه فيه شيخوخة السكان على مستوى العالم وتحديات الأعداد المتزايدة من مرض السكري من النوع الثاني الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بزيادة السمنة، فإن الحاجة إلى علاج لمرض السكري تزداد».

ويضيف: «قبل أن تصل تقنيتنا الجديدة إلى المرضى، هناك عديد من القضايا التي يجب حلها، فهناك حاجة إلى مزيد من العمل لتحديد خصائص هذه الخلايا ووضع بروتوكولات لعزلها، فما زال العلاج بعيداً جداً عن التعميم، ومع ذلك، فإن ما توصلنا له يمثل خطوة مهمة على طول الطريق لابتكار علاج دائم، قد يكون مناسباً لجميع أنواع مرض السكري، وأهم ما يميز علاجنا أنه طريقة غير جراحية لاستعادة خلايا بيتا الوظيفية، وهذا له فائدة إضافية، تتمثل في أن العلاج أقل عرضة للمخاطر المرتبطة باستخدام مثبطات المناعة عند زراعة الأعضاء».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

طرق غذائية لضبط الإنسولين والسيطرة على مخاطر "السكري"

العلماء يبتكرون طريقة جديدة لتوصيل الإنسولين إلى المعدة مباشرة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نهج جديد لعلاج مرض السكري من النوع الأول الثاني بالخلايا الجذعية نهج جديد لعلاج مرض السكري من النوع الأول الثاني بالخلايا الجذعية



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 03:25 2024 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

أدوية مرض السكري تقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 10:16 2013 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

وفاة "المرأة الحديدية" مارغريت تاتشر

GMT 02:21 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

شاحن لاسلكي لهواتف «آي فون» الجديدة

GMT 02:42 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

درجات الحرارة المتوقعة في الإمارات اليوم الثلاثاء

GMT 09:40 2018 الجمعة ,27 إبريل / نيسان

" Mazda6 الكومبي" تظهر في معرض جنيف المقبل

GMT 05:47 2015 الأحد ,05 إبريل / نيسان

خالد سليم يهدي جمهوره "حبيب حياتي" و10 أغانٍ

GMT 09:41 2018 السبت ,03 آذار/ مارس

الذكاء الاصطناعي يعيد تغيير شكل العالم

GMT 20:37 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

معرض "روائع الآثار السعودية" يأخذ وجهته إلى الصين

GMT 00:53 2013 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التسوق الإلكترونى يهدد باعة الكتب فى "داريا جانج"

GMT 20:02 2013 الإثنين ,25 شباط / فبراير

معرض "دعونا وشأننا" ينطلق الشهر المقبل

GMT 06:48 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التجميل يوجهون باعتماد صيحة اللون الرمادي في الشعر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates