باحثون يُحذّرون من مادة كيميائية في الأجسام قد تعرقل لقاح وباء كوفيد 19
آخر تحديث 21:31:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وسط ترقّب طرحه لمواجهة الفيروس الذي تحوّل إلى جائحة

باحثون يُحذّرون من مادة كيميائية في الأجسام قد تعرقل لقاح وباء "كوفيد 19"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - باحثون يُحذّرون من مادة كيميائية في الأجسام قد تعرقل لقاح وباء "كوفيد 19"

فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)
لندن - صوت الامارات

نبه خبراء إلى أن مادة كيميائية موجودة في أغلب المنتجات التي نشتريها أو نستهلكها، ربما تتحول إلى عقبة أمام منح المناعة المطلوبة للشخص الذي يأخذ لقاحا ضد فيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن هذه المخاوف تبرز إزاء المادة الكيمائية المعروفة بـPFAS، وهي تستخدم عادة في تعبئة المنتجات وتغليفها قبل أن تذهب إلى المستهلك.

وتشير بيانات الصحة إلى أن هذه المادة موجودة في أجسام الكثير من الأميركيين، إلى جانب مواطني عدد من الدول الأخرى.

وتستخدم هذه المادة في معدات طبخ مثل المقلاة غير اللاصقة، فضلا عن الثياب المقاومة للمياه وعبوات البيتزا، ويرجح الأطباء أنها تؤثر على صحة الكبد، كما تؤدي إلى اضطرابات في الخصوبة وتزيد عرضة الإصابة بالسرطان.

ويقول باحثون إن هذه المادة قد تؤدي أيضا إلى عرقلة نجاعة اللقاحات في جسم الإنسان، فيما يترقب العالم لقاحا ضد فيروس كورونا المستجد الذي تحول إلى جائحة بعد ظهوره في أواخر 2019.

ويقول الأستاذ المختص في الصحة البيئية بجامعة هارفارد، فيليب غراندجين، "في هذه المرحلة لا نعرف ما إذا كانت المادة ستؤثر على لقاح كورونا، لكن الخطر قائم".

وكان باحث أشرف عليه هذا الأكاديمي الأميركي، قد كشف، في وقت سابق، أن الأطفال الذي تعرضوا للمادة الكيميائية لوحظ لديهم انخفاض بارز في الأجسام المضادة بعدما تلقوا لقاحات ضد مرضي "الخناق" (الديفتريا) والتيتانوس.

وفي بعض الحالات، تتركز أنواع من هذه المادة الكيميائية في رئة الإنسان، مما يفاقم شدة الأعراض عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد، المسبب لوباء كوفيد-19.

قالت شركة "فايزر"، الأربعاء، إن لقاحها الذي تطوّره بالشراكة مع"بيونتيك" الألمانية، قد أثبت فعاليته بنسبة 95 في المئة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وبأنه استوفى معايير السلامة اللازمة للحصول على موافقة السلطات الطبية للاستخدام "الطارئ".

وقالت شركة موديرنا يوم الاثنين إن لقاحها التجريبي فعال بنسبة 94.5 في المئة في الوقاية من الفيروس، بناءً على بيانات مؤقتة من تجربة سريرية في مرحلة متقدمة.

قد يهمك ايضاً :

العلماء يكتشفون طريقة فعالة لقتل وباء "كورونا" العالق في لعاب الفم

إيطاليا تسجل أكثر من 650 وفاة و36 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يُحذّرون من مادة كيميائية في الأجسام قد تعرقل لقاح وباء كوفيد 19 باحثون يُحذّرون من مادة كيميائية في الأجسام قد تعرقل لقاح وباء كوفيد 19



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

واشنطن - صوت الإمارات
مع حلول شهر رمضان المبارك، تبحث أغلب النساء عن إطلالة فخمة ومحتشمة، تجمع بين الأناقة والرقي، للظهور بها في الخروجات اليومية، سواء أثناء الذهاب إلى العمل، أو خلال المشاوير النهارية، أو في حال استقبال العزومات في المنزل أو خارجه من وحي النجمات العربيات، لتظهري بإطلالة فخمة وراقية في خروجاتك اليومية:رغم قلة ظهورها الإعلامي، وحرصها على عدم نشر الكثير من الصور الشخصية لها عبر صفحتها الرسمية على موقع إنستجرام، إلا أن شريهان تستطيع دائماً أن تخطف الأنظار إليها بإطلالاتها الراقية والمميزة. ويُمكنكِ أن تستوحي هذه الإطلالة الناعمة من شريهان، لخروجاتكِ الرمضانية، بتنسيق تنورة طويلة بتصميم A line، ذات نشقات مُطبعة بالزهور والرسمات الهندسية، باللونين الأبيض والأسود، مع قميص أبيض أو باللون الأوف وايت.ونسقت شريهان مع إطلالتها الأنيقة...المزيد

GMT 23:53 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 صوت الإمارات - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 23:27 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 صوت الإمارات - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates