دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ
آخر تحديث 13:29:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ضغط المعيشة يمّكن أنّ يؤدي إلى تلّف العقل والاختلال في طريقة التعامل

دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ

الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ
واشنطن ـ  عادل سلامة

واشنطن ـ  عادل سلامة وجد باحثون أميركيون أنّ الأطفال المنتمين لأسر منخفضة الدخل في عمر 9 أعوام، كان رّد فعلهم مختلف فيما يتعلق بالمشاعر السلبية حينما أصبحوا بالغين. وأجرى الأطباء فحوصات الرنين المغناطيسي "إم آر آي " على أولئك للذين بلغوا 24 عامًا، ووجدوا أنّ حوالي نصفهم كان لديهم 9 أعوام حينما كانوا يعيشون في منازل فقيرة. وإثناء قيامهم بفحوصات الرنين المغناطيسي ، سأل الباحثون المتطوعين لقمع أي مشاعر سلبية لديهم، كدليل على قدرتهم اليومية لكبح الضغط والمشاعر السلبية. ثم فحصوا نشاط الدماغ.
فكشفت الاختبارات أن هؤلاء الأشخاص لديهم نشاط زائد في لوزة المخيخ، وهي منطقة في المخ تُعرف بدورها في مشاعر الخوف والمشاعر السلبية الأخرى. وأظهر هؤلاء الأشخاص نشاطًا أقل في مناطق قشرة الفص الجبهي، وهي المنطقة الموجودة في المخ، ويعتقد أنها تتحكم وتسيطر على المشاعر السلبية.
وربطت هذه المشاكل مع هذه الأجزاء من المخ باضطرابات المزاج بما في ذلك الاكتئاب والقلق والعدوان.
وأكدّ أستاذ الطب النفسي في جامعة إلينوي الدكتور كيه لوان فان، في كلية الطب شيكاغو ومؤلف كبير في هذه الدراسة، أنّه "من المعروف أنّ الآثار السلبية للفقر يمكن أنّ يكون لها مجموعة من العوامل الخطر المتزايدة لدي الأطفال على تطور مشكلاتهم  النفسية والجسدية في مرحلة البلوغ ". وأوضح أنّه حتى الآن، لم يعرف كيف يؤثر الفقر أثناء مرحلة الطفولة على وظيفة الدماغ، ولاسيما في تنظيم العواطف، إذا كان الشخص غير قادر على التحكم في المشاعر السلبية، ويمكن أنّ يؤدي الضغط عليها بالتأثير على الصحة الجسدية.
ولعل النتيجة الأكثر أهمية، التي أكدّها الدكتور فان، هي أنّ كمية التوتر المزمنة منذ مرحلة الطفولة حتى أعوام المراهقة، مثل سوء السكن، والازدّحام، والضوضاء، والضغط مثل الطلاق أو العنف، تحدد العلاقة بين الفقر أثناء الطفولة وكيف يتحكم الدماغ في العواطف.
ونشر البحث على الانترنت في دورية "الأكاديمية الوطنية للعلوم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates