علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف
آخر تحديث 15:28:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يعاني منه أكثر من 800 ألف بريطاني وتوقعات بتضاعف الأعداد

علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف

مرض الزهايمر
لندن ـ سامر شهاب

كشفت دراسة في مرض الزهايمر أنه من الممكن علاج أو حتى منع المرض عن طريق استبدال الجينات المعيبة، بحيث يمكن إعطاء الرجال والنساء رذاذا للأنف معبأ بنسخ صحية من الجينات المعيبة التي تسبب المرض. وذلك من خلال دراسة شملت أكثر من 180 باحثا من 15 بلدا، حددت بدقة أن 11 جين تزيد من مخاطر مرض الزهايمر.قالت كبيرة المستشارين العلميين في جمعية "ويلش" البروفيسور جولي ويليامز (من جامعة كارديف): إن السكان بالكامل يمكن في نهاية المطاف فحصهم في منتصف العمر، لتحديد الأشخاص المعرضين لمخاطر مرض ضعف الذاكرة. ويمكن إعطاء المريض العلاج الجيني المتطور وغيره من العلاجات لوقف هذا المرض الذي تطور عن أي وقت مضى. وقالت وليامز: ما فاجأنا أكثر عن النتائج النمط القوي للغاية الذي أظهر العديد من الجينات المرتبطة بنظام المناعة في الجسم التي تسبب الخرف. جميع الجينات الفردية سوف تحمل مخاطر منخفضة نسبيا، ولكن عندما نضع جميع المعلومات معا، تخبرنا قصة مثيرة للاهتمام وجديدة وهذا يأخذنا في اتجاه جديد. وأضافت أن "النتائج تحتاج إلى اتباعها بإلحاح كبير، لتحديد كيف تسبب الجينات الخرف، ومعرفة ما إذا كان ذلك سيؤدي إلى سرعة البحث عن أدوية جديدة، ولكن هناك احتمال آخر هو تصحيح الحمض النووي المعيب، أو الاختلافات الجينية التي تسبب مرض الزهايمر، من خلال إعطاء الناس رذاذ الأنف المعبأ مع الجينات الصحية.
وقالت البروفيسور ويليامز: أعتقد أنه في خلال 10 أعوام قد يكون بإمكاننا البحث عن العلاج الجيني الذي قد يكون مجدي ولكن حتى الآن ليس تماما. إذا كان لديك اختلاف تعرف أنه يساهم في حدوث المرض، فالطريقة الأكثر فعالية للحد من مخاطر الإصابة به هو تغيير التباين في شكل دقيق جدا. العلاجات الجينية سوف تسمح لك بتغيير العناصر التي تسهم في حدوث المرض. العقاقير قد لا تكون دقيقة ويمكن أن تسبب آثارا جانبية. وأضافت أنه "في المستقبل البعيد، سيتسني لجميع من هم في الأربعينات أو الخمسينات فحص جينات الخرف، وسيتم إعطائهم العلاج الجيني وغيرها من العلاجات في محاولة لوقف هذا المرض المتطور".
وأشارت الدراسة أيضا إلى الروابط بين مرض الزهايمر والتصلب المتعدد ومرض باركنسون. وقال أستاذ هيو بيري (من مجلس البحوث الطبية)، والذي يمول الدراسة جزئيا: إن فهم كيف تسهم الشفرة الوراثية لمرض الزهايمر، هو جزء حاسم من اللغز،الذي يعلمنا كيف يمكننا منع الآثار المدمرة لأنواع الخرف وأمراض الأعصاب الأخرى.ووفقا لتقارير مجلة "ناتشر جينتيكس"، إنه عن طريق أخذ العدد الإجمالي إلى 21، تبين أيضا أنها أكثر من ضعف عدد جينات الزهايمر المعروفة.وقالت الجمعيات الخيرية للزهايمر: إن هذا الاكتشاف المثير للجينات المرتبطة بهذا المرض، يفتح آفاقا جديدة للبحث عن علاجات لهذه الحالة.
تم العثور على جينات جديدة من خلال مقارنة الحمض النووي لأكثر من 25000 شخص يعانون من مرض الزهايمر مع  48000 شخص لا يعانون من المرض.ويؤثر مرض الزهايمر وأشكال أخرى من الخرف على أكثر من 800 ألف بريطاني، مع توقع بمضاعفة العدد في جيل كلما تقدم في العمر.الأدوية الموجودة تؤخر تقدم مرض الزهايمر، ولكن فشلها في معالجة الأسباب الكامنة في الدماغ يعني أن تأثير النقص السريع والمرض يأخذ مجراه المدمر.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 21:12 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع
 صوت الإمارات - ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates