البريطانيُّون يفضلون الاحتفال بـعيد الميلاد في براغ
آخر تحديث 16:49:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الرجال أكثر إنفاقًا من النساء في العواصم السياحيّة

البريطانيُّون يفضلون الاحتفال بـ"عيد الميلاد" في "براغ"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البريطانيُّون يفضلون الاحتفال بـ"عيد الميلاد" في "براغ"

العواصم السياحيّة
لندن ـ ماريا طبراني

تُعدُّ لندن من أكثر الوجهات السياحية غلاء للأسعار، خصوصًا فيما يتعلق بالسفر للاحتفال ليلة رأس السنة، وكشف بحث أجرته شركة صرف العملات الأجنبية "ترافيليكس"، أن نسبة 24% من البريطانيين يفضلون الاحتفال بهذه الليلة خارج البلاد، في مدن مثل براغ، وبودابست، نظرًا لانخفاض أسعار الكحوليات والمواد الغذائية.

وأشار البحث إلى أنه عادة ما ينفق البريطانيين وغيرهم من السياح، نحو 336 جنيهًا إسترليني، للشخص الواحد، خلال قضاء الليلة المميزة داخل العاصمة، وفقًا لمتوسط تكلفة زجاجة الجعة، أو الوجبة الليلة، ومشاهدة عروض الألعاب النارية.

ولفت إلى أنه من بين الأماكن التي شملها الاستطلاع، كانت عاصمة بريطانيا المدينة الوحيدة التي يوليها الزائرون اهتمامًا لرؤية تلك الألعاب.

 وأكّد عمدة لندن بوريس جونسون، أخيرًا أن تكلفة حفل الألعاب النارية ستصل هذا العام، إلى 10 جنيهات إسترليني للمرة الأولى على الإطلاق.

وأبرز البحث أن نسبة 30% من بين 200 شخص شاركوا في الاستطلاع يفضلون قضاء أعياد "الكريسماس" في نيويورك، ومدينة "تورنتو" الكندية، كما رجع أن الرجال أكثر قابلية لإنفاق أموالهم، حيث ينفق الرجل حوالي 200 يورو في لندن، ونيويورك، فيما تنفق المرأة حوالي 196 يورو.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البريطانيُّون يفضلون الاحتفال بـعيد الميلاد في براغ البريطانيُّون يفضلون الاحتفال بـعيد الميلاد في براغ



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates