تدفق آلاف الزوار الفضوليين إلى سواحل فرنسا
آخر تحديث 01:57:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لرؤية أكبر حركة مد في القرن الـ21

تدفق آلاف الزوار الفضوليين إلى سواحل فرنسا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تدفق آلاف الزوار الفضوليين إلى سواحل فرنسا

جزيرة "جبل القديس ميشيل" الخلابة
باريس ـ مارينا منصف

تدفق عشرات الآلاف من السياح الفضوليين من جميع أنحاء العالم إلى جزيرة "جبل القديس ميشيل" الخلابة ، واحتشدوا حول البقاع التاريخية الجميلة المحيطة بهذه الجزيرة على طول السواحل الفرنسية في سان مالو، السبت، على أمل رؤية أكبر حركة مد تحدث في القرن الـ21، والتي جاءت أقل من التوقعات.

وتقع جزيرة "جيل القديس ميشيل" في منطقة "النورماندي" على الشمال من ساحل فرنسا، وتتسم هذه الجزيرة بأنَّها تضم قلعة منيعة محصنة يمتد تاريخها إلى القرون الوسطى.

وتوقع الزوار الفضوليون، مشاهدة ظاهرة مد، تُعد الأكبر خلال القرن الـ21، وراهنوا على مشاهدة حركة مد تتسبب في تكوين جدار من مياه البحر، تساوي ارتفاع مبنى من أربعة طوابق.

واحتشد السياح والسكان المحليين في المواقع المحيطة بالمعلم التاريخي الخلاب، بما في ذلك الجسر المؤدي للجزيرة الذي كانت تغطيه المياه بشكل جزئي نظرًا لارتفاع وانحسار حركات المد والجذر المتتالية.

وسافر السياح من مختلف بقاع العالم، إلى الساحل الشمالي لفرنسا، لرؤية أكبر حركة مد في هذا القرن، مع توقعات الخبراء بأنَّ ارتفاع المد قد يصل إلى ما بين 18 إلى 46 قدم فوق المعدل الطبيعي فوق سطح البحر، كأثر مترتب على ظاهرة كسوف الشمس المذهلة التي شهدها العالم.

وأوضح المتخصص في حركات المد والجزر، نيكولا بوفرو، أنَّ حركة المد جاءت أقل ببضع بوصات من التوقعات.

ويتحول جبل القديس ميشيل لفترة وجيزة إلى جزيرة عند ارتفاع المد، ولكن انخفاض المد يتيح للناس فرصة المشي على الجسر الممتد على طول الساحل حتى المنطقة التاريخية.

وتحدث الظاهرة التي تعرف بأكبر حركة مد في القرن، مرة واحدة كل 18 عامًا، نتيجة تضافر عوامل فلكية متعددة مثل اصطفاف كلًا من  الشمس والقمر والأرض في خط واحد بشكل نادر، ما يخلق جاذبية هائلة على البحار والمحيطات، وفي كل مناسبة، يوفر جبل القديس ميشيل بيئة مذهلة لأولئك الذين يسعون لمشاهدة هذه الظاهرة.

وكانت الصور التي التقطت من الجو لهذه الظاهرة، رائعة بشكل لا يُصدق، وتُظهر جبل القديس ميشيل، الذي يقع على جزيرة صخرية، ويمتد تاريخه إلى القرن الحادي عشر، ينفصل عن الأرض الرئيسية بسبب تعرضه لأقوى حركة مد وجذر في العالم، ويجذب ما يقدر بنحو مليوني زائر سنويًا.

وكانت موجات المد العالية، تغمر المتفرجين على طول ساحل مدينة سان مالو الفرنسية، التي سرعان ما تتحطم على الواجهة البحرية المزدحمة.

وكانت حركة المد في الصباح عالية جدًا، واقتربت من مستويات الذروة ، بينما امتدت موجات البحر إلى ثمانية أميال، خارج الشاطئ، ولكن الطقس الهادئ قلل من خطر حدوث الفيضانات، وخذل بعض الزوار الذين جاءوا من بعيد.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدفق آلاف الزوار الفضوليين إلى سواحل فرنسا تدفق آلاف الزوار الفضوليين إلى سواحل فرنسا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدفق آلاف الزوار الفضوليين إلى سواحل فرنسا تدفق آلاف الزوار الفضوليين إلى سواحل فرنسا



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

ابنة كورتيني كوكس تقتبس منها إطلالة عمرها 20 عامًا

نيويورك - مادلين سعاده
اقتبست ابنة كورتيني كوكس "كوكو أركيت" البالغة من العمر 15 عامًا، إطلالة من إطلالات السجادة الحمراء لوالدتها، ونشرت النجمة الشهيرة كوكس صورة لابنتها وهي ترتدي فستانا ارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء، منذ أكثر من 20 عامًا. وشاركت كوكس صورتها إلى جانب ابنتها وهما ترتديان الفستان نفسه، قائلة إنه كان استثمارًا جيدًا بعد كل تلك السنوات الماضية. ويتميز الفستان الأوروغواني بطبقة شفافة مطرزة وحواف مخملية، وارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلم زوجها ديفيد أركيت Snake Eyes في عام 1998، والذي كان خلال فترة ذروة المسلسل الشهير فريندز. ويبدو أن كوكس احتفظت بأجمل القطع التي ارتدتها على السجادة الحمراء منذ التسعينات، لتمنحها لابنتها، خصوصًا مع عودة نمط الفينتاج وإحياء العديد من المؤثرات لأشهر القطع الأيقو...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 12:42 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

المنتخب الموريتاني يستعرض قميصه المخصص للكان

GMT 18:23 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

قميص بايرن ميونيخ يكشف مصير خاميس رودريغيز
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates