حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية
آخر تحديث 12:21:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الحكومة بحثت إطلاق حملة دعائية في بريطانيا

حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

السياحة المصرية
القاهرة ـ سعيد الفرماوي

طغت الأحداث الأخيرة في شرم الشيخ على المشهد السياسي والاقتصادي وذلك بعد أن كان إحياء الكثير من فنادق القاهرة الفخمة بمثابة الحلم بفجر جديد للسياحة المصرية؛ فقد كشف حادث تحطم الطائرة الروسية في سيناء، السبت الماضي، الخط الفاصل بين الأمل واليأس في مصر.    

حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

كان ميدان التحرير مرادفًا للمشكلة منذ العام 2011، عندما كان المسرح الرئيسي للثورات في مصر، فهناك صور واضحة للمشهد منذ الستينات والتي لا تعرض مشهد الحشود التي تهتف والشرطة المتأهبة، مثل صورة فندق هيلتون الذي افتتح في شباط/ فبراير 1959 والمروج الخضراء والنخيل والنافورة، وكذلك صورة الهدوء والصفاء المواجه للنهر.

وكانت أهمية الفندق في السياسة مثل الضيافة، وكذلك يعد فندق كونراد "جوهرة النهر" والذي تم بناؤه بموقع الثكنات البريطانية كأول فندق عالمي ليفتتح في الشرق الأوسط بعد الحرب، وبعد صدمة ثورة 1952 والإطاحة بالملك فاروق وبعد تأميم قناة السويس والعدوان الثلاثي من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على مصر العام 1956،  كان ذلك علامة على أن مصر أصبحت مفتوحة للأعمال الاقتصادية، وشهد الكثيرون في التحرير الأسبوع الماضي الاحتفال بإعادة افتتاحه.

حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية
 
وأغلق النيل هيلتون العام 2009، حيث كانت هناك تغييرات كثيرة في مصر منذ ذلك الوقت، وبعد تجديد كامل وترتيبات إدارية من فندق ريتز كارلتون، أصبح هيلتون الآن أفضل الفنادق في المدينة التي تتمتع بوفرة الفنادق الفخمة.

ويعد ريتز كارلتون أفضل موقع للسياح المثقفين، نظرًا لوجود كنوز توت غنخ آمون والمتحف المصري قبالة الباب.

ولايزال الفندق في فترة الافتتاح، إلا أن مستويات الخدمة والاهتمام بالتفاصيل مثيرة للإعجاب فعلاً كما ينبغي أن يكون.

حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

وكان النيل هيلتون قريب جدًا من القاهريين والمغتربين والزوارالأجانب، وستشعر النساء بالأسف لو فقدت شرفة البلكونة في معدل أسعار الغرف، ولكنهن سيسعدن لوجود بعض المميزات الخاصة بالمبنى الأساسي، بما فيها الكتابة الهيروغليفية على الفسيفساء في الواجهات والخلفية ووسط في السلم المركزي, والتي يدون عليها المتزوجين حديثًا صورهم المأخوذة حديثًا بالخارج على بعد 50 مترًا من حمام السباحة، ومازال فريق العمل القديم هناك أيضًا، حيث تم تدريبهم لرفع مستوى الخدمة التي تلقوها من ريتز كارلتون ولكن بحفاوة الاستقبال المصرية ذاتها.

حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

وكانت هذه الانطلاقة ذات دلالة سياسية أيضًا، فقد كان افتتاح الفندق الفخم في ميدان التحرير مقصودًا لإرسال رسالة للجميع بأن كل الأمور جيدة في مصر مرة أخرى بعد إزاحة رئيسين وموت الآلاف من المتظاهرين، واعتقال الكثيرين، والمتشددين في سيناء وأحداث مقتل العشرات من المكسيكيين.

وقد تحول ميدان التحرير فبعد أن كان صورة تذكارية مأخوذة في الستينات، تحول إلى محطة للأتوبيس وبدأت تتحول العام 1990 إلى وسط البلد، ومنذ حشود المتظاهرين العام 2013 تحول الميدان إلى بارك تخزين، والآن تم رفع هذه الإشغالات وتحسين المنطقة وتحويلها إلى مساحة مفتوحة مرة أخرى، كما يتم هدم مبنى الحزب الوطني الديمقراطي المحترق، لتتحول المنطقة إلى حديقة للنحت للمتحف مرة أخرى.

حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

وكان وزير السياحة المصري هشام زعزوع على وشك إطلاق حملة "هذه مصر" في مهرجان الترويج للرحلات في لندن، وبدا ذلك مهمًا جدًا للدخل المصري وكثيرًا من العمالة المصرية.

ثم تحطمت طائرة السياح الروسيين إيرباص في صحراء سيناء أثناء إقلاعها من شرم الشيخ إلى بيترسبرغ، واختار المحققون وفحصوا بيانات الصندوق الأسود الذي أشار الإعلام إلى احتمالية أن تكون الطائرة قد تم تحطيمها بصاروخ، أو عبر انفجار على متنها.

وسيأخذ المحققون المصريون والروسيون وقتهم للوصول إلى النتائج، وربما تكون النتائج كارثية لكلا البلدين لو كان التطرف هو السبب الحقيقي، وحتى دون إعلان رسمي أوقفت الحكومة البريطانية رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ بينما تتخذ إجراءات أمنية داخل المطارات المصرية.

وتراجع عدد السياح من 15 إلى 10 مليون سائح هذا العام، منذ أولى تظاهرات التحرير ويأتي هذا الحادث ليقلل عددهم بصورة أكبر، وحتى في الأقصر ووادي النيل يتوقع أن يبتعد عنها السياح، وهذه المناطق مثل شرم الشيخ وغيرها لا يوجد بها مصدر دخل بديل سوى السياحة، والموسم يبشر بموسم سياحي كارثي، والذي بدأ بحلول الشتاء.

ومعدلات ارتفاع وهبوط السياحة المصرية جاءت كالتالي؛ ففي العام 2000 بلغ المعدل 5 مليون سائح، وفي العام 2001 هبط إلى 4 مليون، والعام 2002 ظل 4 مليون، والعام 2003 ارتفع إلى 5 مليون، والعام 2004 أصبح 7 مليون، وارتفع إلى 8 مليون العام 2005، وظل كذلك العام 2006، ثم ارتفع إلى  10 مليون العام 2007، وإلى 12 مليون العام 2008، لينخفض إلى 11 مليون العام 2009، ثم ارتفع إلى 14 مليون العام 2010، وانخفض مجددًا إلى 9 مليون العام 2011، وارتفع إلى 11 مليون العام 2012، ثم انخفض إلى 9 مليون العام 2013، وسجل العام 2014 معدل 10 مليون سائح.

هذا وتحذر وزارة السياحة البريطانية من السفر إلى: أفغانستان، وبورندي، وجمهورية وسط أفريقيا، والتشاد، والكونغو الديمقراطية، وغينيا، والعراق وليبيا، وومورتانيا، والنيجر، والمناطق الفلسطينية، وسورية، والصومال، والجزائر، ووجنوب السودان، وتونس، واليمن.

كما تنصح الوزارة بالسفر إلى المناطق التالية: الجزائر وأنغولا، وأذربيغان، وبنغلاديش، وبوركينا فاسو، وبورما، وكمبوديا، والكاميرون، وكولومبيا، والهند وإيران، وساحل العاج، واليابان، وجيبوتي، والإكوادور، ومصر، وإريتريا، وإثيوبيا، وجورجيا، وكوسوفو، والفلبين، وجمهورية الكونغو، وروسيا والسعودية، وتايلاند وتركيا وأوكرانيا، وفنزويلا، والصحراء الغربية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية حادث الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية



GMT 00:35 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

أطقم طيران الإمارات تتوج بجائزة الأفضل في العالم خلال 2019

GMT 19:03 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تقليل انتظار الطائرات في دبي خلال أوقات الذروة بنسبة 40%

ببلايزر سوداء نسّقتها مع سروال ضيق وقميص أبيض كلاسيكي

"شارليز ثيرون ومارغو روبي" ثنائي متألق على السجادة الحمراء

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
إنحصرت الأنظار أمس على السجادة الحمراء في لوس انجلوس، على النجمات نيكول كيدمان Nicole Kidman، مارغو روبي Margot Robbie وشارليز ثيرون Charlize Theron، اللواتي شكّلن ثلاثياً يضجّ سحراً وأناقة في العرض الأول لفيلمهنّ Bombshell. كما حملت إطلالاتهنّ توقيع دار ديور Dior. كيدمان تميّزت بإختيار البدلة، على عكس زميلتيها اللتين إختارتا فساتين. نيكول تألقت ببلايزر سوداء لامعة نسّقتها مع سروال أسود ضيق وقميص أبيض كلاسيكي، اضافة الى ربطة عنق سوداء كلاسيكية. وأكملت اللوك بتسريحة ذيل الحصان وتزيّنت بمجوهرات ماسية. من جهتها، بدت مارغو ساحرة بفستان طويل باللون البنفسجي الباستيل الفاتح، تميّز تميّزت تنورته بطبقتين وحزام مزيّن بالورود حدد خصرها ومنح قواماً رشيقاً. ومن الناحية الجمالية، تألقت بالشعر الويفي وبماكياج ناعم. أما ثيرون فخطفت الانظار بإطلالتها المثير...المزيد

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
 صوت الإمارات - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 11:59 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 صوت الإمارات - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 12:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 12:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 04:37 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

ريتشارليسون يؤكد رغبته في الاستمرار مع إيفرتون

GMT 21:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يحرز المركز العاشر في ترتيب لاعبي الكرة الذهبية

GMT 04:47 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة ساسولو يودع كأس إيطاليا أمام فريق درجة ثانية

GMT 05:56 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يتسلح براشفورد ولينجارد في قمة توتنهام

GMT 01:53 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يؤكّد أنّ موعد اعتزال كرة القدم يقترب رغم صعوبة الأمر

GMT 05:50 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أبراهام يعود لتشكيل تشيلسي أمام أستون فيلا

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

بوروسيا مونشنجلادباخ يعلن تمديد عقد لاعبه كرامر

GMT 09:49 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

الأرجنتين يواجه تشيلي في افتتاح بطولة كأس كوبا أميركا 2020

GMT 03:12 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

رئيس برشلونة يلاحق الزمن لتمديد عقد ميسي

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "فرانس فوتبول" تُعلن الإثنين أفضل لاعب صاعد في العالم

GMT 02:46 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يكشف سبب غيابه عن حفل الكرة الذهبية

GMT 03:25 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

حفل تأبين الشاعر أمجد ناصر في العاصمة البريطانية

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

فاسكو دا جاما يفوز على كروزيرو في الدوري البرازيلي

GMT 23:15 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

راكيتيتش: ميسي يستحق التتويج بالكرة الذهبية

GMT 23:12 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

استقالة رئيس رابطة الدورى الإسبانى
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates