إنذار لسياح فلورنسا الإيطالية بالطرد أو الرش بالمياه
آخر تحديث 22:06:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

للحفاظ على نظافة المدينة وجهها الحضاري والتاريخي

إنذار لسياح فلورنسا الإيطالية بالطرد أو الرش بالمياه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إنذار لسياح فلورنسا الإيطالية بالطرد أو الرش بالمياه

عمدة فلورنسا الإيطالية يستخدم خراطيم المياه لردع السياحة
فلورنسا ـ ريتا مهنا

تلقى السياح في مدينة فلورنسا الإيطالي، إنذارات برش المياه من عمدة المدينة، الأربعاء، كجزء من حملة لاستعادة "الديكور" ونظافة المواقع التاريخية، كما طلب من زوار كنيسة سانتا كروس التوقف عن تناول الوجبات الخفيفة في الطرق، قبل أن تقوم مجموعة من عمال النظافة في الشوارع بتفريغها. وتم اتخاذ تلك الخطوة لمنع الناس من التسلل في جوهرة عصر النهضة، حيث تسببت الأعداد المتزايدة من السياح في تكوين مسارات من القمامة في الشوارع، إذ قالت متحدثة باسم المدينة: "من خلال تنظيف أماكن تناول الوجبات نأمل أن تكون تلك الأماكن رطبة جدًا للسياح للاسترخاء، ولكننا نأمل أيضًا أن تشجع عملية التنظيف السياح على معاملتهم باحترام أكبر، ونحن لا نهدف إلى التضييق على السياح".

وتعد النظافة مشكلة على مستوى المدينة، مع عدم وجود مقاعد عامة في وسط فلورنسا، حيث يشعر السياح بالضجر من بعض القيود في أثناء التجوال في المدينة، ولا تعتبر كنيسة سانتا كروس، التي تحتوي على مقابر مايكل أنجلو، جاليليو وماكيافيلي الموقع الوحيدة التي سترش بالماء.وخطت تشيزا دي سانتو سبيريتو خطوات أيضًا في رش المياه في وقت الغداء، ويُخطط العمدة لتوسيع استخدام الخراطيم إلى شوارع وسط المدينة - وهو موقع تراث عالمي لليونسكو، إذ يُعد التوازن بين الترحيب بالسياح والحفاظ على جاذبية مناطق الجذب الشعبية هو قضية ملحة لكل إيطاليا.

فيما سجلت أرقام الزوار ارتفاعًا قياسيًا بلغ 56 مليونًا في العام، أي بزيادة قدرها 55 في المائة عن عام 2001، وقد ساعدت مجموعة من الرحلات الرخيصة، والإقامة بأسعار معقولة من خلال مواقع مثل إيربنب، وعدم وجود هجمات متطرفة كبيرة، على تضخم الأرقام، فمدينة فلورنسا وحدها لديها الآن 12 مليون زائر سنويًا. وأكد عمدة فلورنسا، داريو نارديلا، أنَّه يُقدر السياحة ولكنه يريد أيضًا أن تحترم المدينة، قائلًا: "السياحة مورد ضخم، ولكننا بحاجة لحماية جمال المدينة وإنفاذ القانون، وأفضل استخدام المياه قليلًا  على اتخاذ خطوات في شأن الغرامات".

وأضاف العمدة: " لا يريد الناس أن يروا زجاجات فارغة،  وإذا حصلنا على سمعة سئية بسبب القمامة، فإننا سنفقد السياحة، فنحن نريد أن نجعل الناس تبتعد عن التخييم، وإذا قاموا الجلوس، سوف ترش المياه، وبدلًا من فرض الغرامات، اعتقدنا أن هذا الأجراء كان أكثر أناقة". وقد أصاب النهج الغامض لإبقاء المدينة نظيفة لسوء الحظ عثرة طفيفة في حرارة الصيف الحارقة، وأردف نارديلا: "ما زلنا نختبر، ولكن قد نضطر إلى استخدام الخراطيم مرة أخرى".

وفي الأعوام الثلاثة الماضية أصبح العمدة نارديلا معروفًا لتدخلاته المبتكرة، وفي عام 2016 قدم لوائحًا تفرض على المطاعم على استخدام منتجات نموذجية من توسكانا بعد أن أصبح قلق بشأن انتشار منافذ الوجبات السريعة التي تستهدف السياح، كما حظر الطلب من قبل ماكدونالدز لفتح منفذ في بيازا ديل دومو التاريخي، مما دفع الشركة إلى رفع دعوى قضائية مقابل 15.5 مليون جنيه إسترليني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنذار لسياح فلورنسا الإيطالية بالطرد أو الرش بالمياه إنذار لسياح فلورنسا الإيطالية بالطرد أو الرش بالمياه



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 17:48 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

بوماس أونام يعبر تولوكا ويتصدر الدوري المكسيكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates